هيئة دولية تحمّل السعودية المسؤولية عن أرواح حجاج ليبيا
هيئة دولية تحمّل السعودية المسؤولية عن أرواح حجاج ليبيا
حمّلت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، حكومة الرياض "المسؤولية الكاملة عن أي خسائر محتملة في أرواح الحجاج الليبيين من فئة كبار السن أثناء تأديتهم للعبادة بدون مرافقين يساعدونهم".
وأضاف بيان الهيئة، أن الحكومة الليبية منعت إرسال مرافقين مع الحجاج، كما أن إدارة الحج في المملكة، أخلت مسؤوليتها، تاركة إياهم بدون حل لهم، رغم تغطية الحجاج لرسوم الحج والإقامة في السعودية.

ووصفت الهيئة الدولية سلوك السعودية، بمنع مرافقين للحجاج الليبيين، بأنه "غير مسؤول ويتناقض مع ما تحاول تسويقه للعالم العربي والإسلامي".

وأوعزت الهيئة، إلى "المؤسسات ذات العلاقة وبعثات الحج المختلفة التي وصلت إلى السعودية، بمساعدة الحجاج الليبيين من كبار السن والتواصل مع المؤسسات الراعية للحجيج من الدول الأخرى لإرسال متطوعين محليين أو دوليين لمساعدتهم ومرافقتهم".

وأكدت الهيئة أنها ستتحمل جميع التكاليف اللازمة لتغطية نفقات المتطوعين أو المرافقين.

وذكرت الهيئة الدولية، أن بعثة الحج الماليزية عرضت تقديم يد المساعدة عن طريق متطوعيها للحجاج الليبيين بمرافقتهم أثناء تادية المناسك.

وناشدت الهيئة "مؤسسات حقوق الإنسان العربية والإسلامية بسرعة التدخل لدى السعودية، للاهتمام بالحجاج الليبيين من فئة كبار السن ممن يفترشون الأرض ولا يستطيعون أداء مناسك الحج وحدهم".

وطالبت الهيئة "الحكومات والمؤسسات الإسلامية، بالتدخل الفوري لدى إدارة المشاعر الإسلامية في السعودية، عقب ما وصفته بالإهمال والتقصير الذي ترتكبه الإدارة الحالية".

يذكر أن الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، هي مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة، خاصة الحرمين، بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة.
 
عربي وإقليمي
الثلاثاء 07 آب , 2018 03:08
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي