كالامارد: تقرير خاشقجي مهم لواشنطن لكنه محبط لسببين
كالامارد: تقرير خاشقجي مهم لواشنطن لكنه محبط لسببين

جددت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، "أغنيس كالامارد" مطالبها لواشنطن بضرورة اتخاذ إجراءات بحق ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" بعد أن خلص تقرير للاستخبارات الأمريكية إلى تورطه باغتيال  الصحفي "جمال خاشقجي".

وأوضحت "كالامارد" خلال مشاركتها عبر تقنية الفيديو كونفرانس في مؤتمر تابع للمفوضية السامية لحقوق الإنسان، أن التقرير مهم ومحبط في نفس الوقت.

وقالت إنها ترحب بنشر التقرير الاستخباراتي والتى دعت لنشره منذ يونيو/حزيران 2018 ، عندما نشرت تقريرها الأمم عن واقعة الاغتيال.

والتقرير المذكور جرى الإفراج عنه، مساء الجمعة، وخلص إلى أن "ابن سلمان" "وافق على خطف أو قتل" كاتب العمود في صحيفة "واشنطن بوست".

ورأت أن توضيح التقرير بأن "ابن سلمان" يتحمل مسؤولية مقتل "خاشقجي" أمر مهم فيما يتعلق بشفافية  الولايات المتحدة.

غير أنها أوضحت أنها شعرت بالإحباط من التقرير بسبب أن التقرير لم يقدم جديدا، وإنما حلل فقط أدلة تورط "ابن سلمان" والفريق المكلف باغتيال "خاشقجي"، لكنها كانت تتوقع المزيد من الأدلة المادية.

وأضافت أن الأمر الثاني الذي جعلها تشعر بالإحباط أن الحكومة الأمريكية لم تقم باتخاذ أي إجراء بحق ولي العهد السعودي رغم تورطه باغتيال "خاشقجي".

وقالت إنه أمر خطير للغاية أن تعلن واشنطن أن الحاكم الفعلي للسعودية وافق على قتل خاشقجي دون اتخاذ إجراء ضده.

استهداف أصول ابن سلمان

وقبل يومين،  قالت "كالامار" في بيان نشرته على "فيسبوك" إنه "على حكومة الولايات المتحدة أن تفرض عقوبات على ابن سلمان" وأن "تستهدف أصوله الشخصية وأنشطته الدولية".

وأضافت: "أدعو الولايات المتحدة والمجتمع الدولي الآن إلى اتخاذ الخطوات الإضافية اللازمة لإنهاء الجريمة المستمرة ضد خاشقجي وأحبائه، لضمان المساءلة، ومنع قتل الصحفيين في المستقبل".

وختمت: "ينبغي على الولايات المتحدة أن تتصدر الآن ضمان المساءلة عن هذه الجريمة ووضع الآليات الدولية لمنع ومعاقبة هذه الأفعال في المستقبل".

 

دولي

المصدر: متابعات

الإثنين 01 آذار , 2021 11:22
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي