هكذا تورطت الصين في معركة ادلب شمال سوريا
هكذا تورطت الصين في معركة ادلب شمال سوريا
ردت السفارة الصينية في دمشق على ما نشر في صحيفة “الوطن” السورية عن استعداد بكين للمشاركة في عملية تحرير إدلب، لتؤكد يأن المعلومات الواردة في تقرير الصحيفة غير صحيحة.
 
وكانت الصحيفة السورية نقلت عن السفير الصيني “تشي تشيانجين” أن جيش بلاده مستعد للمشاركة مع جيش النظام “بشكل ما” في معركة إدلب ومناطق أخرى، لمكافحة الإرهابيين خاصة “الايغور” القادمين من الصين.
وعادت الصحيفة ” اليوم لنشر النفي الصيني، الذي عزا نشر الخبر إلى “سوء ترجمة كلام السفير “.

وقالت السفارة في بيانٍ لها: “نحيطكم علمًا أن ما ورد بشأن استعداد الجمهورية الشعبية الصينية لإرسال قوات للمشاركة في عملية إدلب غير صحيح وجاء ذلك نتيجة عن سوء ترجمة لكلام السفير والملحق العسكري”.

وأضافت: “موقف الصين واضح ومعروف للجميع وهي تدعم الحل السلمي للأزمة السورية وبالطرق السياسية”، مؤكدةً أن لا وجود لقوات عسكرية لها في سوريا يمكن أن تشارك قوات النظام بأي عملية عسكرية.

والصين أعلنت قبل أشهر عن رغبتها في المشاركة بعملية إعادة الإعمار في سوريا، وحينها رد وزير خارجية السوري “وليد المعلم” معلنا ترحيبه بذلك،وكانت تقارير إعلامية سابقة أكدت بأن وزارة الدفاع الصينية تنوي إرسال وحدتين معروفتين باسم “نمور سيبيريا” و”نمور الليل” من قوات العمليات الخاصة الصينية إلى سوريا لمحاربة “حركة تركستان الشرقية الإسلامية” الإرهابية.
عربي وإقليمي
نقلاً عن القدس العربي
في ٠٧ آب ٢٠١٨ / ٠٨:٣٣ ب.ظ.
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي