المتحدثة باسم الخارجية القطرية: منعنا حرباً مدمّرة بين إيران وأمريكا بعد اغتيال قاسم سليماني
المتحدثة باسم الخارجية القطرية:  منعنا حرباً مدمّرة بين إيران وأمريكا بعد اغتيال قاسم سليماني

كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لؤلؤة الخاطر، عن دور قطر في انقاذ المنطقة من حرب وشيكة بين إيران وأمريكا بعد اغتيال قاسم سليماني .

وقالت إن قطر ساهمت في تخفيف التوترات الإقليمية بعد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية في بغداد في يناير الماضي.

وأوضحت الخاطر، أن في هذا التوقيت كانت المنطقة على شفا تصعيد عسكري.وفق وكالة الأنباء الإسبانية.

وأضافت أن قطر ساهمت في تهدئة الموقف: “على ما أعتقد أنقذنا المنطقة من حرب محتملة”.

وتابعت: “إيران واقع جغرافي في المنطقة. ودول الخليج العربي واقع أيضاً. ولا أحد سيزول. ولهذا السبب من المهم للغاية الدخول في حوار هادف وبناء ومباشر”.

وأشارت الخاطر، إلى أن الدوحة مستعدة للوساطة بين واشنطن وطهران. وهي ملتزمة بالمشاركة في حوار بناء بين طهران ودول الخليج .

وأكملت : “أعربت قطر عن رغبتها في القيام بهذا الدور. لكن لتحقيق ذلك يجب أن تتم دعوتها من الطرفين اللذين لا يزالان مترددين في الإقدام على تلك الخطوة”.

وقالت: “إذا كان من المهم بالنسبة للولايات المتحدة أن تجري حواراً مع إيران، فالأهم بالنسبة لنا كدول مجلس التعاون الخليجي أن يكون لدينا حوار هادف وبناء مع إيران”.

وشددت الخاطر، إلى أن هذا الحوار من شأنه أن يحافظ على الأمن الجماعي للمنطقة وحقوق شعوبها وبالتالي ضمان مستقبل زاهر للأجيال المقبلة.

عين على الخليج

المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية

الجمعة 22 كانون الثاني , 2021 02:58
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي