شاهد.. ناشطون يتحدثون عن هروب إماراتيين من قاعدة عسكرية في بنجشير ومسعود يعرض على طالبان إنهاء القتال في الولاية وبدء محادثات سلام
شاهد.. ناشطون يتحدثون عن هروب إماراتيين من قاعدة عسكرية في بنجشير ومسعود يعرض على طالبان إنهاء القتال في الولاية وبدء محادثات سلام

أعلنت حركة طالبان، اليوم الأحد، أنها سيطرت على مقر حاكم ولاية بنجشير وغيره من المرافق الحكومية هناك، مؤكدة أن اشتباكات تدور حاليا في مركز الولاية بمدينة بازارك.

هذا وتداول ناشطون مقطعا مصورا أظهر سيطرت عناصر الحركة الأفغانية على القاعدة العسكرية ببنجشير، بعد هروب جنود إماراتيين داعمين لأحمد مسعود منها، بحسب ما ذكر متداولو المقطع.

هذا وتقدّم مقاتلو طالبان في وادي بنجشير، وفرضوا سيطرتهم على أماكن حيوية بالمنطقة منها مقر حاكم الولاية ومقرات حكومية أخرى.

من جانبها أفادت وكالة الإغاثة الإيطالية “إميرجنسي” (طوارئ) التي تدير مستشفى في بنجشير، أن قوات طالبان وصلت إلى قرية “أنابة”، حيث تدير الهيئة مركزا للعمليات الجراحية.

وتقع “أنابة” على بعد نحو 25 كلم شمالا داخل الوادي البالغ طوله 115 كلم، لكن تقارير أشارت إلى أن طالبان استولت على مناطق أخرى كذلك.

وقال مدير تحرير “لونغ وور جورنال” ومقرها الولايات المتحدة بيل روجيو، الأحد، إن الوضع لا يزال “ضبابيا بالنسبة للمقاتلين” وسط تقارير بأن طالبان انتزعت عدة مناطق، لكن الوضع “يبدو سيئا”.

وأفاد روجيو، الأحد، أن “جيش طالبان اكتسب خبرة عبر 20 عاماً من الحرب ولا مجال للشك في أن طالبان تدربت كجيش”، مضيفاً أن “النصر غير مرجّح” بالنسبة لقوات أحمد مسعود في بنجشير.

مسعود يعرض على طالبان إنهاء القتال

من جانبه أعلن أحمد مسعود زعيم "جبهة المقاومة الوطنية" بأفغانستان، الأحد، أنه يدعم رجال الدين في كابول الذين دعوا إلى إنهاء القتال في وادي بنجشير، حيث تقاتل الجبهة ضد قوات حركة طالبان.

وقال مسعود، في منشور عبر صفحته على فيسبوك، إنه مستعد للمحادثات بمجرد أن تسحب طالبان قواتها من بنجشير ومنطقة أندراب. وأضاف أن "جبهة المقاومة الوطنية" وافقت على إجراءات معينة "لتسهيل متطلبات الأمن والسلم الوطني في البلاد" و"تأمل في أن تستجيب طالبان لطلب رجال الدين وتتخذ خطوات عملية".

وأكد مسعود أن "جبهة المقاومة الوطنية مستعدة لإنهاء الحرب فورا من أجل تحقيق سلام دائم، إذا أنهت طالبان هجماتها وعملياتها العسكرية في بنجشير وأندراب". وقال إن "جبهة المقاومة الوطنية تدعم بالكامل دعوة علماء الدين لرفع العقوبات المفروضة على بنجشير وتأمل أن تأخذ حركة طالبان هذا المطلب الإسلامي والإنساني بجدية وتنفذه".

وأضاف: "جبهة المقاومة الوطنية تقترح على طالبان وقف عملياتها العسكرية في بنجشير وأندراب وبروان وكابيسا وسحب قواتها من بنجشير وأندراب، وفي المقابل ستوجه جبهة المقاومة الوطنية قواتها بالامتناع عن العمل العسكري". وباروان وكابيسا هما مقاطعتان مجاورتان لبنجشير.

وتابع مسعود بالقول إن "جبهة المقاومة الوطنية ملتزمة بحل الخلافات مع طالبان سلميا وفق المبادئ الدينية والأخلاقية، وهي واثقة من قدرتها على التفاوض سلميا مع طالبان" وجماعات أخرى.

وحققت قوات طالبان خلال الأيام القليلة الماضية بعض المكاسب في وادي بنجشير بعد شنها هجمات من عدة اتجاهات. وأكدت منظمة غير حكومية دولية تعمل في المنطقة، السبت، وجود طالبان على بعد كيلومترات قليلة من مقر المحافظة، لكنه يصعب تأكيد تفاصيل أخرى حول القتال في تلك المنطقة.

دولي

المصدر: متابعات

الأحد 05 أيلول , 2021 08:49
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي