مديرة الاستخبارات الأمريكية تعترف: تقرير خاشقجي قد يعقد العلاقات الأمريكية السعودية
مديرة الاستخبارات الأمريكية تعترف: تقرير خاشقجي قد يعقد العلاقات الأمريكية السعودية

 في مقابلة حصرية مع شبكة NPR من المقرر بثها بعد ظهر الجمعة (بالتوقيت الشرقي)، أقرت أفريل هاينز، مديرة وكالة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، أن تقرير الاستخبارات حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي رُفعت عنه السرية، قد يعقد العلاقات الأمريكية السعودية في المستقبل.

وإذا ما إذا كان نشر التقرير قد يفسد علاقتها بمسؤولي الاستخبارات السعودية، قالت هاينز خلال مقابلتها مع NPR: "أنا متأكدة من أن ذلك لن يجعل الأمور أسهل. لكنني أعتقد أنه من العدل أيضًا أن نقول إنه ليس غير متوقع. وآمل أن نتمكن من الاستمرار في العمل حيث يكون من المنطقي بالنسبة لنا القيام بالعمل ومواصلة التواصل كما فعلنا".

وفيما يتعلق بالمخاوف من احتمالات حجب الأمير محمد بن سلمان، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع السعودي، المعلومات الاستخباراتية في المستقبل، أضافت هاينز لـNPR: آمل أن نكون قادرين على العمل معاً بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك. ومن الواضح أننا أشرنا على مدى سنوات عديدة إلى التزامنا بوحدة أراضي المملكة العربية السعودية وعملت أجهزتنا الاستخباراتية بشكل وثيق معاً على مر السنين".

وتابعت هاينز: "لذلك أنا متفائلة أن العلاقة ستستمر كما هي العلاقة. وآمل أيضاً أن نواصل قدرتنا على قول ما نفكر فيه عندما تكون لدينا هذه الفرص وعندما يكون من المناسب القيام بذلك".

وأصدرت وزارة الخارجية السعودية بيانا قالت فيه إن "حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال، كما أن التقرير تضمن جملة من المعلومات والاستنتاجات الأخرى غير الصحيحة".

وأضافت الخارجية السعودية أن مقتل خاشقجي "جريمة نكراء شكلت انتهاكًا صارخًا لقوانين المملكة وقيمها".

وفي مقابلتها مع مقدمة برنامج All Things Consigned، ماري لويز كيلي، قالت مديرة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، التي نشرت تقرير خاشقجي، إن "عملية 2018 لاعتقال وقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية سعودية في اسطنبول وافق عليها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان".

وحول ما إذا كانت الإشارة إلى ولي العهد السعودي في التقرير يمكن أن يؤثر سلبًا على العلاقات الأمريكية – السعودية، قالت: "من الواضح، سيكون الأمر صعبًا... لكني متفائل وأنا أعلم بالتأكيد وجهة نظر الرئيس في إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة ومحاولة حل هذه القضايا".

وأعربت هاينز عن أملها في أن تستمر إدارة الرئيس جو بايدن ومجتمع الاستخبارات الأمريكية في العمل مع المسؤولين السعوديين على أهداف استراتيجية.

وتُبث المقابلة عبر NPR في الساعة 5:06 مساءً بالتوقيت الشرقي.

دولي

المصدر: NBR

السبت 27 شباط , 2021 02:17
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي