موقع فرنسي يكشف تفاصيل رسالة تهديد شديدة اللهجة أرسلها ابن زايد للجزائر
موقع فرنسي يكشف تفاصيل رسالة تهديد شديدة اللهجة أرسلها ابن زايد للجزائر

كشف موقع “مغرب انتلجنس” الفرنسي، تفاصيل تهديد ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد للجزائر، بفرض عقوبات سياسية واقتصادية ستصل إلى إعادة تقييم العلاقة بين البلدين.

وقال موقع “مغرب انتلجنس” الفرنسي، إن الإمارات أبلغت الجزائر عبر مسؤول أمني كبير عن شعورها بالقلق مما وصفته بـ “سياساتها المعادية لها”، مهددةً بـ “مراجعة تعاونهما الاقتصادي والثنائي بشكلٍ كامل”.

وأوضح الموقع، أن الإمارات هددت بفرض عقوبات سياسيّة واقتصاديّة قد تصل إلى إعادة تقييم العلاقات الثنائيّة برمتها، ومراجعة التعاون الاقتصادي والثنائي بشكل كامل.

وحسب الموقع، الرسالة السريّة التي أبرقتها أبو ظبي في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وصلت الرئيس تبون على وجه السرعة وآثر عدم الرد عليها تفادياً لتأزيم الوضع الإقليمي والعربي المتأزم والمعقد أصلاً.

وأشار الموقع إلى أنّ “التحفّظات الإماراتية تركّزت على الملف الليبي ومسألة التقارب مع تركيا بالإضافة إلى ملف التطبيع”، مضيفاً: “ترى الإمارات أن الجزائر “وقعت في الفخ التركي في الأزمة الليبية وهو ما يعد تهديداً لمصالحها”.

وأكد الموقع أنّه لم تخفِ الإمارات غضبها من تصريح الرئيس تبون حول التطبيع والهرولة باتجاهه، بل ذهبت أبعد من ذلك، فوصفت تصريحاته في رسالتها بـ “العداء المعلن”، لافتاً إلى أن التوتر بين البلدين بلغ ذروته بعد تصريحات تبون عن الدول العربيّة التي تطبع علاقاتها مع إسرائيل في 20 أيلول/سبتمبر الماضي”.

وتابع “مغرب انتلجنس”:”في ظل عدم رد الجزائر ولمس أيّ تغيير في سياساتها، قرّرت الإمارات فتح قنصليّة لها في مدينة العيون في الصحراء الغربيّة، خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، كرد مفاده أننا لم نعد في خندق واحد”.

يذكر أن الجزائر كانت تعيش علاقة جيدة مع الإمارات في عهد الفريق الراحل أحمد قايد صالح، قبل أن تعرف تدهوراً كبيراً في ظل حكم الرئيس عبد المجيد تبون.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده لن تشارك في عملية التطبيع ولن تباركها، مؤكداً على أن القضية الفلسطينية هي مبدئية بالنسبة للجزائر وهي “قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري”.

وأضاف تبون: “لقد لاحظنا نوعا من الهرولة للتطبيع مع إسرائيل مؤخراً، ولا يوجد حل للقضية الفلسطينية إلا بالدولة الفلسطينية في حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف”.

واعتبر الرئيس الجزائري أنه في حال “تم الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية سيتم حل مشكلة الشرق الأوسط”، لافتاً إلى أن “مفتاح حل أزمة الشرق الأوسط هو القضية الفلسطينية”.

عربي وإقليمي

المصدر: مغرب انتيليجنس

الإثنين 23 تشرين الثاني , 2020 04:07
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
في خرق متكرر لاتفاق السويد.. الجيش واللجان يكسرون زحفًا لمرتزقة العدوان السعودي بالحديدة
أمن وسلامة السعودية يقابله أمن وسلامة اليمن وشعبه.. وزير الخارجية اليمني: من يدمر مدننا لا يتوقع منا إرسال حمائم السلام.
استهداف عشوائي للمدنيين.. مقتل مواطن يمني بغارة جوية لتحالف العدوان السعودي الإماراتي على مأرب
مجدداً.. قوات الإحتلال التركي تقطع مياه الشرب عن مليوني مواطن في الحسكة.
المجلس الانتقالي الجنوبي: قرارات هادي انقلاب خطير على اتفاق الرياض
عودة الهدوء إلى تونس بعد اشتباكات بين الأمن ومحتجين.
الحكومة لا تمثل الشعب.. احتجاجات بالخرطوم على تطبيع حكومة البرهان مع الكيان الصهيوني وحرق لعلم الاحتلال.
قيادي في "أنصار الله": تصنيفنا كمنظمة إرهابية هو تسديد لفاتورة دفعتها السعودية مقدما
من الحدود مع المغرب.. رئيس أركان الجيش الجزائري يوجه رسالة قوية ويتوعّد هؤلاء
بالتفاصيل.. صحفيان اسرائيليان يكشفان الأسرار الـ 9 لملك المغرب محمد السادس..
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2021 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي