واشنطن بوست: ترامب أسهم في تهور محمد بن سلمان
واشنطن بوست: ترامب أسهم في تهور محمد بن سلمان
قالت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، إن دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أسهم في جموحه وتهوره الذي وصل إلى حد خطف أو قتل أحد أبرز الصحفيين السعوديين داخل مبنى القنصلية السعودية في تركيا، جمال خاشقجي.
وقالت الصحيفة في إفتتاحيتها، إنه ومنذ عامين لم يكن أحد يتصور أن حكام السعودية، الحليف الوثيق للولايات المتحدة، سيشبه بهم في خطف أو قتل أحد منتقديهم الذين عاشوا في واشنطن وكتبوا بصورة منتظمة في صحيفة الواشنطن بوست، أو أنهم سوف يجرؤون على إجراء مثل هذه العملية في تركيا، الحليف الآخر للولايات المتحدة وعضو الناتو.

الحكومة التركية تتهم السلطات السعودية بتنفيذ عملية قتل خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول، هذا النظام الذي يقوده محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي البالغ من العمر 33 عاماً، والذي ثبت أنه متهور لأنه طموح، ولكن قد يعكس أيضاً تأثير الرئيس ترامب، الذي شجع ولي العهد على الإعتقاد ، خطأً، أن كل مشاريعه ومخططاته سوف تتحقق بدعم أمريكي، بحسب الصحيفة.

وتضيف الصحيفة: "لقد نأت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عن القيادة السعودية بسبب معارضتها للإتفاق النووي مع إيران وبسبب التدخل السعودي المضلل في اليمن، والذي أدى إلى مقتل الآلآف من المدنيين في القصف العشوائي، ولكن وبعد توليه منصبه مباشرة، تحرك ترامب لاستعادة العلاقات مع الرياض، وجعلها بدلاً من أوتاوا أو مكسيسكو سيتي، وجهته الأولى في أول زيارة خارجية له، لتنهال عليه عروض الولاء هناك ووعود شراء الأسلحة من قبل مضيفيه السعوديين".

وتابعت الصحفة الأمريكية أنه "وعلى عكس الرؤساء السابقين، لم يثر ترامب قضايا حقوق الإنسان مع القادة السعوديين، على الرغم من أن ولي العهد سجن المئات من النشطاء الليبراليين، بما في ذلك النساء اللواتي دافعن عن حقل القيادة، وعندما اعتقل العشرات من رجال الأعمال وأفراد في العائلة المالكة في أواخر عام 2017 فيما يشبه بفخ جماعي، والذين تم الإفراج عن معظمهم بعد تسليم جزء من أموالهم، أعلن ترامب موافقته على تلك الحملة حينما قال إنه واثق أن الملك سلمان وولي العهد يعرفون بالضبط ما يفعلونه".

أوضحت أنه "عندما زار ولي العهد السعودية واشنطن أواخر مارس الماضي، استقبله ترامب في البيت الأبيض دون أن يشير مرة أخرى، لملف حقوق الإنسان، وقال (ربما تكون العلاقة أقوى من أي وقت مضى، نحن نفهم بعضنا البعض)، لقد كان الرئيس يفاخر بمئات المليارت من مشتريات السلحة التي قال إن السعوديين قد وعدوا بها".

"المملكة السعودية دولة غنية جداً وستمنح الولايات المتحدة بعض هذه الثروة" هكذا عبر ترامب - تقول الصحيفة - عن متانة العلاقة مع السعودية.

وعلى عكس إدارة أوباما، دعمت إدارة ترامب الحرب السعودية في اليمن، وقامت بمد الرياض بالأسلحة والمتفجرات وتزويد طائراتها بالوقود، ورغم التقارير التي حملت السعودية مسؤولية مقتل الأطفال في صعدة بغارة جوية، إلا أن إدارة ترامب قالت أمام الكونجرس إن السعودية تتخذ الخطوات المناسبة لتجنب الخسائر في صفوف المدنيين، رغم أن الأدلة المتوفرة تقول عكس ذلك، بحسب الصحيفة.

وتتسائل الصحيفة: "هل يمكن أن يكون هذا الدعم الأمريكي قد شجع ولي العهد على إتخاذ خطوات جذرية لإسكات أحد أبرز منتقديه دون الإضرار بالعلاقة مع واشنطن؟ وتجيب عن ذلك بالقول: "يبدو أن هذا الإستنتاج صحيحاً، فحتى يوم الإثنين أي بعد ستة أيام من اختفاء خاشقجي، لم يصدر من ترمب أو وزير خارجيته مايك بومبيو أي موقف، ما عدا التعبير عن القلق، في حين كانت مواقف بعض أعضاء الكونجرس أكثر صراحة وصرامة تجاه ما حدث، فلقد أكدوا أنه في حال ثبتت مثل هذه الإتهامات، فإن ذلك يستدعي تغييراً جوهرياً في العلاقة مع السعودية".
صحافة أجنبية
الأربعاء 10 تشرين الأول , 2018 09:33
تابعنا على
أخبار ذات صلة
"من مصلحتنا ان تبقى السعودية حليفاً في مواجهة ايران".. "هآرتس": تورط السعودية باغتيال خاشقجي ضد مصلحة "إسرائيل".
"ذا هيل": تدقيق غير مسبوق لعلاقات ترامب التجارية بالسعودية بعد أزمة خاشقجي..
“شاهد”.. صحيفة "صباح" التركية تنشر صوراً جديدة لفريق اغتيال جمال خاشقجي
“نيويورك تايمز” تكشف: هذا هو “كبش الفداء” الذي سيُضحّي به النظام السعودي في قضية “خاشقجي”
فايننشال تايمز: يجب محاسبة السعودية إذا ثبت مقتل خاشقجي
باعتبار أن الصهاينة لا يرتكبون الجرائم بشكل يومي.. "يديعوت": خيبة أمل إسرائيلية من تهور الحليف "ابن سلمان"
يمتلك مستندات لصفقات مشبوهة بين الدولتين ستحمي ولي عهده من غضب أمريكا.. "هآرتس": الملك سلمان سيقاوم محاولات الإطاحة بنجله.
الرياض انقذت نفسها في اللحظات الأخيرة.. "بلومبرغ": بورصة دبي تهوي لأسوأ مستوى لها منذ عام 2008.
توماس فريدمان: ابن سلمان ملطخ بدم خاشقجي ولن يستطيع التبرؤ منه
واشنطن بوست: تسجيلات تكشف خططا سعودية مرعبة لإسكات المعارضين
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي