لقاء ابن زايد بالحريري وطبيعة “المؤامرة الجديدة” على لبنان
لقاء ابن زايد بالحريري وطبيعة “المؤامرة الجديدة” على لبنان

قالت مصادر لبنانية مطلعة أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد طلب من رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري إفشال تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وقالت المصادر لموقع “خليج 24” إن ابن زايد التقى الحريري في القصر الرئاسي، وبحثا آخر التطورات والمستجدات في بيروت، وذكرت أن ولي عهد أبو ظبي طلب من الحريري الاعتذار عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة لإدخال بيروت في مزيد من الصراعات.

وبينت المصادر أن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سيعلن عن أن خطوته مساهمة في إنقاذ لبنان، وأشارت إلى أن الإعلان جاء بأوامر إماراتية للضغط على كافة الأطراف لتأليف الحكومة، وإلا أخذ بيروت نحو الهاوية.

وهدد تيار المستقبل اللبناني الذي يتزعمه الحريري، بقمع أي اعتصام أمام السفارة الإماراتية تضامناً مع قطاع غزة واحتجاجاً على التطبيع مع "إسرائيل".

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن هناك دعوات متصاعدة بغية الاعتصام أمام السفارة الإماراتية يوم الأربعاء، لكن طلب الجهات المنظمة من المشاركين ضرورة رفع الإعلام الفلسطينية واللبنانية أمام السفارة الإماراتية رفضا لخيانة أبو ظبي، اثار حفيظة تيار المستقبل الذي رد ببيان رافض وضع “التضامن مع الشعب الفلسطيني بخانة المزايدات القومية” كما وحاول تلميع دول الإمارات في بيانه بالقول: “على دول كرستها جهدها ومالها لنصرة فلسطين”، في إشارة لها.

ووصف التيار الدعوة بأنها “مشبوهة”، وترمي لتعميق الخلاف بين لبنان والأشقاء العرب، وهدد منتسبو تيار المستقبل الذي يتزعمه الحريري بقمع الاحتجاج إن حدث.

 

عربي وإقليمي

المصدر: خليج 24

الإثنين 21 حزيران , 2021 10:39
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي