خطط سعودية لتحويل ميناء عثماني إلى مقصد سياحي
خطط سعودية لتحويل ميناء عثماني إلى مقصد سياحي
تستعد الحكومة السعودية، لتطوير ميناء بحري تاريخي من العهد العثماني في المنطقة الشرقية، إلى مقصد سياحي لجذب المزيد من السائحين للمملكة.
ومن المقرر أن تؤسس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالسعودية، شركة لتطوير ميناء العقير في محافظة الأحساء، والذي أنشأته الدولة العثمانية، عام 960 ميلادي، إبان حكمها منطقة الخليج.

ويضم الميناء التاريخي منشآت قديمة، وكان أقدم ميناء في المملكة، وأهم وسيلة اعتمد عليها الحكام العثمانيون في الاتصال بالسلطة المركزية في اسطنبول.

ومن المتوقع أن تصل ميزانية الشركة إلى ما يقرب من ثلاثة مليارات ريال سعودي (800 مليون دولار)؛ لتغطية مشروعات تطوير تمتد على أكثر من 24 كيلومتراً على الخليج، بحسب صحف سعودية.

ويقع الميناء التاريخي حالياً في منطقة الإحساء، التي أعلنت في الآونة الأخيرة الموقع ضمن قائمة التراث الإنساني العالمي، بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو.

وتأمل الرياض بأن يؤدي إنعاش مثل هذه الأماكن إلى تعزيز الهوية الوطنية وجذب السياح المحليين والأجانب.
 
محليات
الإثنين 30 تموز , 2018 10:30
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي