تركيا: الرسوم الأمريكية على صادراتنا تناقض رزانة دولة
تركيا: الرسوم الأمريكية على صادراتنا تناقض رزانة دولة
اعتبر الناطق باسم الخارجية التركية، "حامي أقصوي"، أن فرض الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، رسوما إضافية على الصادرات التركية لبلاده من الفولاذ والألومنيوم "لا يمكن أن يتوافق مع رزانة دولة".
اعتبر الناطق باسم الخارجية التركية، "حامي أقصوي"، أن فرض الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، رسوما إضافية على الصادرات التركية لبلاده من الفولاذ والألومنيوم "لا يمكن أن يتوافق مع رزانة دولة".

وأشار "أقصوي"، في بيان له، إلى أن "ترامب" تجاهل قواعد منظمة التجارة العالمية، من خلال فرضه الرسوم الأخيرة، حسب "الأناضول".

وأضاف أن "على الولايات المتحدة أن تعلم أنها لن تحقق أي نتائج بخصوص التعاون، عبر مثل هذه العقوبات والضغوط، وأنها ستلحق الضرر فقط بعلاقاتنا الحليفة، التي اكتسبت بعد اجتياز اختبارات قاسية".

وتابع متحدث الخارجية التركية: "سيتم الرد بما يلزم على جميع الخطوات التي اتخذت حتى اليوم وفي المستقبل ضد تركيا (من قبل الولايات المتحدة)".

ولفت "أقصوي" إلى أن تركيا تسعى دائما لحل المشاكل عبر الدبلوماسية، والحوار، والتفاهم المتبادل، وحسن النية.

وفي وقت سابق اليوم، أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، "إبراهيم قالن"، أن إرادة بلاده لن تنكسر تحت ضغط أي تهديد أو ابتزاز.

من جهته، قال الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، إن بلاده لن تخسر الحرب الاقتصادية التي تخوضها، متعهدا بالتصدي للأزمة المالية التي تمر بها البلاد.

وشدد "أردوغان"، في كلمة متلفزة، على ضرورة مواجهة التهديدات والضغوط والدسائس، مذكرا الشعب التركي بمواجهة الانقلاب العسكري الفاشل في يوليو/تموز 2016.

يشار إلى أن "ترامب" أمر، في وقت سابق الجمعة، بمضاعفة الرسوم على الواردات التركية من الألومنيوم والصلب؛ حيث أصبحت رسوم استيراد الألومنيوم 20% والصلب 50%.

وتجري أنقرة مشاورات مع الصين وروسيا وإيران لتجاوز الأزمة الاقتصادية، بعد أن هوت الليرة التركية إلى مستوى قياسي أمام الدولار الأمريكي بفعل عقوبات أمريكية.
وجاءت عقوبات واشنطن على أنقرة بسبب استمرار احتجاز القس الأمريكي "أندرو برونسون" في تركيا على خلفية تهم بـ"التجسس والإرهاب".
 
عربي وإقليمي
نقلاً عن القدس العربي
في ١٠ آب ٢٠١٨ / ١١:١٨ ب.ظ.
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي