"ذي ماركر": حماس اخترقت هواتف الإسرائيليين عبر تطبيق للإنذارات.
كشفت شركة “كلير سكاي” الإسرائيلية للأمن الإلكتروني معلومات تفيد بأن حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، طوّرت تطبيقا لإرسال الإنذارات التحذيرية “تسيفاع أدوم” بشكل مضلل، يمكّنها من اختراق هواتف الإسرائيليين، بحسب ما جاء في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة “ذا ماركر” الاقتصادية، مساء أمس الخميس.
وحسب شركة “كلير سكاي”، فإن حماس تستخدم تطبيقًا مخادعا هو israelalerts.us (منبّه إسرائيل)، عملت على تطويره، وتعمل على نشره على الهواتف الذكية لسكان المناطق المحيطة بقطاع غزة المحاصر، وقامت بتحميله على موقع إلكتروني مزيف للترويج له.

وتهدف الحركة من خلال التطبيق الذي يحمل برنامج تجسس، إلى اختراق أجهزة كل من يقوم باستخدامه عن طريق الهاتف.

ونقلت “ذا ماركر” عن الشركة توضيحها أن “الموقع المزيف الذي تستخدمه حماس هو تطبيق مزيف لمنظومة صافرات الإنذار يشبه تطبيقات “الضوء الأحمر” (تسيفاع أدوم) التي تحذر حامليها من إطلاق صواريخ أو قذائف من غزة”.

وأضافت أن التقديرات تشير إلى أن الوحدة السيبرانية لحركة حماس عملت على اختراق هواتف الإسرائيليين خلال الفترة الماضية، اعتمادًا على حرص سكان المستوطنات الإسرائيلية المحيطة في قطاع غزة على استقبال الإنذارات في ظل موجة التصعيد العسكرية.

وأوضحت الشركة أنه بمجرد تحميل التطبيق لاستقبال الإنذارات التحذيرية لإطلاق صواريخ من القطاع يسيطر المخترقون على الهاتف ويستطيعون الولوج إلى جميع البيانات.

وأكدت الشركة إن المعلومات التي ستنكشف للوحدة السيبرانية المُختَرِقة تتضمن بيانات الملاحة (جي بي إس) التي تدل على مكان التواجد، إمكانية تشغيل الكاميرات، إمكانية تعقب الرسائل والمكالمات الواردة والصادرة، وإجراء اتصالات وإرسال رسائل نصية، بالإضافة إلى الاستفادة من جميع العمليات التي يمكن لجهاز الهاتف الذكي القيام بها.

وأكدت الشركة أنه لا يوجد طريقة لإزالة الفيروس (شيفرة الاختراق) الذي يتعرض له الجهاز عند تحميل التطبيق، حتى بحذفه، وأن الهاتف سوف يستمر بنقل البيانات إلى الوحدة السيبرانية للمقاومة طوال الوقت.

وهناك عدة تطبيقات إسرائيلية متصلة بمنظومة رصد الصواريخ وقذائف الهاون (التي تُطلق من غزة)، وتعمل في الوقت ذاته مع انطلاق صفارات الإنذار.

وحسب الشركة الأمنية الإسرائيلية، فإن ناشطي حركة “حماس” يحاولون الترويج للموقع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق أن تمكن ناشطون في الحركة من اختراق مئات هواتف الجنود الإسرائيليين وغيرهم، وتحكمت بها عن بعد، من خلال تشغيل الكاميرا وسحب ملفات ومراقبة المحادثات.

ويأتي الحديث عن التطبيق في أعقاب جولة تصعيد بين المقاومة الفلسطينية والكيان الصهيوني، تراجعت حدّتها مساء أمس، في ظل الحديث عن اتفاق تهدئة برعاية مصرية
فلسطين

المصدر: ذي ماركر

الجمعة 10 آب , 2018 03:41
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي