ثمنها الحقيقي مليون دولار.. "الغارديان": مفاجأة.. اللوحة التي اشتراها "ابن سلمان" ليست خالصة لـ"دافنشي".
ثمنها الحقيقي مليون دولار..
فجر مؤرخ فني بارز من جامعة “أوكسفورد” البريطانية مفاجأة بشأن لوحة “سالفاتور مندي” التي اشتراها ولي العهد السعودي، “محمد بن سلمان”، بمبلغ 450 مليون دولار، إثر معركة سرية مع ولي عهد أبوظبي، “محمد بن زايد”، للظفر بها.
وقال العالم المختص في دراسة أعمال الرسالم العالمي “ليوناردو دافنشي”، “ماثيو لاندروس”، إن الجزء الأكبر من تلك اللوحة من تنفيذ مساعد “دافنشي”، “برناردينو لوينى”، الذي يوصف بأنّه واحد من مساعدين اثنين حملا القدر الأكبر من المهارة في استوديو “دافنشي” (الآخر هو “جيوفاني أنطونيو بولترافيو”)، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وقال “لاندروس” إن “لويني” هو “الرسام الأساسي فيها، وربما تدخل فيها دافنشي بنسبة 5% إلى 20%. وتُباع أعمال لويني عادة بأقل من مليون جنيه إسترليني (1.3 مليون دولار)، حسب الصحيفة.

وأوضح أن كلا من “ابن سلمان” و “بن زايد” كانا يريدان شراء لوحة “سالفاتور مندي”؛ حيث فوض الأول الأمير “بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود” لشرائها، بينما كان الثاني يريد اقتنائها لوضعها في متحف اللوفر في أبوظبي، الذي بلغت تكلفة تشييده مليار دولار.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” هي أول من نشرت تفاصيل هذه القضية عندما نقلت عن مصادرها أن “بن سلمان”، هو المشتري الحقيقي للوحة التي بيعت في مزاد أقامته “دار كريستيز” في نيويورك، يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بـ450.3 مليون دولار.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن ولي العهد لجأ إلى الأمير “بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود” ليكون مجرد وكيل في الشراء.

ودخل الأميران المزاد، وكان كل واحد منهما يظن أن منافسه في المزاد أمير قطري؛ فكان يزايد بقوة حتى لا يخسر أمام قطري.

وعندما بدأ المزاد ببلوغ مستويات عالية، وبلغ سعر اللوحة نحو 450 مليون دولار، استسلم الطرف الإماراتي، وفجأة صدرت التسجيلات لتحدث الصدمة، وحينها سأل “بن زايد” نظيره السعودي: “لماذا لم تخبرني بأنك في المزاد؟ لقد كنا ننافس بعضنا في نفس المكان”، وفقا لصحيفة “الغارديان”.
صحافة أجنبية
الثلاثاء 07 آب , 2018 06:55
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي