باقتحام مبنى الدفاع بعدن.. ميليشيات الإنتقالي الموالية للإمارات تُفشل محاولة السعودية لدمجها و هادي بغرفة عمليات مشتركة
باقتحام مبنى الدفاع بعدن.. ميليشيات الإنتقالي الموالية للإمارات تُفشل محاولة السعودية لدمجها و هادي بغرفة عمليات مشتركة

أفشل المرتزقة في المجلس الانتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، الثلاثاء، محاولة سعودية جديدة لضم فصائله إلى مرتزقة وزارة الدفاع في حكومة هادي في مأرب عبر غرفة عمليات مشتركة وفي خطوة تعكس رفض الانتقالي تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

واقتحم مدير مكتب عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي ، كمال الهمشري، والقائم بأعمال قائد الوية الصاعقة، القوة الضاربة للمجلس، هيئة العمليات العسكرية بوزارة الدفاع بعدن بينما كانت تستعد الهيئة لتشكيل غرفة عمليات للتنسيق بين التشكيلات العسكرية المختلفة  التابعة لهادي والانتقالي بناء على توجيهات سعودية.

ونقلت وسائل إعلام الانتقالي عن الهمشري توجيهه بإبقاء العمليات المشتركة وحكر التقديم العملياتي والاستخباراتي على الفصائل الجنوبية التي وصفها بصمام  أمان الجنوب وفي خطوة عدت من قبل ناشطين في حكومة هادي انقلاب على اتفاق الرياض الذي ينص على دمج فصائل هادي والانتقالي ضمن حكومة وحدة ومناصفة بين الشمال والجنوب.

وكان الانتقالي أفشل في وقت سابق محاولة سعودية لإعادة توطين لواء من قوات هادي ضمن مساعيها تحقيق إختراق للشق السياسي من اتفاق الرياض والمتعثر منذ بدء السعودية محاولة تنفيذه قبل أسابيع.

كما يرفض المجلس عودة وزير الدفاع في حكومة هادي إلى المدينة في خطوة تشير إلى مساعي الانتقالي تحقيق المزيد من المكاسب على حساب تيارات حكومة الفنادق  الأخرى وينذر بتصفير اتفاق الرياض.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الثلاثاء 12 كانون الثاني , 2021 10:15
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي