السعودية تشعل النار في أطرافها.. تشجيعها تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية يُدخلها مرحلة الوجع الكبير.. هل هناك ضربات أشد إيلاما من استهداف بقيق وخريص؟؟
السعودية تشعل النار في أطرافها.. تشجيعها تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية يُدخلها مرحلة الوجع الكبير.. هل هناك ضربات أشد إيلاما من استهداف بقيق وخريص؟؟

منذ عدة أسابيع نشر رئيس الوفد اليمني لحكومة صنعاء للمشاورات السياسية محمد عبدالسلام مقطعا من قصيدة قديمة للشاعر اليمني معاذ الجنيد، تحمل إعادة نشرها رسائل للتحالف بخطورة عدم الجدية في المشاورات، ومن ضمن أبياتها:

سَنسُومكُم حتى يظُنَّ بِنا الورى

أنَّا نُمارِسُ فيكُمُ الإجراما!!

وبأننا نتعمّدُ استضعافكم

دونَ الحسابِ لكونكُم أقزاما

لن يقعُدَ (الوفدُ المُفاوِضُ) فاتِحاً

يدَهُ لقومٍ أغلقوا الأفهاما

(عبد السلامْ) يصيرُ (ربَّ الحربِ) إن

فَشِلَ الحوارُ.. ولن يكون مُلامَا

كانت هذه الرسائل من عبدالسلام في ظل الحديث عن وجود مشاورات ضمن قنوات خلفية مع السعودية لإنهاء الحرب، وبالتزامن مع حديث أمريكي عن دراسة تصنيف حركة أنصار الله كمنظمة إرهابية.

خلال هذه الفترة ومنذ 2019م حيث أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء مبادرة من طرف واحد بإيقاف الهجمات على السعودية، عقب ضربة هي الأكبر استهدفت مصفاتي بقيق وخريص وأدت إلى خسارة السعودية نصف إنتاجها النفطي حينها، ظلت ضربات صنعاء محدودة، وإن كان بعضها قد استهدف الرياض أو جدة، إلا أنها لم تكن بمستوى الكثافة الذي شهده العام 2019م وذلك كما يقول مسؤولون في صنعاء ليس من ضعف أو عجز فالإمكانيات تفوق تصورات التحالف، وإنما دلالة على أن الهدف هو إنهاء الحرب والإصغاء لأصوات السلام.

الآن وقد أعلنت واشنطن حركة أنصار الله منظمة إرهابية، لن تعود هذه الحسابات موجودة، وفي حين كانت السعودية أكبر المشجعين على هذه الخطوة، وأول المرحبين بها، وقد رفعت سقفها في الخطاب مع انصارالله حيث صرح نائب ولي العهد السعودي أن الحل لن يكون إلا وفقا للمرجعيات الثلاث، وعليه فمن المرجح أن تدشن صنعاء مرحلة جديدة سبق وحذرت التحالف منها، قائلة إنها مرحلة الوجع الكبير، وستتضمن ضربات أشد إيلاما من ضربات بقيق وخريص.

السعودية المتضرر الأكبر

يجمع المراقبون الدوليون أن قرار واشنطن لن يكون له أي جدوى عسكرية ضد انصارالله، وسيكون فقط حبرا على ورق، فليس لهم أرصدة أجنبية، ولا يسافرون إلى الخارج، صحيح سيكون له أثر على الجانب الإنساني لكن هذا سيمنح صنعاء دافعا أكبر لتوجيه ضربات عنيفة للسعودية تطال منشآت حيوية، وقد سبق أن أعلن متحدث قواتها العميد يحيى سريع أن لدى صنعاء قائمة ب10 أهداف حيوية قادرة على استهدافهم جميعا في أقل من 24 ساعة، ولديها مئات الأهداف الأخرى في كافة أراضي السعودية.

يقول جون ألين وبروس ريدل من معهد بروكينجز إن خطوة أمريكا تُعنى بحاجز غني عن الدبلوماسية وإن الحقيقة أن الحوثيين يسيطرون على معظم شمال اليمن ، ومن الأفضل التعامل معهم بشكل مباشر بدلاً من العيش في حالة إنكار “.

إن تصنيف الحوثيين بالإرهابيين كما يقول عضو مجموعة جورج تاون الاستراتيجية،  آر ديفيد هاردن سيزيد من استخدام الحوثيين للسلاح وتعقيد الهجمات ضد البنية التحتية والمدن والموانئ السعودية. مثلما أصبح حزب الله وحماس أقوى بعد تصنيفهما كمنظمة إرهابية أجنبية عام 1997، كما سيسعى الحوثيون إلى نمو مماثل في القوة العسكرية والنفوذ الإقليمي.

صحافة عربية

المصدر: صحافة يمنية

الثلاثاء 12 كانون الثاني , 2021 09:53
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الحشد الشعبي وأيتام صدام.. سعاد الصالحي وتقريرها الكيدي في صحيفة “ميدل إيست آي” البريطانية.
أمريكا والسعودية والتنظيمات الإجرامية “داعش والقاعدة”.. عدوانٌ متكاملٌ على اليمن!
تعز رهينة “الإصلاح” و نزوات ملوك الأعراب
سياسة التضليل.. “القدس العربي” تضع اللوم على ايران في اخفاق بايدن بمحاسبة ابن سلمان!!.
عندما تنهمر دموع التماسيح السعودية.. تحالف العدوان على اليمن: ندعم الجهود الأممية لحل الأزمة اليمنية.
خطوة واشنطن التالية في اليمن: العمل مع أبو ظبي لإخراج الرياض من ورطتها.
الرياض تترقّب المزيد من قرارات بايدن: لا وقت للمعارك الجانبية
هل اختلس سعد الجبري 13 مليارا من عمله في الداخلية وهل العودة ضمن خياراته؟.. ماذا عن محاكمة أبنائه عمر وسارة السرية وكيف سيتعامل بايدن مع قضيته؟
من أحداث سبتمبر لمقتل خاشقجي.. شركة اللوبيات التي لمّعت السعودية رغم كلّ شيء
دول التطبيع تبرر خيانتها وخلع سراويلها للإحتلال بالترويج للرضا السوري.. ليست سورية التي تتحدّثون عنها.
الأحدث
ليس بعد التطبيع ذنب.. اعضاء مجلسا السيادة والوزراء بالسودان يخلعون سراويلهم ويقرون بشكل نهائي إلغاء قانون مقاطعة “إسرائيل”
الأردن يدق ناقوس الخطر.. أزمة مياه كارثية تهدد البلاد وتؤزم موقف الملك عبدالله الثاني
لم يُضرب ولا كف ومحامي أمريكي شهير سيأتي للدفاع عنه.. محامي البهلوان يحسم الجدل ويكشف مكان احتجازه في الأردن بعدما التقاه وتحدث معه
شاهد.. عراقي متصهين من داخل حي الكرادة وسط بغداد يرحب بالإسرائيليين ويدعو للتطبيع مع كيان الإحتلال وناشطة اسرائيلية تحتفي.
الثروة على أصحابها كارثة بوجود حاكم مستبد وحديث نعمة.. دراسة علمية تكشفت المستور وراء حملات تهجير واسعة يخطط لها ابن سلمان بزعم تنفيذ مشاريعه.
إدارة بايدن تفهمت ذلك.. ريسبونسيبل ستيتكرافت: انصار الله حاربوا دول التحالف وانتصروا عليهم جميعاً في الحرب وعلى السعودية استيعاب الدرس المؤلم وإلا..
وفد رجال أعمال أردنيين إلى دمشق قريباً
الخارجية الإيرانية تحسم الجدل وتنفي وجود أي مفاوضات مع السعودية
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي