منظمة حقوقية تكشف عن اعتقال مغرد سعودي على خلفية مطالباته الإصلاحية والحقوقية
منظمة حقوقية تكشف عن اعتقال مغرد سعودي على خلفية مطالباته الإصلاحية والحقوقية

كشفت منظمة سند الحقوقية عن اعتقال السلطات السعودية للمواطن عيسى ثياب الجبرتي البالغ من العمر 37 عاماً على خلفية مطالباته الإصلاحية والحقوقية.

وأفادت المنظمة السعودية الحقوقية بأن قوة أمنية اعتقلت المواطن الجبرتي يوم 5 يونيو الماضي في حي الروابي بمدينة جدة.

وبحسب المعلومات فإن قوة أمنية داهمت منزله عصر ذلك اليوم، بينما كان في عزاء خالته، وتحفظت عليه داخل سيارة من العصر حتى المغرب بينما تم تفتيش منزله بالكامل أثناء هذه الفترة.

ونوهت إلى أنه بعد انتهاء التفتيش تم اقتياد الجبرتي إلى جهة مجهولة، ولم يسمح له بالتواصل مع عائلته وقالت المنظمةالحقوقية في تغريدة على حسابها بتويتر إن سبب اعتقاله هو تغريدات له على تويتر طالب فيها بالإصلاح السياسي والحقوقي.

والجبرتي متزوج ولديه طفلان، ويعمل بالقطاع الخاص، وهو من الطلاب المنتسبين لمعهد الحرم المكي الشريف.

ويتخذ ولي العهد محمد بن سلمان من حملة مزيفة لمكافحة التطرف في السعودية غطاء للقمع والاستبداد وتعزيز سلطاته عبر سحق أي معارضة له.

ومنذ تولى ابن سلمان ولاية العهد أعلن عن حملة قمع عدوانية ضد رجال الدين المتطرفين، متعهدا بإعادة المملكة إلى “الإسلام المعتدل” الذي قال إن المتشددين اختطفوه في عام 1979.

لكن على مدى أعوام حكم ابن سلمان فإن غالبية رجال الدين الذين استهدفهم ولي العهد لديهم سجلات طويلة في الدعوة إلى نوع الإصلاح والاعتدال الديني الذي يزعم ولي العهد أنه يدعمه.

وفي الوقت نفسه، يواصل المتشددون الدينيون ومنتقدون معروفون لخطة ابن سلمان الإصلاحية المفترضة عملهم في المملكة العربية السعودية دون عوائق.

في سبتمبر/أيلول 2017، اعتقلت قوات الأمن السعودية عشرات من رجال الدين، إلى جانب صحفيين وأكاديميين آخرين.

وخلال العام التالي، وفقا لمسؤول عربي مقرب من الحكومة السعودية، تم استدعاء 5000 رجل دين آخر بهدوء وأجبروا على تقديم تعهدات بأنهم لن ينتقدوا الحكومة.

وعلى عكس الطريقة التي صاغ بها ولي العهد حملته القمعية في الغرب، لم تستهدف الحملة الآراء المتطرفة، وبدلا من ذلك، فإن الحكومة تلاحق ببساطة أولئك الذين يمكنهم تحدي سياساته وربما تعبئة الجماهير ضد حكم بن سلمان.

ويجسد مجلس كبار العلماء، وهو أعلى هيئة دينية في المملكة، هذا الكيل بمكيالين. وكلف المجلس المكون من 21 عضوا بتقديم المشورة للملك بشأن المسائل الدينية من خلال إصدار مراسيم دينية تعرف باسم الفتاوى.

أخبار المملكة

المصدر: سند الحقوقية

الأربعاء 21 تموز , 2021 09:38
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
السعودية تواصل إجراءاتها التعسفية لترحيل المغتربين اليمنيين
سند الحقوقية تسلط الضوء على انتهاكات سلطات ابن سلمان لنظام الإجراءات الجزائية في التعامل مع معتقلي الرأي وتصدر تقريرها عن الحالة الحقوقية في البلاد لشهر اغسطس الماضي.
ولي العهد يلمّع صورته من جيوب السعوديين.. صندوق الثروة السيادي يستاجر شركة استشارات أمريكية لمكافحة الصحافة التي تنتقد ابن سلمان.
بلاء بسبب ذنوب العباد.. اعتقال أكاديمي سعودي بارز بسبب تغريدة له عن كورونا
عادل الجبير كان يبغضه ويراه تهديداً مهنياً.. من هو “علي الشهابي” المدافع الشرس عن ابن سلمان والمروّج لسياساته في واشنطن؟؟
الرياض لم تخف شيئا بشأن هجمات 11 سبتمبر.. تركي الفيصل يدعو أمريكا لإبقاء باتريوت بالسعودية: نريد الاطمئنان.
الوليد بن طلال وصفقة مفاجئة مع بيل غيتس.. هل يمر الأمير الخاضع لإقامة جبرية بأزمة؟!
منظمة “DAWN” الدولية تطالب بمحاسبة قضائية لسعود القحطاني ورئيسه ولي العهد.
رغم قمعه الوحشي للمعارضين و معتقلي الراي.. فرانس برس: ابن سلمان بعد عقدين من هجمات 11 سبتمبر يسعى لإظهار المملكة بصورة ناعمة.
أربع سنوات منذ حملة اعتقالات سبتمبر 2017 واستمرار الاحتجاز الجائر للعديدين
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي