حركة المقاطعة العالمية BDS تلاحق الشركات المصنعة للجرافات المشاركة بهدم الخان الأحمر
حركة المقاطعة العالمية BDS تلاحق الشركات المصنعة للجرافات المشاركة بهدم الخان الأحمر
قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية إن "حركة المقاطعة العالمية بي دي إس، وضعت على سلم أولوياتها في الفترة القادمة ملاحقة الشركات العالمية التي تصنع الجرافات المشاركة في هدم حي الخان الأحمر بالقدس، ومنها شركات: جيكوب، كاتربيلر، فولفو، هيونداي".
وأضافت في تقرير أن "ملاحقة هذه الشركات تحولت إلى هدف مركزي لمهاجمتها من قبل منظمات البي دي إس، في محاولة للحيلولة دون هدم الحي البدوي في منطقة القدس، حيث إن هذه الجهود تأتي استكمالا للجهود العالمية وحملات التضامن الدولي مع الفلسطينيين للدفاع عنهم من القرار الإسرائيلي القاضي بهدم الحي، وطرد سكانه".

وأوضحت أن "البي دي إس نشرت منشورات عالمية بالكثير من اللغات حول أن هذه الشركات التي تنتج هذه الجرافات، تشارك في هدم منازل الفلسطينيين ومدارسهم، لأن الحملة العالمية تأتي ضمن استراتيجية واضحة للبي دي إس، بعد أن أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية هدم الخان الأحمر لإخلائه؛ تمهيدا لإقامة مستوطنة غير قانونية على أرض فلسطينية محتلة".

وأشارت إلى أن "هذه الجهود القانونية تتزامن مع كشف البي دي إس عن الشركات التي تصنع الجرافات والبلدوزرات المشاركة في عمليات الهدم الإسرائيلية".

ونقلت الصحيفة عن "منظمة أخرى مشاركة في فعاليات حركة المقاطعة معروفة باسم "من يربح" Who Profits، وتتركز مهامها في ملاحقة الشركات المنخرطة في أعمال تجارية داخل مناطق فلسطينية تسيطر عليها إسرائيل بعد احتلالها".

وأضافت أن هذه المنظمة "أرسلت كتبا تحذيرية للشركات المنتجة لهذه الجرافات، تمهيدا لإعلان المقاطعة لها حول العالم، وكتبت المنظمة في موقعها على شبكة الإنترنيت أن هذه الجرافات تشارك في بناء مستوطنات غير قانونية على مناطق فلسطينية محتلة، وهو سبب وجيه لفرض المقاطعة عليها".
فلسطين

المصدر: صحيفة معاريف الإسرائيلية

الإثنين 08 تشرين الأول , 2018 02:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي