روحاني يكشف عن حزمة اقتصادية جديدة..ويؤكد: على اوروبا ان ترد على العقوبات الأمريكية
روحاني يكشف عن حزمة اقتصادية جديدة..ويؤكد: على اوروبا ان ترد على العقوبات الأمريكية
أكد الرئیس الایراني حسن روحاني انه على اوروبا التخطیط لكیفیة الرد علي الحظر الامیركي.

وقال الرئیس روحاني في حوار مع القناة الاولى بالتلفزیون الایراني مساء الاثنین: انه على اوروبا التخطیط لكیفیة الرد على الحظر الامیركي، وهي بطبیعة الحال اتخذت خطوات في هذا المجال وقد لمست ذلك عن كثب خلال زیارتي الاخیرة الى اوروبا وقد وعدت كل هذه الدول بان لا تكترث للحظر.

واضاف، ان مشكلة الدول الاوروبیة هي تعرض شركاتها للضغوط والعقوبات الامیركیة، وعلى هذا الاساس فاننا ما زلنا نتوقع من اوروبا اتخاذ اجراءات عملیة، استنادا الى الاجتماع الذي سیعقد في نهایة شهر اغسطس/آب بین ایران والدول الخمس الاخرى وخاصة الاتحاد الاوروبي، كما من المقرر اجراء محادثات على المستوى الوزاري على هامش اجتماعات الامم المتحدة.

واوضح ان علاقات ایران مع روسیا والصین لایمكن مقارنتها مع اوروبا، فالعلاقات مع هذین البلدین افضل واوسع.

واشار رئیس الجمهوریة الى ان الصین تعمل على تنفیذ التزاماتها في الاتفاق النووي بشأن مفاعل اراك، كما انها تعتبر اكبر شریك تجاري لایران، وان المسؤولین الصینیین اكدوا على هامش اجتماع منظمة شنغهاي على حفظ العلاقات مع ایران، كما ان الصین وروسیا اعلنتا صراحة انهما ستبقیان ملتزمتین بتعهداتهما وتنفیذ الاتفاقیات المبرمة.

وتابع: عندما اعلنت شركة توتال النفطیة مغادرتها ایران، فان الشركة الصینیة اكدت على استمرار عقدها مع ایران، وعلى هذا الاساس فاننا نسعى الى اقامة علاقات طیبة مع جمیع دول العالم، لكن في الظروف الراهنة فان العلاقات مع الدول الآسیویة تحظى بأهمیة خاصة.

وأكد رئیس الجمهوریة ان الامیركیین ارادوا إخراج الاطراف الاخرى من الاتفاق النووی، الا انهم لم ینجحوا فی ذلك.

واضاف، إن ایران أجرت سابقا محادثات، الا ان الولایات المتحدة لم تلتزم بما تم الاتفاق علیه، لافتا الى ان مجموعة 4+1 أكدت وقوفها الى جانب ایران وتعهدت بأنها لن تكترث للحظر الامیركي، وستتخذ الخطوات اللازمة لتعویض انسحاب أمیركا من الاتفاق النووي.

وحول دعوة الرئیس الامیركي الى التفاوض مع الرئیس الایراني دون قید او شرط، قال روحاني، لا معنى للمفاوضات مع فرض العقوبات على ایران، وان حدیث ترامب عن التفاوض هدفه إثارة الانقسام داخل ایران.
وأضاف: ان دعوة ترامب الى المفاوضات، مجرد دعایة اعلامیة.

وبشأن العلاقات الدولیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، نوه روحاني ان لدى ایران علاقات جیدة وواسعة مع الصین بصفتها أكبر شریك تجاري لإیران، لافتا الى ان الصین وروسیا أعلنتا بوضوح أنهما تلتزمان بالاتفاقات التي ابرمتاها مع ایران.

وصرح بانه كلما كنا اكثر تلاحما وانسجاما فاننا سنجعل امیركا نادمة بصورة اسرع على اجراءات حظرها ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، وسیتم كسر الحظر على وجه السرعة.

واكد الرئیس روحاني بانه مادام الشعب والقوات المسلحة متواجدین في الساحة فلا وجود لخطر العدوان على ایران.

*التذبذبات فی سوق العملة الصعبة

واكد الرئیس الایراني بانه سیتم بدءا من غد (اليوم) الثلاثاء تنفیذ الحزمة الاقتصادیة الجدیدة وستنفذ بالكامل خلال الاسبوع القادم، وقال ان الصرافین ستكون انشطتهم حرة بدءا من الثلاثاء وسیتم تحریر ادخال العملة الصعبة والذهب الى البلاد من دون رسوم جمركیة او ضریبة على القیمة المضافة.

وبشأن التذبذبات في سوق صرف العملة الاجنبیة، اعتبر روحاني ان المشكلات الاقتصادیة لیست ولیدة اللحظة وانما تعود اسبابها الى ما قبل الثورة الاسلامیة، وهي مشكلات مزمنة تعاني منها البلاد، وبعضها مرتبط بالمصارف والمؤسسات المالیة والائتمانیة، والسیولة النقدیة.

واشار رئیس الجمهوریة الى انه من الممكن تغییر الظروف فیما یتعلق بدخول العملة الصعبة والذهب الى ایران او الروابط المصرفیة مع العالم.

واكد رئیس الجمهوریة ان حزمة السیاسات الاقتصادیة الجدیدة فیما یتعلق بالعملة الصعبة تختلف عن سابقاتها، حیث تعهد البنك المركزی بتخصیص العملة الصعبة بالسعر الرسمي 4200 تومان للسلع الاساسیة والادویة، وان هذه الاسعار لن تتتغیر حتى بدایة العام الایرانى المقبل فى مارس /آذار 2019.
 
 
عربي وإقليمي

المصدر: العالم

الثلاثاء 07 آب , 2018 11:24
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي