انتصارات الجيش السوري في الجنوب نقطة تحوّل كبيرة
انتصارات الجيش السوري في الجنوب نقطة تحوّل كبيرة
وضاح عيسى: بخطى ثابتة وإرادة صلبة يتقدم الجيش العربي السوري في الجنوب لتطهيره من براثن الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه، بعد سنوات على سيطرة التنظيمات الإرهابية التي عاثت خلالها قتلاً بالمواطنين وتدميراً لكل مقومات الحياة مدعومة من قوى خارجية عدوانية استخدمتها لتنفيذ مخططاتها الإجرامية، ويسطر أبطالنا البواسل إنجازات كبيرة لتحرير البلاد والحفاظ على وحدة أراضيها ويضيق معها الخناق على الإرهابيين في انتظار مصيرهم المحتوم.
انتصارات الجيش العربي السوري في الجنوب ستكون نقطة تحول كبيرة في حربه ضد الإرهاب وفي إسقاط مشروعات قوى التآمر الخارجية الراعية له، والتي لم تدخر أي فرصة لتقديم الدعم العسكري والاستخباراتي واللوجيستي والسياسي، ونفث سمومها وحياكة كل أنواع المؤامرات وبث الأخبار الكاذبة والمضللة عبر ماكيناتها الإعلامية لأخذ الرأي العام العالمي باتجاه تحقيق أهدافها العدوانية، بيد أن الإرادة السورية ومن يقف معها في محور مكافحة الإرهاب كانت الأقوى والأمضى في محاربة الإرهاب وداعميه وأحرقت كل أوراق تآمرهم وشتتت كل مخططاتهم التقسيمية، في وحدتها وصمودها ومقاومتها لكل المخاطر والمؤامرات الخارجية حتى أذهلت العدو قبل الصديق.

ومع التقدم الكبير الذي يحققه الجيش العربي السوري لتحرير المناطق من الإرهابيين فتح ممرات آمنة لخروج الأهالي منها وترك الباب مفتوحاً لمن يريد من المسلحين المغرر بهم أو ممن أجبروا على حمل السلاح لتسليم أنفسهم وأسلحتهم وتسوية أوضاعهم والعودة لحضن الوطن، وهناك المئات ممن سوّوا أوضاعهم والبعض ينتظر الفرصة المناسبة ليتسنى له ذلك ولاسيما أن التنظيمات الإرهابية تقوم باغتيال كل من يفكر بالمصالحة أو يدعو الجيش لتحريره من ممارساتها الإجرامية.

لا شك في أنه مع إرادة الصمود والمواجهة يبدو أن تحرير الجنوب السوري من التنظيمات الإرهابية أصبح قاب قوسين أو أدنى، لتتلاحق مع اكتمال مشهد الانتصار في الجنوب هزائم الإرهاب وتسقط مشروعات داعميه، وتتضح ملامح الانتصار الناجز الذي ينشده الشعب السوري الذي يقرر مستقبله بيده بعيداً عن أي تدخل خارجي في شؤونه مع عودة اللحمة الوطنية ومتابعة مسيرة البناء وإعادة الإعمار، إعمار البشر قبل الحجر.
 
أقلام حرة
نقلاً عن صحيفة تشرين
في ٣٠ حزيران ٢٠١٨ / ٠١:١٨ ب.ظ.
التعريفات :
قلم أمين عام حركة كرامة د. معن الجربا
تابعنا على
الأحدث
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© ٢٠١٧ - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي