دبلوماسي ياباني سابق لصحيفة إيرانية: لا يمكن لواشنطن التخلي عن دور السعودية في غرب آسيا.
دبلوماسي ياباني سابق لصحيفة إيرانية: لا يمكن لواشنطن التخلي عن دور السعودية في غرب آسيا.

قال دبلوماسي ياباني سابق إن واشنطن لا تستطيع تجاهل الرياض لأنها تدعم سياسات الولايات المتحدة في منطقة غرب آسيا.

وأضاف شوجي هوساكا، الأستاذ الزائر بجامعة واسيدا في اليابان، لصحيفة طهران تايمز أن المملكة العربية السعودية تلعب دوراً مهماً في دعم السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط (غرب آسيا).

وقال: “لهذا السبب لا تستطيع الإدارات الأمريكية تجاهل المملكة، على الرغم من أن الكونجرس ووسائل الإعلام ربما كانت الاتجاه المعادي للسعودية”.

وأضاف الدبلوماسي السابق: “كانت العلاقة بين الرياض وواشنطن دافئة طوال فترة إدارة ترامب”.

وأشار إلى أنه على عكس ترامب، يحاول بايدن إعادة تقييم علاقة الولايات المتحدة مع الدول الخليجية والمحافظة على تلك العلاقة بشدة.

ويشير هوساكا إلى أنه “على عكس الرئيس ترامب، الذي قيل إنه يغض الطرف عن النظام السعودي، يبدو أن الرئيس بايدن يحافظ على التوازن بعناية”.

ويعتقد العديد من النقاد أن موقف بايدن تجاه المملكة سيغير سياستها الخارجية ويعمل مع اللاعبين الإقليميين لإيجاد حل للتناقضات السياسية.

ووفقًا للخبير الياباني، فإن “المملكة تقوم أيضاً بتحويل سياستها الخارجية والداخلية إلى السياسات الأكثر قبولًا لإدارة بايدن”.

وأشار إلى أنه لا يمكن للنظام الأفغاني الحالي أن يقف على قدميه دون مساعدة الولايات المتحدة، رغم أن الأخيرة وقعت اتفاقية سلام مع طالبان. بالإضافة إلى ذلك، قتلت الولايات المتحدة أسامة بن لادن قبل 10 سنوات، لكن تدمير القاعدة لم يكتمل.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في مقابلة أجراها معه الإعلامي السعودي عبدالله المديفر إن إيران دولة مجاورة، والمملكة تريد إيران أن تزدهر وتنمو.

وبالمقارنة مع التصريحات التي أدلى بها محمد بن سلمان قبل بضع سنوات، فقد خفف بالتأكيد من خطاب العداء تجاه إيران.

وقال الدبلوماسي الياباني السابق: أعتقد أن تصالحت السعودية بالفعل مع قطر ورفعت الحصار عنها. نأمل حقًا أن تكون إيران التالية، رغم أننا نتفهم أن هناك العديد من العقبات أمام تحقيق المصالحة بين البلدين. إذا تم التوصل إلى مصالحة بينهما في المستقبل القريب، فإن الوضع في الشرق الأوسط (غرب آسيا) سوف يتحسن بشكل كبير.

وبالنسبة لجرائم الحرب في اليمن، قالت الأمم المتحدة إن جميع أطراف النزاع، بما في ذلك الحكومة "الشرعية" في اليمن والحوثيين والسعودية والإمارات، مسؤولين بالجملة.

وقال: “تعرف الإدارة الأمريكية أن المملكة مهمة للاقتصاد الأمريكي والغربي، حيث تلعب الرياض دوراً مهماً في دعم السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط.

عين على الخليج

المصدر: طهران تايمز

الإثنين 03 أيار , 2021 03:26
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
الصحة الفلسطينية: 22 شهيداً و 787 إصابة خلال 24 ساعة جراء العدوان الإسرائيلي
هذا ما سيحدث خلال الساعات المقبلة.. تقدير جيش الإحتلال: جولة القتال مع غزة ستستمر لعدة أيام
سفينة حربية أمريكية تُطلق 30 رصاصة تحذيرية بعد اقتراب قوارب للحرس الثوري الإيراني منها في مضيق هرمز
عندما يتحدث ابليس.. بلينكن: الهجمات الصاروخية على إسرائيل لا بد أن تتوقف على الفور.. وعلى الجانبين اتخاذ خطوات لخفض التصعيد في البلاد
إسرائيل تقرر شن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة
محدّث.. مجزرة إسرائيلية في قطاع غزة.. 21 شهيداً بينهم أطفال تناثرت أشلاؤهم في بيت حانون
الرجال مع الرجال والخونة مع الصهاينة والانبطاح.. وزيرا خارجية الجزائر وإيران يبحثان هاتفياً ملفات الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين.. وهجوم عنيف من المغاربة.
كتب بسام ابو شريف: نتنياهو مهيأ لارتكاب أخطاء قد تكون مصيرية.. والمناورات هي غطاء لخطواته الجنونية.. انه انقلاب عسكري من العنصريين لصالحه
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي