تدهور حالة اللص عائض القرني وإدخاله العناية المركزة.. طبل كثيراً لابن سلمان خوفا من الاعتقال فاعتقله كورونا.
تدهور حالة اللص عائض القرني وإدخاله العناية المركزة.. طبل كثيراً لابن سلمان خوفا من الاعتقال فاعتقله كورونا.

أفادت وسائل إعلام سعودية بنقل الداعية السعودي الشهير والمحسوب على نظام ابن سلمان عائض القرني، إلى وحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات الحكومية بعد تدهور حالته جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

وفي هذا السياق أشار موقع “عاجل” المحلي إلى أن الشيخ القرني قد نقل، إلى مستشفى الحبيب بحي الريان في مدينة الرياض يوم 24 أكتوبر، بعد تأكد إصابته بالفيروس.

وتابع انه اليوم، الأربعاء، تم نقله إلى مستشفى حكومي بالرياض بعد تدهور وضعه الصحي، حيث أدخل العناية المركزة.

وتفاعل معلقون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مع خبر تدهور صحة القرني، مع دعوات بالشفاء، فيما نصحه آخرون بالاعتبار من هذا الموقف والتوقف عن مساندة سياسات ابن سلمان القمعية و”التطبيل” له.

وتصدر وسم باسم “#عائض_القرني” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر المملكة.

وعائض القرني كاتب وشاعر وداعية إسلامي ولص متهم بسرقة كتب من اصحابها ووضع اسمه عليها من بينها "هكذا هزموا اليأس" من مؤلفته سلوى العضيدان وهي معلمة وحاصلة على درجة الدكتوراه في الإرشاد الأسري. 

في عام 2007، أصدرت العضيدان كتابا بعنوان " هكذا هزموا اليأس"، بعد أن عكفت عليه أربع سنوات، رغم انشغالها برعاية طفلها المتوحد وواجباتها الأسرية والوظيفية.

وفي 2011 ظهر الكتاب في معرض الرياض، ولم يطرأ عليه أي تعديل سوى أن الشيخ عائض القرني وضع اسمه على الغلاف وعرضه للبيع بخمسين ريالا.

عبر القنوات الودية حاولت العضيدان أن تقنع الشيخ بسحب الكتاب من السوق، وأن يعتذر لها عن الاستحواذ على جهودها وبيعها للمستهلكين في وضح النهار.

قبل الشيخ بالاعتذار الخطي، ولكنه رفض سحب الكتاب من السوق لأن رواد المعرض يبحثون عنه ولا يريد أن يخذلهم.

أصرت المرأة على سحب الكتاب، فرد القرني باستعداده لزيارتها في بيتها وترضيتها بعشرة آلاف ريال؛ وعند هذه النقطة تعطلت خطوط الاتصال.

كانت السيدة عازمة على حماية شرف بنات أفكارها، في حين عوّل القرني على شهرته بين الناس واستغراب الجمهور من هوس شابة ثلاثينية بالشهرة إلى حد أنها تدّعي زورا أن شيخا بهذا الصيت يسرق كتبها.

وانتقلت المعركة للإعلام ثم إلى القضاء، وفي حديث لصحيفة الوئام السعودية تقول العضيدان "كتاب لا تيأس للدكتور عائض القرني تمت سرقة ما نسبته 90% منه من كتابي "هكذا هزموا اليأس" بنفس صياغتي للمواضيع وبنفس تعليقاتي وبنفس الأخطاء المطبعية".

وتضيف "المضحك المبكي أن مقدمتي التي قمت بتأليفها من بنات أفكاري تم السطو عليها هي أيضا وأدرجت ضمن مواضيع الكتاب".

وفي مقابلات وتدوينات، تقول العضيدان إنها تعرضت لأكبر طعنة في حياتها على يد القرني، لأنها سبق أن نصرته وآزرته بقلمها عندما اعتزل الأضواء وأغلق عليه باب بيته، ثم أهدت له نسخة من كتابها في 2007، ولم تتصور أن يقابل جميل صنيعها بالسطو عليها.

وتقول "نعم الدكتور عائض القرني طعنني طعنة موجعة حين سرق مني جهد أربع سنوات كاملة قضيتها في إعداد وجمع مادة كتابي "هكذا هزموا اليأس".. أتدرون ما معنى أن أكون مؤلفة وأما لطفل توحدي؟! لقد كنت أهرع لإتمام صفحات كتابي حين كان يغفو طفلي بعد عناء ويهدأ بعد صخب ويستكين بعد جهد".

"إنها قمة المعاناة والكفاح والجهد والصمود، لقد كنت أسرق وقتا لأتمم كتابي ولم أكن أعلم أن هناك من سيأتي ويسرق كتابي بين عشية وضحاها".

وفي صرخة ألم أخرى: "هل يعقل أن أمضي سنوات من الكد والسهر والمعاناة لتأليف كتابي من حيث إنني أم لطفل توحدي ومعلمة، ثم يأتي رجل يُحسب من فضلاء المجتمع وللأسف ليقوم بسرقة كتابي ويكتب اسمه عليه… ولا حول ولا قوة إلا بالله".

وعندما تمسك القرني بأن ما حصل مجرد توارد خواطر، أعدت الكاتبة الشابة جدولا يوضح أن "لا تيأس" يتضمن 97 موضوعا، وأن 85 منها نقلت من كتاب "هكذا هزموا اليأس" دون أي تغيير.

وما إن وصلت الدعوى للقضاء حتى تهافتت مزاعم القرني كلها، وتأكد أن ما حصل هو سرقة مكتملة الأركان، ولو لا إعراض السيدة عن استئناف الحكم المخفف لكان الشيخ حاليا يقضي عقوبته وراء القضبان ويا ليتها فعلت.

والحكم المخفف هو إلزام الشيخ بدفع ثلاثمئة ألف ريال سعودي للكاتبة، وسحب المؤلف من الأسواق والمعارض، واعتباره بضاعة مسروقة تجب مصادرتها في المنافذ، ويحرم دخولها للملكة العربية السعودية.

كان ذلك في 23 يناير/كانون الثاني 2012، وفي صبيحة اليوم التالي استيقظ السعوديون على تقارير مؤسفة تقول إنهم أصيبوا في اللحى الكبيرة والخطب والمواعظ الجميلة.

هذه الخيبة عبر عنها الروائي عبده خال في مقال بصحيفة عكاظ تحت عنوان "سرقة الشيخ عائض القرني"، جاء فيه "حقيقة لم أكن أتمنى أن يسقط الداعية الدكتور في قضية سرقة فكرية لأنها أخطر من السرقة المالية، كون الأمر يتعلق بشخصية لها مريدوها ولها حضورها الدعوي الطاغي وهي تزودنا بقال الله وقال الرسول".

 

اشتهر "القرني" بين السعوديين خلال العقد الماضي لكن انفض من حوله الكثير مؤخرا بسبب مواقفه المفاجئة والصادمة من تأييده لحبس الدعاة والعلماء، والتبرير لسياسات محمد بن سلمان القمعية.

وولد القرني بقرية آل شريح بمحافظة بلقرن في 1 يناير 1959 وحصل على الشهادة الجامعية من كلية أصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

أخبار المملكة

المصدر: الواقع السعودي

الأربعاء 28 تشرين الأول , 2020 10:53
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي