ابراهيم طه الحوثي: حلم ابن سلمان بعرش المملكة السعودية ذهب مع الريح ..
ابراهيم طه الحوثي: حلم ابن سلمان بعرش المملكة السعودية ذهب مع الريح ..

 ابراهيم طه الحوثي

بعد نشر تقرير وكالة الإستخبارات الأمريكية بقضية مقتل خاشقجي, ذهب حلم ابن سلمان بعرش المملكة السعودية مع الريح واصبح مستحيلا, وغدا ابن سلمان منبوذا من امريكا .. فالادارة الامريكية الجديدة بقيادة بايدن يظهر انها غير راضية عن ابن سلمان لتولي عرش المملكة وهذا يدل ان حكام السعودية وكذلك الامارات هم عبارة عن موظفين كومبارس تحت مسميات والقاب فخرية, وليس لهم اي قرار, بل انهم ينفذون سياسة اسيادهم من الامريكان والصهاينة ..

والعجيب ان "اسرائيل" ايضا تخلّت عن ابن سلمان الذي حقق لهم الكثير من الاهداف والانجازات في تدمير الشعوب العريية واغراقها في مستنقعات الحروب وتسخير اموال وثروات المملكة في خدمة تنفيذ اجندات امريكا و"اسرائيل" مقابل توليه حكم المملكة وعرشها السعودي ..ولم يبخل ابن سلمان او يرفض اي قرار امريكي او اسرائيلي لتنفيذ توجيهاتهم في ارتكاب حماقات عدوانية وتمويل حروب في المنطقة ضد اليمن وسوريا وايران وتدمير الاقتصاد اللبناني من اجل استهداف محور المقاومة الاسلامية في لبنان وايضا في فلسطين واستهداف قيادات حماس, وايضا تمويل الجماعات الارهابية الداعشية والقاعدية في اليمن وسوريا والعراق من اجل عيون وخاطر امريكا و"اسرائيل" كي ترضى عنه لتولي العرش وكذلك تمويل العمليات الارهابية والاجرامية ضد الشعب الايراني واستهداف الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس والعالم النووي الايراني.

كل هذا وغيره من الاهداف والاجندات الامريكية الاسرائيلية الشيطانية, الظاهر انها لم تشفع لابن سلمان الذي كان ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد يعمل مراراً على توريطه واغرائه بالاستمرار في عدوانه على اليمن وقتل ابناء الشعب اليمني من اجل تولي عرش مملكة الرمال السعودية, وكان محمد بن زايد يحصل على نصيبه من عقود صفقات الاسلحة الامريكية والاسرائيلية والبريطانية كعمولات تذهب الى حسابات بنكية خاصة به مستغلاً اطماع ابن سلمان, وايضا تمويل ابن سلمان لإتفاقات التطبيع الاسرائيلي في المنطقة العربية.

وبعد ان تحققت اهداف امريكا و"اسرائيل" وبريطانيا لم يجدوا مكافئة لابن سلمان غير مساواته بغيره من نهاية العملاء والخونة امثال صدام والقذافي وزين العابدين بن علي وعلي عبدالله صالح الذين كانوا خونة لشعوبهم واوطانهم ولم يفكروا يوما في مستقبلهم وسخروا كل امكانيات وثروات بلدانهم النفطية والغازية لامريكا و"اسرائيل", وحتى قراراتهم السيادية والسياسية والاقتصادية كانت تحت الوصاية الامريكية والاسرائيلية, وبعد ان حققوا اهدافهم واجنداتهم رمت بهم امريكا و"اسرائيل" وبريطانيا الى مزبلة التاريخ بل ووصمت جبينهم وجبين عائلاتهم بعار العمالة والخيانة وحكمت عليهم بالموت واخفاء الاسرار التي كانوا يحتفظون بها واصبحوا مشوهين ماضياً وحاضراً ومسنقبلاً وهذا هي حقائقهم لان كل من يضع نفسه في صف الخيانة والعمالة ضد شعوبهم وبلدانهم فان مصيرهم الهلاك لانهم اصبحوا غير مرغوب فيهم..

ولهذا على كل خاين او عميل اومرتزق ان يراجع حساباته ويتخذ الموقف الصحيح الى جانب دينه وشعبه ووطنه وذلك افضل واكرم واعز من ان يكون في صف الخيانة والعمالة ويكون مصيره مزبلة التاريخ ولعنة الشعوب والاوطان ..وعليهم التفكير قليلا ومراجعة انفسهم وكيف يصبح مصيرهم ونهاية خدمتهم مع امريكا و"اسرائيل" وبريطانيا. 

انظروا واعتبروا يا اصحاب الخيانه والعمالة والارتزاق ..ضد شعوبكم وبلدانكم واوطانكم كيف يكون مصير من يخدم امريكا و"اسرائيل" وبريطانيا, يعيش حياة الذل والاهانة بدلا من العزة والكرامة يكون تحت اقدام الضابط الامريكي او السعودي او الاسرائيلي او الاماراتي ..
فهل سيتولى ابن سلمان حكم وعرش المملكة .؟؟؟؟ 

اسألوا انفسكم يا من تمارسون العمالة والخيانة والارتزاق. هناك فرصة لتكونوا احرارا واعزاء وكرماء فاغتنموها قبل فوات الاوان..

أقلام حرة

المصدر: ابراهيم طه الحوثي

الأحد 28 شباط , 2021 09:31
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي