لا تكن سخيفاً كالسعدون.. الشاهين العماني يسفّه أحلام “المفكّر” النفيسي: .بذمتك حرب 7 سنوات ضد قبيلة؟؟ الحرب العالمية الثانية ما اخذت كل هذا الوقت..
لا تكن سخيفاً كالسعدون.. الشاهين العماني يسفّه أحلام “المفكّر” النفيسي: .بذمتك حرب 7 سنوات ضد قبيلة؟؟ الحرب العالمية الثانية ما اخذت كل هذا الوقت..

أثارت تغريدة لما يسمى بـ "المفكر" الكويتي، د.عبد الله النفيسي، بشأن المفاوضات الدائرة بين الولايات المتحدة وانصار الله بوساطة سلطنة عمان الجدل والنقاش على وسائل التواصل لضحالتها وسخافة مضمونها.

وزعم النفيسي في واحدة من اسخف التغريدات التي كتبها أن الولايات المتحدة تسعى لتعزيز قوة جماعة انصارالله في اليمن عبر المفاوضات الجارية بينهما في سلطنة عمان.

وقال النفيسي، في تغريدته أن : “المحادثات الجارية الآن بين الأمريكان والحوثي في سلطنة عمان تهدف إلى تعزيز قوّة الحوثي في اليمن”.

وأضاف في غيّه المعهود تجاه كل ما هو مقاوم للمشروع الأمريكي السعودي في المنطقة: “يكفي ذلك كمؤشر لسياسة إدارة بايدن في الخليج والجزيرة العربية. إذا أضفنا لذلك تهافت الأمريكان على التفاهم مع إيران أدركنا استهدافات الإدارة الجديدة في الخليج والجزيرة العربية”.

وفي السياق، رد المغرد العُماني الشهير “الشاهين”، على تصريحات الكويتي عبدالله النفيسي المحسوب على معشر المفكرين زوراً,  في سلسلة تغريدات موضحاً بعض التفاصيل المهمة بشأن المفاوضات بين أمريكا وانصار الله بوساطة سلطنة عمان والتي يجهلها النفيسي ويجهل اسبابها, اذ قال الشاهين أن “أمريكا تجتمع بأطراف الصراع اليمني في عمان التي تعترف بالحكومة الشرعية ممثلة رسمية لليمن وعبر سفارتها”.

وأضاف: “عملية التفاوض مع كل الأطراف في عمان تأتي من كون السلطنة شريك عالمي موثوق في عملية السلام دون غيرها. بعض التحاليل تحتاج للواقعية”.

وفي مطالبته لـ "المفكر" الكويتي بالتروي، قال “الشاهين” للدكتور عبدالله النفيسي: “لا تهبط لمستوى صالح السعدون أعز الله السامعين”. حيث أن السعدون كاتب سعودي متناقض ومثير للجدل بسخافة وضحالة ما يكتب من تضليل و تجنّي.

وأضاف الشاهين: “حاولت الولايات المتحدة تقديم الاسناد لقوات التحالف في حربها لليمن، ففشلت للأسباب. التالية التي دعتها لرفع الدعم لأنها وجدت بالتحالف جيشاً يتحدث ٣٤ لغة مختلفة ولا يجيد غيرها مما شكل معضلة في اصدار وتوحيه اوامر العمليات. وجدت دولاً تنتظر ان تحتل الولايات المتحدة اليمن, وتحتل اسرائيل إيران بينما تكتفي قياداتهم بأكل الفستق ومتابعة مباريات الدوري من مراكز القيادة”.

وتابع: ”* لا يوجد جندي واحد على الاطلاق بالتحالف يمتلك خبرة قتالية ولو على مستوى حظيرة او رهط، بما فيها القوات الخاصة, كما حادت قيادة التحالف عن ضرب الأهداف المشروعة جوا وقصفت الاطفال والنساء”.

واستكمل الشاهين: “إعادة الشرعية لم تكن هدف التحالف، بل تقسيم اليمن ونهب ثرواته وموانئه، بذمتك حرب ٧ سنوات. ضد قبيلة؟؟؟ الحرب العالمية الثانية ما اخذت كل هذا الوقت”.

واستطرد قائلاً: “حصار اليمن بحد ذاته خطأ شديد الغباء من طرف التحالف الذي لم يقارن وضع اليابان والمانيا. تحت الحصار ليعلم قدرة اليمني على استغلال موارده الذاتية وتطوير قدرات الردع الخاصة به, كما مجازر التحالف في اليمن قلبت معادلة الرأي العام، بالتزامن مع تحول التحالف من شيلات الهجوم. الى نحيب الدفاع وبكائه والاستغاثة بالـ (واحيوه) للدفاع الجوي الأمريكي”.

وتساءل: “أفبعد هذا الا تفهمون؟؟ عمان تحاول انتشالكم مما انتم فيه”.

وكان رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبدالسلام قد نفى ما نشرته وكالة رويترز عن لقاء بين الوفد والمبعوث الأمريكي الخاص باليمن، موضحا أنهم لم يلتقوا المسؤولين الأمريكيين في سلطنة عمان، بل تواصلوا معهم عبر الجانب العماني.

وأكد عبدالسلام في تصريح لوكالة سبوتنيك على موقف صنعاء وثوابتها لإنهاء الحرب، قائلا “نعتبر أمريكا رأس العدوان على اليمن، وأبلغنا المسؤولين الأمريكيين أننا سنواجه العدوان والحصار بقوة”.

وبشأن الانتقادات والتصريحات الأمريكية بشأن مأرب قال عبدالسلام “مأرب هي ضمن المعركة ضد العدوان ونعتبرها جبهة عسكرية، ومنطلقا للاعتداءات على المحافظات المجاورة”.

وأضاف:”أبلغناهم برؤيتنا للحل في اليمن، وأن العدوان والحصار طالما استمر فسنواجه ذلك بكل قوة”.

من جهته قال عضو المجلس السياسي الأعلى في صنعاء محمد علي الحوثي إن أي ” لقاءات مع الأعداء لوقف العدوان وفك الحصار فهو لقاء أعداء السلاح وليس رفاق السلاح”.

وفي وقت سابق سخر “المكتب السياسي لأنصار الله” الأربعاء، من الموقف الأمريكي وعقوباته التي فرضتها على قيادات من “أنصار الله”، واعتبرها أنها “تناقض ما تدعيه من رغبة في السلام”، خاصة وأنها من تقود الحرب على اليمن.

وقال سياسي أنصار الله في بيان إن العقوبات الأمريكية لا قيمة فعلية لها، معبرا عن إدانته لها ورفضها، مؤكدا أن “مواقف واشنطن تمد المعتدين على اليمن بمظلة حماية لمواصلة استهداف الشعب اليمني”.

وحول المعارك الدائرة في مأرب، أشار البيان إلى أنها تعتبر إحدى جبهات التحالف الذي يشن منها “عدوانا صريحا ومعلنا على عدد من مديريات مارب والتي بقيت مشتعلة طيلة أيام العدوان كجبهة صرواح وغيرها”.

وأضاف أن “العدو” جعل من جبهة مأرب “وكراً من أوكار القاعدة وداعش الذين يقاتلون تحت مظلة التحالف المدعوم أمريكيا”، ومنها تنطلق الأعمال العدائية على بقية المحافظات المجاورة كالجوف وصنعاء والبيضاء، وفقا للبيان.

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

السبت 06 آذار , 2021 05:10
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي