ثالث من يَخلف مفتي السعودية.. من سيكون خطيب عرفة هذا العام؟
ثالث من يَخلف مفتي السعودية.. من سيكون خطيب عرفة هذا العام؟
كُلّف الشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ، خطبة عرفة لحج هذا العام، ليكون ثالث من يعتلي منبر عرفة بعد مفتي السعودية، الذي ترك المهمة منذ عام 2016، بعد 35 عاماً.
ووجّه العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، بتكليف حسين آل الشيخ الخطبة هذا العام، وفقاً لما أعلنته إمارة منطقة مكة المكرمة على حسابها في موقع "تويتر"، أمس الثلاثاء.

وحسين آل الشيخ هو إمام وخطيب المسجد النبوي، ويعمل قاضياً في المدينة المنورة، وألقى العديد من الدروس العلمية بالفقه والتوحيد والحديث والقواعد، إضافة إلى بعض المحاضرات في الجامع الكبير وغيره بالرياض.

وسبق لآل الشيخ أن عين ملازماً قضائياً، ثم قاضياً بالمحكمة الكبرى في نجران، ثم نقل إلى المحكمة الكبرى بالرياض، ومكث فيها إلى أن انتقل للمحكمة الكبرى بالمدينة المنورة، وصدر بعدها الأمر السامي بتعيينه إماماً وخطيباً للمسجد النبوي الشريف.

والعام الماضي (2017)، تم تكليف الشيخ سعد الشثري، عضو هيئة كبار العلماء المستشار بالديوان الملكي، إلقاء خطبة يوم ‫عرفة.

وألقى عام 2016 خطبة عرفة، الشيخ عبد الرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وإمام وخطيب المسجد الحرام، خلفاً لمفتي السعودية، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، الذي اعتذر لظروف صحية.

وبإلقاء السديس (56 عاماً) خطبة عرفة، في 11 سبتمبر 2016، بمسجد نمرة في مشعر عرفات، يكون أول "خطيب لعرفة" خلفاً لمفتي السعودية بعد أكثر من 3 عقود (35 عاماً).

وسيكون الوقوف في عرفة يوم الاثنين 20 أغسطس، واليوم الأول بعيد الأضحى سيوافق الثلاثاء 21 أغسطس.
 
محليات
 
في ١٥ آب ٢٠١٨ / ٠١:٤٠ ب.ظ.
التعريفات :
قلم أمين عام حركة كرامة د. معن الجربا
تابعنا على
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي