كوريا الشمالية قلقة ...والسبب ؟
كوريا الشمالية قلقة ...والسبب ؟
قال وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، اليوم السبت، إن بلده يشعر بقلق متزايد بسبب المواقف الأمريكية تجاهه لكنه يظل صلبا في عزمه على تنفيذ الاتفاق النووي الذي جرى التوصل له مع الولايات المتحدة في يونيو/ حزيران.

وتعهدت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بإنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي وتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية، في اتفاق مهم توصل له زعيما البلدين في يونيو/ حزيران في سنغافورة.

وقال الوزير الكوري الشمالي "تظل جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية صلبة في عزمها والتزامها بتطبيق البيان المشترك مع الولايات المتحدة بأسلوب مسؤول وحسن النية"، وفقا لرويترز.

وأضاف "المقلق هو التحركات المستمرة الواضحة داخل الولايات المتحدة للعودة إلى الوضع القديم بعيدا عن عزم رئيسها".

ومارس وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ضغوطا على دول جنوب شرق آسيا خلال اجتماع إقليمي في سنغافورة لإبقاء العقوبات على كوريا الشمالية لكنه عبر عن تفاؤله بشأن تنفيذ الاتفاق الذي ينهي برنامج كوريا الشمالية النووي.

وقال ري في بيان أعلنه خلال منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) "بدأنا بإجراءات تنم عن حسن النية من بينها تعليق الاختبارات النووية واختبارات إطلاق الصواريخ وتفكيك موقع اختبارات نووية".

واستكمل "لكن الولايات المتحدة بدلا من الاستجابة لهذه الإجراءات رفعت صوتها أعلى للمطالبة بإبقاء العقوبات على جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية وإظهار موقف التراجع حتى عن إعلان نهاية الحرب وهي خطوة أساسية جدا ورئيسية لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية".

وكانت الحرب بين الكوريتين الشمالية والجنوبية والتي استمرت في الفترة من عام 1950 حتى عام 1953 انتهت بهدنة وليس معاهدة سلام.
دولي
نقلاً عن سبوتنيك
في ٠٤ آب ٢٠١٨ / ٠٢:٠٦ ب.ظ.
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي