لا حرية ولا ديمقراطية بل إرهاب.. تويتر وفيسبوك لم يلتفتا للرئيس ترامب طوال اربع سنوات من التحريض وبث الفتن والعنصرية بدعوى الديمقراطية والآن اخذتهما الصحوة فجأة.
لا حرية ولا ديمقراطية بل إرهاب.. تويتر وفيسبوك لم يلتفتا للرئيس ترامب طوال اربع سنوات من التحريض وبث الفتن والعنصرية بدعوى الديمقراطية والآن اخذتهما الصحوة فجأة.

اتخذ موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر” سلسلة إجراءات مشددة ضد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك بعد أعمال الشغب التي شهدتها العاصمة الأمريكية “واشنطن” والتي اتهم فيها ترامب بالتحريض عبر تغريدات سبقت تلك الأحداث.

طوال اربع سنوات من حكم ترامب البغيض لم يلتفت تويتر إلى ما كان يبثه الرئيس الأمريكي من فتن وأحقاد ويساند القتلة والمجرمين من أمثال ابن سلمان كما لم يحاسبه تويتر على اعترافات علنية بالقتل العمد في عملية اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس ورفاقهما وبثه الإفتراءات والتهديدات بالغزو والعقوبات بحق دول العالم و لكن عندما وصل حقده إلى داخل أميركا لم يعد الأمر بالنسبة لتويتر حرية رأي وديمقراطية بل تحول فجأة لإرهاب وهو ذات الفعل الذي كان يقوم به ترامب قبل ان يغلق تويتر حسابه.

وقال “تويتر”، إنها علقت حساب ترامب الرسمي بشكل دائم بسبب وجود خطر استغلاله في التحريض على مزيد من العنف بالولايات المتحدة.

وأصاف: “بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الحديثة الصادرة عن حساب الرئيس دونالد ترامب والسياق المحيط بها، وتحديداً كيفية تلقيها وتفسيرها على الموقع وخارجه، قمنا بتعليق الحساب نهائيا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف”.

وفي السياق، أوقف تويتر وبشكل نهائي حساب الحملة الانتخابية الخاصة بدونالد ترامب، وذلك بسبب انتهاكها لقواعد موقع الشركة، حيث نشر حساب ترامب صورة لشعار الشركة متضمنا علم الشيوعية.

وفي وقت سابق أغلقت الشركة حساب ترامب الخاص، وهي المرة الأولى التي تحظر فيها حساب رئيس دولة.

وكان لحساب ترامب ما يربو على 88 مليون متابع، ويمثل وقفه إسكات المنبر الرئيسي لترامب قبل أيام من نهاية ولايته. ويأتي الإجراء بعد سنوات من الجدل حول كيفية تعامل شركات التواصل الاجتماعي مع حسابات القادة العالميين الأقوياء.

واستخدم الرئيس الامريكي “تويتر” مراراً للزعم أن هزيمته في انتخابات الثالث من نوفمبر كانت بسبب تزوير واسع النطاق، وحث أنصاره على القدوم إلى واشنطن يوم الأربعاء، والتقدم في مسيرة إلى مبنى الكونغرس للاحتجاج على نتيجة الانتخابات.

الجدير ذكره، أن الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربرغ، قال الخميس الماضي، إن الشركة ستمدد الحظر على حسابي الارعن على “فيسبوك” و”إنستغرام” لأسبوعين على الأقل حتى اكتمال عملية انتقال السلطة.

والأربعاء الماضي، أغلق كل من “تويتر” و”فيسبوك” و”سناب” مؤقتاً حسابات الرئيس الامريكي، حيث سارعت عمالقة التكنولوجيا لكبح مزاعمه بشأن الانتخابات الرئاسية، وسط أعمال شغب في العاصمة واشنطن.

الجدير ذكره، أن الارعن وحلفاؤه قاموا على مدى الشهور الماضية بتضخيم مزاعم تزوير الانتخابات الرئاسية، ما أدى إلى تنظيم مظاهرة واقتحام مبنى الكونغرس يوم الأربعاء، حيث أدى ذلك لوفاة أربعة أمريكيين وإصابة آخرين.

دولي

المصدر: الواقع السعودي

السبت 09 كانون الثاني , 2021 04:31
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي