لو لم يفعل ذالك لما كان يهودياً.. ترامب يعض أصابع الندم لخيانة نتنياهو وعدم مساندته علانية في الانتخابات الأمريكية
لو لم يفعل ذالك لما كان يهودياً.. ترامب يعض أصابع الندم لخيانة نتنياهو وعدم مساندته علانية في الانتخابات الأمريكية

لم يقدم رئيس أمريكي أكثر مما قدمه دونالد ترامب للإسرائيليين، ابتداء من إجبار بعض العرب على التطبيع، أو بقطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين ووكالة الأونروا لتجويعهم وإذلالهم، وانتهاء بضم القدس وهضبة الجولان وصفقة القرن، ولكنه لم يجد من قيادتهم في المقابل غير نكران الجميل والتخلي عنه في اللحظات الانتخابية المصيرية الحرجة.

مواقع إلكترونية، وصحف إسرائيلية، تتحدث هذه الأيام صراحة عن شعور ترامب بخيبة أمل من بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي كان يعتبره حليفه الأوثق، لعدم الإدلاء بأي تصريح علني لدعمه، وحزبه، في الانتخابات الرئاسية، والتزامه الصمت المطبق، وأنه، أي ترامب، يشعر أن نتنياهو خانه، وفضل “الحياد”.

اللوم لا يقع على نتنياهو وإنما على ترامب الغبي الذي وثق فيه، واعتقد أنه وأمثاله، سيكونون رأس حربة في حملته الانتخابية، ويحشدون الناخبين اليهود أو نسبة كبيرة منهم للتصويت له، ولكن ما حدث هو العكس تماما.

نتنياهو استخدم ترامب كمنديل ورق، استخدمه ثم ألقى به في سلة القمامة، وخذله وتخلى عنه في الوقت الحرج، وبات يستعد لتكرار السيناريو مع الرئيس الأمريكي الجديد، أي جو بايدن، الذي بات يقف على بعد ست نقاط من دخول البيت الأبيض من أوسع أبوابه، وبغالبية أصوات الناخبين اليهود الذين أعطوه 77 بالمئة من أصواتهم.

نتنياهو مثل الكثير من أقرانه العنصريين مشهورون بالخيانة، وطعن الحلفاء بخناجر مسمومة في الظهر، ويريدون من الجميع أن يكونوا خدما لهم، وعبيدا عندهم، لتحقيق أهدافهم، والتاريخ حافل بالأمثلة، ولكن ترامب جاهل بالتاريخ، لأن الغرور والغطرسة، وحب المال، أعمته عن قراءته والاتعاظ من دروسه.

طابور الواقفين في خندق خيبة الأمل الذي يقف على رأسه ترامب حاليا طويل، بل طويل جدا، ويضم بعض الحكام العرب من “محدثي التطبيع”، وهؤلاء سيندمون أشد الندم مثل كبيرهم الذي ساقهم إلى حظيرة التطبيع الإسرائيلية، ولكن بعد فوات الأوان، ولن يطول انتظارنا لسماع نحيبهم.. والله أعلم.

صحافة عربية

المصدر: راي اليوم

الخميس 05 تشرين الثاني , 2020 11:29
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
محمد بن سلمان “ضجر”من ” إهانات” ترامب.. مستعد لتقديم تنازلات في ملفي خاشقجي واليمن مقابل ضمانات ضد أنصار الله والتوقف عن إتهامه.
بصاروخ معد لاستهداف إيلات.. الرياض تفتتح قمة العشرين وصنعاء تختتمها بطريقتها الخاصة.
الرهانات الخاطئة على بايدن.. الديمقراطيون وراء مؤامرة الربيع العربي.
أنباء عن مساع لترتيب زيارة نتنياهو للسعودية: استعراض لأهم محطات العلاقات السرية الثنائية والتصريحات الهامة من مسؤولي المملكة وإسرائيل.. ولماذا يُعتبر ابن سلمان مهندس التغيير؟
لو لم يفعل ذالك لما كان يهودياً.. ترامب يعض أصابع الندم لخيانة نتنياهو وعدم مساندته علانية في الانتخابات الأمريكية
هكذا زعزعت حركتا حماس والجهاد وحزب الله العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي
استِئنافٌ مُفاجئٌ لرَحلات الطيران السوري إلى قطر والإمارات في تزامنٍ مع إرسال مبعوثين أمريكيّين سرّيين إلى دِمشق.. وقبلهما رسالة خطيّة سريّة من ترامب للأسد.. ماذا يجري بالضّبط على الجبهةِ السوريّة؟
هيلاري كلينتون ودورها الغامض في "الربيع العربي".. القصة الحقيقية
ضمن خطة امريكية اسرائيلية سعودية إماراتية لإشعال الحرب الأهلية في لبنان.. جعجع يهدد بالذهاب إلى المواجهة ضد “حزب الله”.. ماذا يعني هذا التهديد؟
بكل هدوء.. عبدالباري عطوان "يقصف جبهة" الأمير بندر بن سلطان وهذا ما قاله.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي