ايران تهدد.. وهذه خياراتها لمواجهة حرب النفط
ايران تهدد.. وهذه خياراتها لمواجهة حرب النفط
قال إسحاق جهانغيري النائب الأول للرئيس الإيراني اليوم الأحد، إن إيران ستسمح للشركات الخاصة بتصدير النفط الخام من أجل المساعدة في التغلب على العقوبات الأمريكية.
وقال جهانغيري في تصريحات عن العقوبات الأمريكية الوشيكة بثها التلفزيون الرسمي: "الخام الإيراني سيُعرض في البورصة والقطاع الخاص يستطيع تصديره"، مضيفا أن "أي طرف يحاول انتزاع حصة إيران بسوق النفط إنما يرتكب خيانة عظمى بحق إيران وسيدفع ثمنها يوما ما".

وقال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامئني السبت، إن "الضغوط الاقتصادية الأمريكية على إيران تهدف إلى تأليب الإيرانيين على حكومتهم".

وأضاف خامئني  على موقعه الإلكتروني، أن واشنطن "تمارس ضغوطا اقتصادية لإحداث فرقة بين الأمة والنظام"، لافتا إلى أن "ستة رؤساء أمريكيين قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب سعوا إلى تحقيق ذلك لكنهم يئسوا"، بحسب تعبيره.
 
في وقت سابق، نقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مصدر حكومي في نيودلهي أن الحكومة الهندية طلبت بالفعل من المصافي النفطية التحرك نحو نفط بديل للنفط الإيراني؛ لكنها لم تطلب منهم حتى الآن أن يوقفوا الصادرات بالكامل، وخاصة أن هذا أمر ليس عملياً.

وقال وزير النفط الهندي دراميندرا برادان، للصحافيين في مومباي، إن بلده ستراعي مصالحها حين تتخذ قراراً بشأن واردات النفط. وأضاف: "نحن نعلم أنه من أجل الحصول على مزيج طاقة صحي، يمكننا جلب النفط من أي مكان والبقية تعتمد على العوامل الجيوسياسية.. وستُتخذ هذه القرارات بناءً على الأوضاع، وتابع: "سنتحرك وفقاً لمصالحنا، وسنبلغكم عندما نقرر أي شيء بخصوص إيران".

 
دولي
 
في ٠١ تموز ٢٠١٨ / ٠١:٣٦ ب.ظ.
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي