لا تتسرعوا في إطلاق النار على تركيا فسوف تحتاجون إليها.. هذا ما جاء في تقرير روسي
لا تتسرعوا في إطلاق النار على تركيا فسوف تحتاجون إليها.. هذا ما جاء في تقرير روسي

سلطت صحيفة “أوراسيا ديلي” الروسية، الضوء على حاجة روسيا إلى مزيد من التنسيق والتفاعل مع تركيا، مشددةً على ضرورة تحسين العلاقات الروسية التركية.

ونقلت الصحيفة، عن الخبير في المركز الروسي للبيئة الإنسانية والثقافة، ألكسندر بوسادسكي، قوله، إن على روسيا ألا تكتفي بتجنب حرب روسية تركية جديدة، لمنافسي بلدنا الجيوسياسيين مصلحة فيها، إنما عليها أن تبني علاقات جيدة مع العالم التركي بأكمله.

وأشار بوسادسكي، إلى أن الخلافات الجدية السابقة بين بلدينا أدت إلى تكبد الدولتين أضرار كبيرة، بما في ذلك الأضرار الاقتصادية، قائلاً: “تركيا تؤثر بالفعل جديا في العلاقة بين موسكو وأذربيجان”.

وأضاف: “وصلت العلاقات الاقتصادية الروسية الأذربيجانية إلى مستوى غير مسبوق. على الرغم من حقيقة أن ممثلي ما وراء القوقاز ليسوا جزءا من الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، فقد حققنا تطورا غير مسبوق في التعاون الاقتصادي مع باكو”.

وأشار بوسادسكي إلى أن الجالية الأذرية داخل روسيا مرتبطة بشكل وثيق بالمراكز الفكرية وتؤثر اليوم بالفعل في تطور دولتها بأكملها.

وعندما سُئل عن المخاطر المحتملة من تعزيز اللوبي المؤيد لتركيا في المدن الروسية الكبيرة، أكد أن روسيا ستتعرض لخسائر محتملة في حالة أخرى، إذا هي، على سبيل المثال، “انغلقت” في علاقاتها مع تركيا.

وأضاف: “قد تكون هناك مخاطر إذا اضطررنا غدا إلى قتال تركيا، وهي عضو في الناتو، الذي يديره الأنغلوساكسونيون، وأدت جميع الحروب الروسية التركية الماضية، كقاعدة عامة، إلى تكبد كلا البلدين خسائر فادحة، بما في ذلك الخسائر الاقتصادية. لقد تقاتلنا كثيرا”.

وتابع بالقول: “اليوم، في رأيي، علينا أن نفكر في المسؤولية عن الفضاء الأوراسي المشترك، وإيجاد أرضية مشتركة وإنشاء حزام أمني معين”.

وأشار بوسادسكي أيضا إلى أن المهمة الرئيسية لروسيا في هذه المنطقة الصعبة محاولة تجميد الصراعات الرئيسية. فـ “تحقيق السلام في منطقة القوقاز، بحد ذاته، يعد إنجازا عظيما جدا لتطوره هذه المنطقة. وبالتأكيد، ليست هناك حاجة للتسرع في “إطلاق النار” في اتجاه تركيا. فسوف تكون هناك حاجة شديدة إليها”.

 

 

صحافة أجنبية

المصدر: أوراسيا ديلي

الأربعاء 25 تشرين الثاني , 2020 02:06
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
آشلي بايدن تخطف الأضواء قبل وصول والدها للبيت الأبيض.. هل تكرر تجربة إيفانكا ترامب؟
في اليوم التالي لتنصيب بايدن.. ماذا ينتظر محمد بن سلمان بشأن جريمة خاشقجي؟!
اشرف شخصياً على المصالحة السعودية القطرية.. دراسة إسرائيلية: كوشنير البطل المجهول والمحرك الرئيسي لتغيير الشرق الأوسط بما في ذلك اتفاقيات التطبيع بين الكيان ودول عربية.
ضمن اتفاق تطبيع متدرج.. دينيس روس: تنسيق ومكاتب تجارية بين الرياض وتل أبيب قريبا.
صحيفة أمريكية: جرائم ابن سلمان بحق اليمنيين لن تتوقف إلا بوقف تصدير الأسلحة الأمريكية للسعودية.
"إسرائيل ديفينس": الطريق إلى الرياض تمر بصنعاء.. لماذا يصرّون في "إسرائيل" على اليمن؟
الصحيفة العسكرية البلغارية: الكيان الصهيوني يستعد لشن ضربة استباقية ضد إيران.
السعودية والإمارات دول ضعيفة وبحاجة للحماية باستمرار.. البروفيسور غاري سيك: هذا ما سيحدث في الأشهر الأولى من ولاية بايدن ولـ ابن سلمان النصيب الأكبر من الأحداث.
ما يقال شيء وما يتم فعله مغاير تماماً.. ميدل إيست مونيتور: الرؤية الاقتصادية الكبرى للسعودية بها فجوة مصداقية.
قلق أمريكي إسرائيلي من توقيت هجوم انصار الله على تل أبيب
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي