سياسي كويتي يتوقع موعد الحرب المدمرة وهذا ما طلبه من الأمير نواف الأحمد على وجه السرعة.
سياسي كويتي يتوقع موعد الحرب المدمرة وهذا ما طلبه من الأمير نواف الأحمد على وجه السرعة.

توقع السياسي الكويتي والنائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، ناصر الدويلة، أن تندلع الحرب بين إسرائيل وإيران الأسبوع المقبل، ناصحاً الحكومة الكويتية للاستعداد لهذا السيناريو الكارثي الذي سيضرب المنطقة بأكملها.

وقال الدويلة في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر:” لازلت ارصد اضطراب في الاقليم قد يؤدي لانفجار حرب الاسبوع القادم بين اسرائيل و ايران، وفي تقديري ان عيد الشكر بعد غد قد يكون هو المعطل لبدء الحرب و بعد الانتهاء من طقوس العيد قد تبدأ الاحداث بالوضوح اي اعتبارا من يوم الاحد نهاية هذا الشهر و ساتكلم عن الاحتياطات اللازمة في الكويت “.

وأضاف ناصر الدويلة: “لا تملك الكويت اي شيء لوقف تدهور الأوضاع بين إيران وخصومها لكن الاقليم بأجمعه سيتأثر بالحرب لو اندلعت لذلك علينا الاستعداد لمثل هذا الاحتمال ونسأل الله أن لا يحدث وسابين الآن الاحتياطات اللازمة لمواجهة حرب لا ناقة لنا فيها ولا حمار”.

وأكمل قوله: “إذا اندلعت الحرب حتى لو لم تشارك فيها الكويت فعلى حكومة الكويت ان تحسب حساب اغلاق الأجواء فلا طيران وكذلك إغلاق الممرات البحرية وجميع الموانئ في الخليج وهذا يتطلب التفكير في مراجعة المخزون الاستراتيجي وطرق المواصلات البرية”.

واستطرد الدويلة: “الاجراء الأول والأهم هو سيترتب على إغلاق الموانئ والمطارات ارتفاع جنوني في الأسعار لذلك يجب أن تكون الكويت مستعدة فوراً ليكون التموين لجميع سكان الكويت بالبطاقة المدنية فينتهي الاحتكار وارتفاع الأسعار المتوقع بسبب اغلاق الموانئ والمطارات”.

واستكمل: “الإجراء الثاني إذ نتج عن ضرب المنشآت النووية الايرانية اي تلوث اشعاعي فعلى الحكومة اتخاذ التالي ١ . توزيع حبوب اليود بالمجان لجميع سكان الكويت وعبر التموين أو المستوصفات أو أي نظام آخر، ٢ . فإن تلوثت مياه الخليج بالإشعاع يجب وضع تقنين صارم لتوزيع مياه الشرب لجميع مناطق الكويت”.

وقال الدويلة: “في أسوا الاحتمالات قد تستمر الحرب لمدة شهر لكن خطر التلوث الاشعاعي قد يستمر أطول من ذلك بكثير لذلك علينا أن نكون مستعدين للتعامل مع ظروف التلوث لفترات طويلة، وهذا يتطلب تأمين الطرق البرية عبر السعودية والعراق والتخطيط لاستخدام موانئ بعيدة في تركيا والأردن لتكون موانئ بديلة”.

وأضاف: “يجب أن تبحث الكويت مع الدول المجاورة إمكانيات مرور قوافل البضائع الضخمة والمستمرة لفترة قد تطول عبر أراضي الجيران وهذا يتطلب تنسيق أمني للطرق ورفع مستوى المنافذ البرية لاستيعاب آلاف الشاحنات العابرة ترانزيت من أراضي تلك الدول وصولاً للكويت”

يأتي ذلك في الوقت الذي تؤكد فيه تقارير إعلامية دولية عن اقتراب اندلاع مواجهة عسكرية بين إسرائيل وإيران ستكون الولايات المتحدة طرفاً فيها، الأمر الذي سيؤثر سلباً على منطقة الخليج العربي وسيؤدي إلى كارثة إنسانية.

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الثلاثاء 24 تشرين الثاني , 2020 11:31
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ظريف لنظيره الفرنسي: الاتفاق النووي حي بسبب إيران وليس بسبب الترويكا الأوروبية
5 بورصات خليجية تكتسي باللون الأحمر.. والبحرين تتصدر الخسائر
تحمل قنابل نووية.. قاذفتان B52 في طريقهما إلى الخليج قبل 3 أيام من رحيل ترامب فهل يفعلها!
طهران تلوّح بمقاضاة واشنطن لاتخاذها "إجراءات غير قانونية"
ماذا يعني تصنيف أمريكا للبحرين والإمارات كشريكين أمنيين استراتيجيين؟
هذا ما سيحدث لأول مرة بشكل علني بين الإمارات والكيان الصهيوني عقب اتفاقية التبعية.
الجهاد الإسلامي من عاصمة العدوان على سوريا: تم التأكيد على حماية حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته خلال اجتماعات مع "الأشقاء القطريين".
صحيفة “العرب” الممولة من الإمارات توجّه إهانة ثانية للسعودية.. ماذا يريد ابن زايد؟!
قائد الحرس الثوري: من استراتيجياتنا استهداف السفن الحربية للعدو بصواريخ باليستية
اللواء باقري: اختيار أهداف على بعد 1800 كم بالمحيط الهندي هدف ذو مغزى.. العميد حاجي زادة: الصواريخ وسيلة لصنع الاقتدار والأمن للشعب الإيراني.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي