واشنطن والحرب التجارية مع حلفائها
واشنطن والحرب التجارية مع حلفائها
وضاح عيسى في إطار حربها التجارية على حلفائها، فرضت الولايات المتحدة رسوماً جمركية على وارداتها بنسبة 25% على الصلب و10% على الألمنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك دخلت حيز التنفيذ صباح يوم أمس الجمعة وصفتها المفوضية الأوروبية بـ«الخطوة السيئة»، وبينما توعدت كندا بفرض «رسوم انتقامية» رداً على الإجراءات الأمريكية الجديدة التي رأت فيها «إهانة لشراكتها الأمنية» مع واشنطن، تعهد الاتحاد الأوروبي برد قاسٍ، فهل بدأت الحرب التجارية بين الحلفاء فعلاً؟.
الرسوم الأمريكية التي أرادتها إدارة دونالد ترامب وفرضتها في آذار الماضي كانت من أجل خفض العجز الحاصل في ميزانها التجاري، ومعالجة التخمة في الأسواق، وهي في حقيقتها موجهة ضد الصين وتستهدفها بشكل مباشر، لكنها أضرت بحلفاء واشنطن التي أجرت مفاوضات معهم ومنحتهم إعفاء مؤقتاً ريثما تتم تسوية الخلافات وإيجاد حلول لها، بيد أن مهلة الإعفاء انتهت من دون توصل المسؤولين التجاريين إلى اتفاق بهذا الشأن، ما استدعى الإدارة الأمريكية إلى فرض رسومها الجديدة على وارداتها من الحلفاء.

ورداً على الخطوة الأمريكية التي تعد بمنزلة حرب تجارية على الحلفاء تعهد الاتحاد الأوروبي بفرض تدابير سريعة ورسوم كبيرة على عشرات المنتجات الأمريكية من الممكن تطبيقها في 20 حزيران الجاري كإجراءات مضادة بهدف التعويض على أضرار الرسوم الأمريكية، بينما حذرت الولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي من اتخاذه إجراءات انتقامية بأنه يتحمل مسؤولية أي تفاقم للوضع الذي يبدو أنه يتجه للتردي في إطار التصعيد المتبادل بين الطرفين الحليفين، ولن يتوقف عند هذا الحد في ظل سير المكسيك وكندا في هذا الاتجاه أيضاً وفرض الأخيرة رسوماً جمركية انتقامية على صادرات أمريكية بقيمة نحو 13 مليار دولار.

على أي حال، أي فعل يحتاج إلى رد بغض النظر عمن قام بالفعل وأسبابه ومبرراته، ولكي يحقق الرد على الفعل الردع أو بعض التوازن وعلى أقل تقدير كي لا يتم التمادي أكثر مهما كانت النتائج وحجم تداعياتها ولوضع حد لها ينبغي أن يوازي الفعل، لكن يبدو أن ما يجري بين الولايات المتحدة وحلفائها يتخطى حدود المتوقع في ظل التصعيد المتبادل، فهل هي حرب اقتصادية مؤقتة بين الحلفاء، أم هي معالم حرب تجارية؟.
أقلام حرة

المصدر: صحيفة تشرين

الأحد 03 حزيران , 2018 10:43
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2018 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي