رغم قمعه الوحشي للمعارضين و معتقلي الراي.. فرانس برس: ابن سلمان بعد عقدين من هجمات 11 سبتمبر يسعى لإظهار المملكة بصورة ناعمة.
رغم قمعه الوحشي للمعارضين و معتقلي الراي.. فرانس برس: ابن سلمان بعد عقدين من هجمات 11 سبتمبر يسعى لإظهار المملكة بصورة ناعمة.

قالت وكالة الأنباء الفرنسية في تقري نشرته اليوم الخميس أن السعودية بعد عقدين من أحداث 11 سبتمبر، لاتزال تسعى للحصول على صورة ناعمة، ويسعى ابن سلمان إلى تلميع صورته بعد أن تضررت سمعته الدولية بعد مقتل خاشقجي، لكن بعض السعوديين يحذرون من ردة الفعل العنيفة بسبب استمرار قمع السلطات لأي معارضة أو ناشطين.

تقول الوكالة في تقريرها أنه بعد عقدين من الزمن بعد أن دبر مسلحون سعوديون ونفذوا هجمات 11 سبتمبر ، تسعى المملكة الصحراوية جاهدة للتغيير في حملة تهدف إلى تحديث صورتها المحافظة للغاية.

يمكن للمرأة قيادة السيارات وأعيد فتح دور السينما في المملكة العربية السعودية "الجديدة" في عهد ولي العهد والحاكم الفعلي محمد بن سلمان، من بين العديد من التغييرات التي يعتقد البعض أنها يمكن ربطها بصدمة الحادي عشر من سبتمبر.

وصرحت ياسمين فاروق من مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي لوكالة فرانس برس ان المبادرات هي "احدى النتائج طويلة المدى" لأسوأ هجوم ارهابي على الاراضي الامريكية".

وكان 15 سعوديا من بين 19 مختطفا في هجمات الطائرات على مركز التجارة العالمي، والتي خلفت ما يقرب من 3000 قتيل وخطط لها زعيم تنظيم القاعدة السعودي المولد أسامة بن لادن.

ونفت المملكة، الحليف القديم للولايات المتحدة، أي تورط لها لكنها واجهت خطاباً أمريكياً قاسياً بشأن أنظمتها الاجتماعية والتعليمية التي قال منتقدون إنها تروج للتطرف.

قد يتبع ذلك مزيد من الضغط في الأشهر المقبلة بعد أن أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن برفع السرية عن وثائق سرية من تحقيق أمريكي في الهجمات.

كان بايدن يرد على ضغوط من عائلات بعض من قُتلوا في الحادي عشر من سبتمبر والذين جادلوا منذ فترة طويلة بأن الوثائق السرية قد تحتوي على أدلة على أن الحكومة السعودية لها صلات بالخاطفين.

وقالت السعودية في بيان أصدرته يوم أمس الأربعاء عن سفارتها في واشنطن إنها "ترحب" بخطوة بايدن، وقالت إنها "لا يمكنها إلا أن تكرر دعمها الطويل لرفع السرية الكاملة" عن أي وثائق على أمل أن "تنهي المزاعم التي لا أساس لها من الصحة ضد المملكة بشكل نهائي" حسب قولها.

=كانت الصورة الصارمة للمملكة العربية السعودية متجذرة في التفسير الوهابي المتشدد للإسلام ، وهي عقيدة متشددة صدرتها المملكة إلى جميع أنحاء العالم.

قاومت البلاد ، التي تضم أقدس المواقع الإسلامية وأكبر مصدر للنفط في العالم ، في البداية الضغط من أجل التغييرات.

لكن صعود الأمير محمد ، أو "MBS" ، الذي عين وليا للعهد في عام 2017 ، والحاجة إلى التنويع مع تراجع الطلب على النفط ، أحدث سلسلة من التغييرات الاقتصادية والاجتماعية والدينية.

سعى الأمير محمد إلى وضع نفسه على أنه نصير للإسلام "المعتدل" ، حتى بعد أن تضررت سمعته الدولية من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018 داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

تم رفع حظر المملكة الذي تعرض لانتقادات شديدة على قيادة النساء للسيارات في عام 2018 ، ويسمح الآن بالحفلات الموسيقية المختلطة ، ويمكن للشركات أن تظل مفتوحة خلال الصلوات الخمس اليومية.

كما قامت المملكة العربية السعودية بتحييد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والتي كانت تُخشى من قبل ، والتي كانت تطرد الناس من مراكز التسوق للذهاب للصلاة وتوبخ أي شخص يُرى مختلطاً بالجنس الآخر.

كما فتحت الدولة الخليجية ، وهي وجهة لملايين الحجاج المسلمين كل عام ، أبوابها للسياحة غير الدينية.

وزعم مستشار الحكومة السعودية علي الشهابي في تصريح لوكالة فرانس برس ان المملكة "مكان مختلف تماما وأفضل".. وأضاف: "لقد حطمت (الإصلاحات) هياكل وشبكات الإسلام الراديكالي داخل البلاد".

وتابع: "الإرهابيون الذين يخططون لشن هجوم مماثل لما حدث في الحادي عشر من سبتمبر سيضطرون إلى الذهاب إلى مكان آخر غير المملكة للبحث عن مجندين، لأن أعداد الشباب السعودي الذين تلقوا أفكارهم في الإسلام الرجعي آخذ في التقلص بسرعة."

لكن بعض السعوديين يحذرون من أن التغييرات السريعة والشاملة تحمل مخاطر رد فعل عنيف ، مع صعوبة قياس الشعور الشعبي عندما تواصل السلطات قمع أي معارضة أو ناشطين.

"مهمة هائلة"

في عام 2019 ، قام مواطن يمني بعملية طعن خلال عرض موسيقي حي في الرياض ، وفي حادثة أخرى في ذلك العام ، أطلق رجل سعودي النار وقتل ثلاثة أشخاص في قاعدة بحرية في فلوريدا.

وقالت ياسمين فاروق من معهد كارنيغي إنها "سعودية جديدة" من نواح كثيرة ، لكنها حذرت من أن التغييرات "ليست كافية" للقضاء على التطرف.

وقالت "إنهم لا يشملون حوارا مع المجتمع من شأنه معالجة الحجج المتطرفة".. "الحوار شيء مهم للغاية للوصول إلى الأهداف وليس فقط لفرض التغييرات على الناس".

قالت كريستين ديوان من معهد دول الخليج العربية بواشنطن إن التغييرات يجب أن تُركز على النظام التعليمي الذي طالما ارتبط بالوهابية.

وقالت لوكالة فرانس برس ان "تغيير نظام تعليمي كامل - المناهج والمعلمين والمؤسسات - مهمة ضخمة شبيهة باعادة تشكيل المجتمع نفسه".

وتقوم المملكة حاليا بمراجعة الكتب المدرسية التي تشير إلى غير المسلمين بـ "الكفار" أو غير المؤمنين ، فيما أعلنت وزارة التربية أنها تعمل على منهج جديد يروج لـ "قيم حرية الفكر والتسامح" حسب قولها.

في عام 2018 ، قال الأمير محمد لتلفزيون CBS إنه يهدف إلى إزالة جميع العناصر "المتطرفة" من نظام التعليم ، الذي يعمل فيه الإسلاميون المتشددون على نطاق واسع.

وقال ديوان "ما من شك في أن النية موجودة لكن التنفيذ الفعال سيستغرق وقتا".

أخبار المملكة

المصدر: فرانس برس-ترجمة الواقع السعودي

الخميس 09 أيلول , 2021 05:21
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
السعودية تواصل إجراءاتها التعسفية لترحيل المغتربين اليمنيين
سند الحقوقية تسلط الضوء على انتهاكات سلطات ابن سلمان لنظام الإجراءات الجزائية في التعامل مع معتقلي الرأي وتصدر تقريرها عن الحالة الحقوقية في البلاد لشهر اغسطس الماضي.
ولي العهد يلمّع صورته من جيوب السعوديين.. صندوق الثروة السيادي يستاجر شركة استشارات أمريكية لمكافحة الصحافة التي تنتقد ابن سلمان.
بلاء بسبب ذنوب العباد.. اعتقال أكاديمي سعودي بارز بسبب تغريدة له عن كورونا
عادل الجبير كان يبغضه ويراه تهديداً مهنياً.. من هو “علي الشهابي” المدافع الشرس عن ابن سلمان والمروّج لسياساته في واشنطن؟؟
الرياض لم تخف شيئا بشأن هجمات 11 سبتمبر.. تركي الفيصل يدعو أمريكا لإبقاء باتريوت بالسعودية: نريد الاطمئنان.
الوليد بن طلال وصفقة مفاجئة مع بيل غيتس.. هل يمر الأمير الخاضع لإقامة جبرية بأزمة؟!
منظمة “DAWN” الدولية تطالب بمحاسبة قضائية لسعود القحطاني ورئيسه ولي العهد.
رغم قمعه الوحشي للمعارضين و معتقلي الراي.. فرانس برس: ابن سلمان بعد عقدين من هجمات 11 سبتمبر يسعى لإظهار المملكة بصورة ناعمة.
أربع سنوات منذ حملة اعتقالات سبتمبر 2017 واستمرار الاحتجاز الجائر للعديدين
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي