إدلب بانتظار الحسم
إدلب بانتظار الحسم
وضاح عيسى
النصر على الإرهاب ودحر مشروعات داعميه واستعادة كامل الجغرافيا السورية إلى كنف الدولة وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها واللاجئين إلى الوطن والشروع بالإعمار والبناء، هي أحد عناوين استراتيجية الدولة السورية والتي تمضي إلى تحقيقها في ظل الإنجازات العظيمة التي حققها الجيش العربي السوري في القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين، وبسط سيطرة الدولة على أغلب المناطق وبث الحياة فيها من جديد، بانتظار ساعة الصفر لحسم المعركة النهائية على التنظيمات الإرهابية في آخر معاقلها بمحافظة إدلب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها.

ومع تصدر معركة الحسم في إدلب للمشهد الدولي، تتسارع الأحداث الميدانية والسياسية لرسم خطوط مجرياتها المستقبلية بمختلف جوانبها، وتنطلق مشاورات مكثفة بين الدول الضامنة لمسار أستانا والدول المعنية بالوضع في سورية للتوصل إلى تفاهمات مشتركة ترجمها لقاء القمة الثلاثية في طهران التي جمعت رؤساء الدول الضامنة وهي روسيا وإيران وتركيا لبحث الأزمة في سورية بكامل تفاصيلها، وآخر المستجدات وعلى رأسها الأوضاع في محافظة إدلب ووضع النقاط النهائية على تفاهمات تبرز في الميدان لاستعادتها إلى كنف الدولة، إضافة إلى الخطوات التي ينبغي القيام بها لتحقيق المسار السياسي والسلام والاستقرار في سورية.

استعادة إدلب وإعادة الأمن والاستقرار إليها قرار سوري اتخذ ولا عودة عنه، وخاصة أن الدولة السورية تريد الحسم بمختلف السبل، وبما أن العمل العسكري أصبح ضرورياً في ظل الممارسات الإجرامية للتنظيمات الإرهابية بحق الأهالي ومنعهم من المغادرة عبر الممرات الإنسانية إلى مناطق سيطرة الدولة، واتخاذهم دروعاً بشرية، ناهيك عن إعدادهم لاستفزازات كيميائية وحملات الاعتقالات والتعذيب وتنفيذ الإعدامات بحق المدنيين انتقاماً من تحركهم لإجراء مصالحات مع الحكومة، يبدو أن أي تحرك في إدلب ينتظر نتائج قمة طهران الثلاثية الضامنة وما يتمخض عنها من قرارات، ولاسيما أن الحلول التي تم التوصل إليها في القمتين السابقتين حققت تقدماً في العملية السياسية.

لاشك في أن معركة الحسم في إدلب ستكون مفصلية في القضاء على آخر التنظيمات الإرهابية في سورية ودحر مشروعات داعميها العدوانية، وهي تحرز تقدماً كبيراً على المسار السياسي لإنهاء الأزمة، وتفتح الباب واسعاً أمام عملية الإعمار، ومن هنا تأتي أهمية حسم هذه المعركة في القرار السوري الذي لا رجعة فيه بانتظار إطلاق صافرة المضي في تحقيق النصر الناجز.
أقلام حرة

المصدر: صحيفة تشرين

الإثنين 10 أيلول , 2018 10:26
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي