إدانة أممية ودولية لغارة التحالف السعودي في صعدة ومطالب بالتحقيق و لكن لا مانع من مواصلة الحرب.
إدانة أممية ودولية لغارة التحالف السعودي في صعدة ومطالب بالتحقيق و لكن لا مانع من مواصلة الحرب.
أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الجمعة، ودول غربية أخرى، الغارة الـجوية التي شنها التحالف السعودي الإماراتي الأمريكي في صعدة اليمنية، وأسفرت عن مصرع عشرات الأطفال، وطالبوا بفتح تحقيق مستقل وسريع وجلسة مغلقة لمجلس الأمن.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق مطالبا بتحييد المدنيين مع تأييد صريح بمواصلة الحرب على اليمن قائلاً في بيان: “يؤكد الأمين العام على ضرورة أن تحرص كل الأطراف على الحفاظ على المدنيين والأهداف المدنية في إدارة العمليات العسكرية”.

ما يدعو للسخرية أن الولايات المتحدة أيضاً دعت إلى إجراء تحقيق شامل في الغارة، علماً بأن اي هدف تقصفه طائرات التحالف يكون بتنسيق مسبق مع غرفة العمليات التي يتواجد بها ضباط امريكيون.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت: إن “الولايات المتحدة قلقة من التقارير التي تفيد بحدوث هجوم أدى إلى مقتل مدنيين”.

وأضافت زاعمة: “ندعو التحالف بقيادة السعودية لإجراء تحقيق شامل وشفاف في الحادث، وتأخذ الولايات المتحدة تقارير موثوقة عن الضحايا المدنيين بجدية بالغة”.

وفي ذات السياق دعت كلٌّ من السويد وبوليفيا وهولندا وبيرو وبولندا، مجلس الأمن لعقد جلسة مغلقة، بهدف مناقشة تداعيات الغارة.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عبر “تويتر” الخميس، أن مستشفى تدعمه في محافظة صعدة “تسلم جثث 29 طفلاً دون سن 15، وأصيب 48 بينهم 30 طفلاً”.

وحسبما أعلن الصليب الأحمر، ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم، إلى 50 قتيلاً و77 إصابة معظمهم من الأطفال.

وكان التحالف السعودي الإماراتي الأمريكي أقر ، في بيان، بتنفيذ ما وصفه بـ”عمل عسكري مشروع”، لكن المتحدث باسمه، تركي المالكي، قال: إن “الحديث عن وجود الأطفال داخل الحافلة ادعاء مضلل”، مضيفاً أن “الحافلة كانت تحمل المقاتلين الحوثيين”.

ويشهد اليمن، منذ ثلاثة أعوام، حرباً عنيفة تشنها قوات التحالف السعودي الإماراتي المسنودة بقوات يمنية تابعة لها بغية تمكين التحالف من احتلال اليمن.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة الجيش اليمني المتحالف مع انصار الله على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014،

وقُتل في الحرب اليمنية، منذ التدخل السعودي الاماراتي الأمريكي، أكثر 60,000 يمني 50,000 منهم من الأطفال ويشهد اليمن “أسوأ أزمة إنسانية في العالم”، كما يواجه خطر المجاعة.
دولي
نقلاً عن متابعات
في ١٠ آب ٢٠١٨ / ٠١:٥٢ ب.ظ.
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي