أمريكا تبعث برسالة طمأنة لعلي محسن الأحمر بشأن “الإرهاب” والأخير يضغط بالصين لتقليص نفوذ “هادي”
أمريكا تبعث برسالة طمأنة لعلي محسن الأحمر بشأن “الإرهاب” والأخير يضغط بالصين لتقليص نفوذ “هادي”

وجهت الولايات المتحدة، الأربعاء، رسائل جديدة لعلي محسن في محاولة لتهدئة الخلافات المتصاعدة مع هادي والتي تنذر بتفكك ما تسمى بـ“الشرعية”.

وطمأنت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثي ويستلي، علي محسن الأحمر بشأن بقاء ملف”مكافحة الإرهاب” بيده.

وخلال لقاء برئيس الكتلة البرلمانية للإصلاح، عبدالرزاق الهجري، حاولت الدبلوماسية الامريكية بث رسائل لمحسن بشأن الخلاف الأخير مع هادي عقب تقديم هادي ملفاً لواشنطن يكشف فيه علاقة محسن بـ”الإرهاب” في اليمن ضمن صراع  حول الاستيلاء على الدعم الأمريكي الذي أعلنت عنه وزارة الحرب “البنتاغون” مؤخرا ولا يزال محل خلافات بين قطبي “الشرعية”.

وركزت ويستلي حديثها خلال اللقاء، وفق ما نقله موقع الصحوة الناطق باسم الإصلاح، حول الدعم الأمريكي لمكافحة الإرهاب مع أن الهجري لا يحمل صفة رسمية أو امنية وهو ما يشير إلى أنها تحاول توصيل رسائل غير مباشرة لمحسن..

وحذرت الدبلوماسية الامريكية من توسع الانقسام في صفوف ما تسمى بـ “الشرعية” في إشارة واضحة إلى الخلافات المحتدمة بين محسن و هادي، مطالبة كلاهما بالعودة إلى اتفاق الرياض.

وكان محسن صعّد خلال الايام الماضية على اكثر من محور ابرزها عقد لقاء بالسفير الصيني لمناقشة ما وصفه في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي بالتعاون بين الطرفين وهو ما اثار حفيظة واشنطن التي تخشى التوغل الصيني في الصراع في اليمن.

وتزامن تحرك محسن على الجبهة الصينية مع ضغوط إعلامية على هادي بغية انتزاع منصب السفير اليمني في أمريكا.

في هذا السياق، واصل محسن ابتزاز هادي عبر رجله الأول في السفارة اليمنية بواشنطن وائل الهمداني والذي يشغل نائب السفير، حيث طالب الهمداني في احدث منشور على حسابه بفيسبوك بنشر قوائم الدبلوماسيين اليمنيين في الخارج في إشارة إلى تمسك محسن بإعادة تقاسم  الحصص الدبلوماسية في الخارج خصوصا في ظل اتهامه لهادي بتعمد تعيين سفراء محسوبين على  الانفصاليين في الجنوب وتعطيل أخرى بغية إبقاء التواصل الخارجي مقصور على هادي وحاشيته.

وأضاف: أنا لا أؤمن بالمذهبية ولا بالجهوية ولكني مؤمن بأني يمني عربي مسلم وهذه هويتي ولكن هذه شهادة مني للتاريخ أن عبدربه منصور هادي شخص طائفي مناطقي ذو قناعات مؤذية و مدمرة لليمن وخلال عملي كمترجم له لعام ونصف اطلعت على مناطقيته وعنصريته وتأكدت قناعتي بأنه شخص حاقد على صنعاء وعدن وكل اليمن حيث كرر في أكثر من لقاء مع وفود أجنبية بأن ( الزيود ) مجرمين و عنيفين و قد ذهلت حينها بأن رئيسنا الذي انتخبناه مجرم مناطقي وعنصري ومن هنا أناشد مجلس النواب في سيئون ودول التحالف أن تجمع البرلمان وتشكل مجلس رئاسي وتعزل هذا العنصري المعتوه وتنقذ اليمن من جنونه وفشله وعنصريته وتتخلص منه ومن نصائحه المسمومة التي يقدمها له أحمد بن مبارك صاحب الطموح الجنوني المدمر لليمن والجزيرة العربية بأسرها … اللهم إني بلغت اللهم فاشهد .

وتابع متحدثاً عن خيانة هادي للإمارات: عبدربه منصور هادي كان يتوسل رضا الامارات ويتآمر عليها في الوقت ذاته ويرجوهم ان يتعاملوا معه وان يعقدوا معه الصفقات لكنه كان يتآمر عليهم ويكذب عليهم فكيف يكون هناك تحالف وغدر في الوقت ذاته ؟!؟ وأنا على ذلك من الشاهدين !! والوثائق المقدمة منه ضد الإمارات إلى الدول الخمس ومجلس الأمن مثبتة و شاهدة على تآمره وخيانته لكل شركائه من داخل التحالف وخارجه !!

عربي وإقليمي

المصدر: الخبر اليمني

الخميس 05 آب , 2021 12:33
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
خارجية صنعاء تعلق على مقتل الشاب “السنباني” وتسجيل صوتي لأحد أقربائه يكشف القصة كاملة خلف قتله وتعذيبه في لحج
منظمة حماية المراهقين في اليمن تدين جريمة قتل الشاب عبد الملك السنباني وتطالب بسرعة فتح مطار صنعاء الدولي.
مُناورة محسوبة لحزب الله خلطت الأوراق وأدّت إلى “أقلمة وأمركة” أزمة المحروقات والطاقة في لبنان..
الرئاسة اللبنانية تعلن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة محمد نجيب ميقاتي بعد أكثر من عام على استقالة الرئيس حسان دياب
قبائل مأرب تنتفض ضد معسكرات التحالف واشتباكات عنيفة شرق الرويك
دعوة سعودية للإنقلاب على مرتزقة التحالف في اليمن واستبعاد حزب الإصلاح من الخارطة السياسية
شاهد.. رصد فضائي لناقلتي نفط إيرانيتين في طريقهما للبنان
سيناتور أمريكي: فكرة احتلال الدول للقضاء على الإرهاب هراء
بدءاً من الغد.. وبقرار من الرئيس الأسد: السماح لأهالي مخيم اليرموك دخوله “دون قيد أو شرط”
سقطوا في وحل التطبيع فلفظهم الشعب.. المغاربة يُسقطون حزب “العدالة والتنمية” والعثماني يستقيل بعد سقوط حزبه في الإنتخابات.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي