توقعات بوصول حجم التبادل التجاريّ لملياري دولار.. وزير الماليّة الإسرائيلي السابِق يتقاعد ويُقيم في الإمارات أكبر صندوق استثمار مع كبار أعضاء العائلة المالكة
توقعات بوصول حجم التبادل التجاريّ لملياري دولار.. وزير الماليّة الإسرائيلي السابِق يتقاعد ويُقيم في الإمارات أكبر صندوق استثمار مع كبار أعضاء العائلة المالكة

يتواصل وبكثافةٍ كبيرةٍ التطبيع الاقتصاديّ بين دولة الإمارات العربيّة المُتحدّة وبين الدولة العبريّة، وفي هذا السياق، كشفت القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ النقاب عنّ أنّ وزير المالية الإسرائيلي السابق، موشيه كحلون، أسس صندوق استثمار مع عضو بارز في العائلة المالكة الإماراتية، باسم صندوق (شيكيم).

وأضافت محللة الشؤون الاقتصاديّة بالتلفزيون كيرن مارتسيانو في تقريرها أنّه تمّ الكشف عن المهنة الجديدة لكحلون، الذي تقاعد من الحياة السياسية في وقت سابق من هذا العام، وقبل الجولة الثالثة من الانتخابات البرلمانية الأخيرة، بدأ في مشروع جديد بعد إيجاد فرصة عمل نابعة من الاتفاقيات مع الإمارات، كما قالت.

وأشارت المحللة الاقتصاديّة في تقريرها الحصريّ إلى أنّ كحلون أنشأ صندوقًا استثماريًا مع كبار أعضاء العائلة المالكة في أبو ظبي، وسوف يرأس صندوق استثمار مشترك للهيئات المؤسسية في إسرائيل، وأكبر صندوق تقاعد في الإمارات، وفي الأشهر الأخيرة، أقام كحلون علاقات عميقة في العائلة الإماراتية المالكة، وقام هناك بزيارة سرية طويلة، وفق ما أكّدته في تقريرها.

وأوضحت الخبيرة الاقتصاديّة أنّ الشريك الإماراتي لكحلون هو من كبار أعضاء العائلة المالكة، ومن أغنى الشخصيات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث شغل منصب وزير العدل ومحافظ البنك المركزي ومناصب عليا أخرى، موضحةً في تقريرها، نقلاً عن مصادرها في تل أبيب، أنّه من المتوقع أنْ يعلن الصندوق الذي أسسه كحلون عن استثمارات إضافية على نطاق واسع في إسرائيل في الأسابيع المقبلة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا”.

وأشارت مارتسيانو إلى أنّ كحلون شغل منصب وزير المالية نيابة عن حزب الليكود وحزب (كولانو) بين أيار (مايو) 2015 وأيار (مايو) 2020، وفي الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية حصل على أربعة مقاعد، وفي الفترة التي سبقت الانتخابات الثانية، انضمّ إلى حزب (ليكود) الحاكِم بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتمّ وضعه في المركز الخامس، ثم قام كحلون بإزالة اسمه من قائمة المرشحين لانتخابات الكنيست الثالثة والعشرين، واستقال مرّة أخرى من الحياة السياسية في إسرائيل، كما جاء في التقرير التلفزيونيّ.

وأضافت أنّ “كحلون شغل في الماضي منصب وزير الاتصالات بين عامي 2009-2013، ثم قاد مشروع إصلاح السوق الخلوي، وقبل ذلك عمل أيضًا، من بين أمور أخرى، وزيرًا للرعاية والخدمات الاجتماعية ورئيس لجنة الاقتصاد”.

وكان المُحلّل روغل ألفير، قد قال في مقالٍ نشره بصحيفة (هآرتس) العبريّة إنّ القنوات الإسرائيلية تغطي اتفاقية السلام مع الإمارات وكأنّ القضايا السياسيّة، العسكريّة والإستراتيجيّة الأخرى هامشية، وأنّ هَمَّ المشاهدين الإسرائيليين السياحة فقط، فكلّ ما ينوي الإسرائيليون فعله هو استهلاك أبو ظبي فقط.

وأضاف أنّ هذه الاتفاقية ليست اتفاقية سلام، بل تسوية تسمح لمواطني إسرائيل الذين سئموا السياحة المحلية والسفر إلى إيلات (أم الرشراش)، التعامل مع الإمارات العربيّة المتحدّة كمستعمرةٍ للاستجمام، على حدّ وصفه. يُشار إلى أنّ الصحيفة الإسرائيليّة ترجمت المقال إلى اللغة العربيّة ونشرته على موقعها الالكترونيّ.

على صلةٍ بما سلف، توقع وزير الاستخبارات الإسرائيليّ، إيلي كوهين أنْ يصِل حجم التبادل التجاريّ بين إسرائيل والإمارات إلى مليارَيْ دولار، توازيًا مع إيجاد 15 ألف فرصة عمل، إضافة إلى الاستثمارات بين الدولتين. وقال: لا شكّ لديّ في أننا سنرى هنا إماراتيين يأتون من أجل الاستثمار في إسرائيل، وإسرائيليين يُخطّطون للاستثمار في دبي. ولذلك، نحن لا نتحدّث فقط عن اتفاق سلام وسفارات، بل عن اتفاق مهمّ مع أعمال وسياحة وعلاقات، كما أكّد.

عين على الخليج

المصدر: القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ

الإثنين 23 تشرين الثاني , 2020 10:42
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي