ما هي حقيقة الوجود العسكري الروسي في افريقيا الوسطى؟!
ما هي حقيقة الوجود العسكري الروسي في افريقيا الوسطى؟!
أعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن أسفها لتحريف بعض وسائل الإعلام للحقائق بشأن وجود العسكريين الروس في إفريقيا الوسطى.
وأوضحت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي لها، اليوم الجمعة، أنه "في الوقت الحالي يعمل في جمهورية إفريقيا الوسطى 175 مدربا روسيا، منهم 5 عسكريين و170 مدربا مدنيا، وتم إرسال الخبراء إلى هذه الدولة على أسس قانونية بطلب من رئيس هذه الدولة للمساعدة في تدريب العسكريين في إفريقيا الوسطى".

وأضافت أن "المهمة الرئيسية للمواطنين الروس (الموجودين هناك) هي تدريب العسكريين المحليين على استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية التي قدمتها وزارة الدفاع الروسية لإفريقيا الوسطى بلا مقابل في نهاية يناير – بداية فبراير الماضي".

وتابعت: "لا نفهم، لماذا يتم تحريف هذه المعلومات بشكل فظ".

ويأتي ذلك تعليقا على التقارير التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام، والتي تحدثت عن وجود "مرتزقة روس" في إفريقيا الوسطى.

ألكسندر راستورغوييف، أورخان جمال، كيريل رادتشينكوموسكو تؤكد مقتل 3 صحفيين روس في جمهورية إفريقيا الوسطى

وتداولت هذه التقارير في أعقاب مقتل 3 صحفيين روس، يقال إنهم توجهوا إلى إفريقيا الوسطى لإجراء تحقيق صحفي بشأن وجود عناصر الشركة العسكرية الخاصة الروسية "فاغنر" في الجمهورية.

وكان الصحفيون يعملون لصالح "مركز إدارة التحقيقات" التابع لرجل الأعمال الروسي المعارض والمقيم في الخارج ميخائيل خودوركوفسكي.

وأكدت الخارجية الروسية أنهم لم يحصلوا على إذن رسمي للوصول إلى قاعدة "بيرينغو" العسكرية في إفريقيا الوسطى، ولم ينسقوا عملهم مع سلطات البلاد. وأكدت الخارجية أنهم قتلوا على يد مجهولين اعتدوا عليهم بهدف السطو.
دولي
نقلاً عن روسيا اليوم
في ٠٣ آب ٢٠١٨ / ٠٩:٥٠ ب.ظ.
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي