الجارديان: الإمارات متورطة بالتنصت على مئات الهواتف ببريطانيا
الجارديان: الإمارات متورطة بالتنصت على مئات الهواتف ببريطانيا

كشفت صحيفة "الجارديان" أن الإمارات العربية المتحدة متورطة بإدراج مئات الهواتف البريطانية في إطار فضيحة برنامج "بيجاسوس" الإسرائيلي للتجسس.

ولفتت الصحيفة في تقريرها إلى أن أحد أعضاء مجلس اللوردات وأكثر من 400 شخص في المملكة المتحدة كانوا جميعا في قائمة مسربة من الأرقام التي حددتها حكومات دول، بينها الإمارات للتجسس عليها باستخدام برنامج "بيجاسوس" الذي تنتجه مجموعة "NSO" بين عامي 2017 و 2019.

وشددت "الجارديان" على أن الإمارات متهمة بشكل رئيسي في اختيار أرقام من المملكة المتحدة بغرض التجسس عليها، وفقًا لتحليل البيانات، مشيرة إلى أن أبو ظبي هي واحدة من 40 دولة لديها إمكانية الوصول إلى برامج التجسس "NSO" القادرة على اختراق الهاتف المحمول والسيطرة عليه سراً.

لطيفة وهيا ضمن القوائم

ولفت إلى أن إمارة دبي التي يحكمها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، كانت أحد عملاء الشركة الإسرائيلية، حيث تظهر البيانات أن التنصت استهدف هاتف الأميرة لطيفة ابنة الشيخ محمد، التي أطلقت محاولة فاشلة للهروب من دبي في عام 2018، وزوجته السابقة الأميرة هيا، التي فرت من البلاد وأتت إلى المملكة المتحدة في عام 2019.

ورغم أن شركة NSO زعمت أن "حقيقة ظهور رقم في القائمة المسربة لا تشير بأي حال من الأحوال إلى ما إذا كان الرقم مستهدفًا للمراقبة، وأن الأرقم المسربة لا علاقة لها بها، إلا أن الصحيفة وشركاء الإعلام الآخرين الذين تمكنوا من الوصول إلى البيانات يعتقدون أن القائمة تشير إلى أشخاص مهمين تم اختيارهم من قبل عملاء الشركة الإسرائيلية، وهي تشمل أشخاصًا في جميع أنحاء العالم أظهرت هواتفهم آثارًا لبرنامج التجسس "بيجاسوس" وفقًا لتحليل فني لأجهزتهم.

وأكدت "الجارديان" أنه تم بالفعل تسمية أسماء بريطانية بارزة مدرجة في القائمة، مثل رولا خلف ، محررة صحيفة فاينانشيال تايمز، التي كانت نائبة رئيس التحرير عندما ظهر رقمها في البيانات في عام 2018.

وتاليا نص التقرير كاملا

نشرت صحيفة "الجارديان" أن الإمارات العربية المتحدة مرتبطة بوضع مئات من المسؤولين والأفراد البريطانيين على قائمة للمراقبة من خلال برنامج التجسس بيجاسوس الذي انتجته الشركة الإسرائيلية "أن أس  أو غروب".

وقالت الصحيفة إن عضوا في مجلس اللوردات ورد اسمها على قائمة 400 شخصا تظهر أرقام هواتفهم البريطانية على القائمة التي حددها عملاء أن أس أو غروب في الفترة ما بين 2017- 2019. وتبدو الإمارات الحكومة الرئيسية التي قامت بمتابعة أرقام واختيارها للمراقبة أو المراقبة المحتملة. وهي من بين 40 دولة حصلت على برنامج بيجاسوس الذي يستطيع سرا اختراق الهواتف المحمولة والسيطرة عليها.

ويعتقد أن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم من الزبائن الذين اشتروا بيجاسوس. فقد وردت هواتف ابنته الشيخة لطيفة التي حاولت الهروب من دبي عام 2018 وكذا اسم زوجته السابقة الأميرة هيا الحسين التي هربت من البلد عام 2019. كما ووردت أسماء عدة نساء على علاقة مع المرأتين وبخاصة في حالة الأميرة هيا.

وفي سلسلة من التصريحات قالت الشركة المنتجة للبرنامج إن ظهور الإسم لا يعني أنه إشارة على مراقبته أو احتمال المراقبة " ظهور الإسم ليس جزءا من أهداف بيجاسوس أو الأهداف المحتملة"، وقالت إن الأرقام في القوائم لا علاقة لها بمجموعة أن أس أو بأي طريقة.

لكن الجارديان والمؤسسات الإعلامية الأخرى ترى أن ورود الرقم يعني أن صاحبه هو شخصية مهمة، وتضم هواتف أشخاص حول العالم ظهرت علامات بيجاسوس عليها بعد الفحص. ومن الأرقام البريطانية التي وردت في القائمة الإماراتية ليدي أودين، عضو مجلس اللوردات والتي ورد رقمها فيما بين 2017 و 2018 .

وقال إنهم لو كانوا يتجسسون على أعضاء البرلمان فسيكون هذا بمثابة "خرق للثقة" و "تتعارض مع سيادتنا". وورد رقم محام يعمل بالنيابة عن الأميرة هيا، وجون غوسدين، مدرب الخيول الذي يعمل في نيوماركت وكان صديقا للأميرة هيا، وهي نفسها فارسة.

وأرقام عدد من فريق العلاقات العامة التابعة للأميرة. وورد رقم جون تيشمان، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية الذي نظم مؤتمرا عن البحرين، حليفة الإمارات. وكذا ماثيو هيجيز الذي اعتقلته الإمارات وحكمت عليه بالسجن بتهمة التجسس لصالح الحكومة البريطانية في 2018 قبل أن يفرج عنه يعفى عنه. وقال "أريد أن أعرف ماذا ستفعل الحكومة البريطانية حيال هذا".

ومن الأسماء الأخرى رولا خلف، محررة صحيفة "فايننشال تايمز" التي ورد رقمها عندما كانت نائبة لرئيس التحرير في 2018. وقالت أن أس أو لاحقا إنه لم تجر محاولة  أو عملية اختراق ناجحة لهاتف خلف.

وفي بداية الأسبوع كشفت "الجارديان" عن ورود رقم محامي حقوق الإنسن رودني ديكسون الذي عمل ليهجيز وخديجة جنكيز،خطيبة الصحافي جمال خاشقجي الذي قتل في القنصلية السعودية عام 2018.

وقال محامون عن أس أن أو إن من المستحيل على السعودية استهداف هاتف ديكسون. لكن الفحص الجنائي لهاتفه والذي قام به "سيكيورتي لاب" التابع لأمنستي إنترناشونال أشار إلى نشاطات لها علاقة ببيجاسوس لكن بدون نجاح. وقامت امنستي بفحص هاتفين لرقمين بريطانيين، وكشف واحد منهما نشاطات في هاتف ديكسون أيفون  أما الثاني فهاتف أندرويد ولم يظهر أي محاولات ونشاطات ناجحة لاختراقه عبر بيجاسوس.

ولم ترد لا السعودية أو الإمارات ودبي على طلبات التعليق. وقال تيل دانيكل، المحامي الألماني الذي يمثل الشيخ محمد بن راشد لصحيفة "سادوتشي زايتونغ" "ينفي عميلنا بشدة أي محاولة اختراق هواتف الأشخاص الواردة في طلبكم أو أنه أمر بهذا".

وقال ممثلون عنه إن الشيخ خاف في السابق من أن الشيخة لطيفة تعرضت لحادثة اختطاف ولهذا أمر بعملية إنقاذ لها. وأكدت الشركة المنتجة للبرنامج دائما ألا منفذ لها على البيانات التي يجمعها زبائنها. وفي بيان عبر محاميها جاء فيه إن تحالف مشروع بيجاسوس قام بتقديم "افتراضات غير صحيحة" حول الزبون الذي قام باستخدام التكنولوجيا.

وظهر الناشطون والمعارضون في بريطانيا على القائمة الإماراتية، وهو ما يثير أسئلة حول الإمارات المرتبطة تقليديا بعلاقات تجارية وحليف مهم ويملك حكام أبو ظبي واحد من نوادي الدوري الممتاز "مانشستر سيتي".

وتحولت الإمارات بسرعة إلى قوة الكترونية يديرها الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي وأخيه الشيخ طحنون بن زايد، مدير الأمن القومي. وقالت مصادر ثلاثة إن شركة ان أس أو جردت في العام الماضي دبي من رخصتها.

وقالوا إن هذا بسبب مخاوف من حقوق الإنسان لكنهم لم يختلفوا في أن القرار نابع من استخدام الشيخ محمد البرنامج ضد عائلته. ولا يعرف إن كانت ام أي فايف، وكالة الأمن الداخلي البريطاني واعية بالنشاط التجسسية الإماراتية. وبشكل عام، فلو علمت بوجود رقابة على أفراد فإنها تقوم بتحذيرهم، وبخاصة لو كانت حياتهم عرضة للخطر. لكن الحكومة البريطانية أصدرت توبيخا مبطنا للإمارات بعد الكشف عن مشروع بيجاسوس.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية " من المهم أن يستخدم لاعبو السيبر بطريقة قانونية، مسؤولة ومتناسبة والتأكد من بقاء الفضاء السيبراني آمنا ومكانا مزدهرا للجميع". وتساءلت الصحيفة عن سبب اختيار أشخاص للرقابة، فأودين كانت أول مسلمة يتم اختيارها في مجلس اللوردات، لكنها لم تكن متخصصة في الشؤون الخارجية "لو كان التجسس الذي حدث ضد واحد من أعلى مؤسسات السيادة في البلد فستثار أسئلة إن كانت حكومتنا واعية بالأمر".

أما ماثيو هيجز فقد كان طالب دكتوراة في جامعة درام ووضع  رقمه على القائمة في آذار/مارس 2018، أي قبل شهرين من اعتقاله. وكان يجمع معلومات حول بحث عن الإمارات. ونفت وكالة الأمن الخارجي أم أي6 أن يكون عميلا لها.

ولم تكن هناك فرصة لفحص هاتف هيجيز نظرا لمصادرة السلطات الإماراتية له. وظهر اسم محمد كزبر، مدير مسجد فينزبري بارك على القائمة. وظهر رقمه في 2018. والمسجد يعتبر من اشهر المساجد في بريطانيا بعدما كان مركزا لنشاطات حركة متشددة بزعامة ابو حمزة المصري، لكن المسجد أصبح تحت إدارة جديدة تتواصل مع المجتمع.

وكان مركز تقديم لقاحات كوفيد في الفترة الأخيرة. وقال كزبر إنه فوجئ بكونه شخصا مثيرا لاهتمام الدولة الخليجية. وعبر عن مخاوفه من "إمكانية تعرض المواطنين البريطانيين للإنتهاك من كل دولة في العالم" حتى تشجب الحكومة البريطانية إساءة استخدام برنامج أن أس أو حول العالم.

أما المعارضون الذي ركز بعضهم على السعودية والبحرين وناشط بريطاني واحد فقد ظهرت أرقامهم على قائمة الإمارات. وتضم ألاء الصديق 33 عاما المولودة في الإمارات التي قتلت في حادث سيارة بمنطقة أوكسفوردشاير الشهر الماضي.

وكانت مديرة منظمة القسط لحقوق الإنسان، وبعد حديث الشرطة مع منظمتها توصلت إلى أنه لا توجد دوافع غامضة وراء وفاتها. ومن بين الأسماء التي وردت هو هاتف سعيد الوادعي، المدافع عن حقوق الإنسان في البحرين. واختارت رقمه الإمارات. ودعا الحكومة البريطانية "للحديث ووقف دفاعها عن هذه الحكومة المسيئة".

كما ورد رقم هاتف روري دوناهي، الناشط في حقوق الإنسان وذلك في الفترة ما بين 2017 -2018 حسب تحليل البيانات. وكان عرضة لعملية اختراق اماراتية أخرى لا علاقة لها ببرنامج بيجاسوس. وعمل لمدة 3 أعوام مع موقع ميدل إيست آي في لندن والذي انتقد دائما الإمارات. ولكن في وقت وضع رقمه على قائمة الأهداف كان يعمل في شركة استشارية للشرق الأوسط متخصصة في سوريا وأزمة اللاجئين. كما ورد اسم رئيسة الجمعية الإسلامية البريطانية رغد التكريتي، والتي كانت أول امرأة تقود الجمعية.

وكانت في الماضي نائبة رئيسة مؤسسة قرطبة التي أنشأها أخيها أنس التكريتي لدعم الحوار الثقافي المتبادل حيث ورد اسمها ما بين 2017-2019. وتم اختيار عدد من موظفي ثلاث شركات أمنية بريطانية، وفي حالة واحد ورد اسم مدير الشركة مع رقمين يعودان لزوجته. وتتعاون الشركات مع عملاء في الخليج.

عين على الخليج

المصدر: الجارديان

الخميس 22 تموز , 2021 10:38
تابعنا على
أخبار ذات صلة
غضب عارم ودعوات لمقاطعة شركة طيران الخليج البحرينية بعد قرارها بإطلاق رحلات إلى الكيان الصهيوني عبر الأجواء السعودية.
ماذا خسرت دبي من نقل ابن سلمان مقرات قنواته الإعلامية إلى الرياض؟؟
الداخلية القطرية تصدر تحذيراً شديد اللهجة بشأن رسائل تثير النعرات وتستهدف نسيج المجتمع
دول الخليج امام مفترق طرق.. مستشار ابن زايد يؤكد تنصل امريكا من وعودها بحماية مؤخرات صبيانها من حكام مجلس التعاون.
دون ضمانات واضحة.. معهد واشنطن: الإمارات لا تعبأ لعقبات صفقاتها مع إسرائيل
أبوظبي تتحدى الرياض وتطلق مبادرات جديدة بقيمة 150 مليار دولار لجذب المستثمرين الأجانب.
صحيفة تكشف البُعد الخفي لـ “اتفاق أبراهام”.. لهذا السبب دفعت أمريكا الإمارات دفعاً للتطبيع مع اسرائيل.
المحامي العام لرئيس وحدة التحقيق الحكومية في البحرين يعترف بالتعذيب والانتهاكات في السجون.
تل أبيب في دبي.. مطعم إسرائيلي يفتتح أبوابه في الإمارات وقوائم طعامه بالعبرية
ميدل إيست آي: الإمارات طلبت من زعيم المافيا التركية الهارب إلى دبي وقف مهاجمة بلاده والا
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي