لزيادة الضغط على طهران: أمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف قطاعها النفطي والأخيرة تؤكد بأنها لن تذعن للضغط الأمريكي.
لزيادة الضغط على طهران: أمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف قطاعها النفطي والأخيرة تؤكد بأنها لن تذعن للضغط الأمريكي.

ترسيخاً للعداء الأمريكي الشديد لإيران كدولة عقائدية مسلمة وحيدة في هذا العالم يشكل الإسلام فيها منهاج حياة ونظام حكم ترفضه امريكا واسرائيل ودول غربية وعربية كثيرة, فرضت الولايات المتحدة الاثنين عقوبات جديدة على إيران تستهدف قطاعها النفطي، بما يشمل وزارة النفط في الجمهورية الإسلامية، وذلك في أحدث إجراء تتخذه واشنطن لزيادة الضغط على طهران.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية أن قرار العقوبات الذي صدر الاثنين يستهدف لاعبين رئيسين في قطاع النفط الإيراني بسبب دعمهم لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الذي أدرجته الولايات المتحدة على القائمة السوداء.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في بيان “النظام في إيران يستغل القطاع النفطي لتمويل أنشطة مزعزعة للاستقرار يقوم بها فيلق القدس”.

والعقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن الاثنين تستهدف أفرادا وكيانات بما شمل وزير النفط وشركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية.

ومن جانبه، قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه الاثنين انه لا توجد لديه أملاك خارج ايران ليتم اخضاعها للعقوبت معرباً عن استعداده التضحية بنفسه وكل ما يملك لأجل إيران.

وأضاف زنغنه في تغريدة على تويتر أن إن صناعة النفط في إيران لن تذعن للضغط من الولايات المتحدة وأن العقوبات الأمريكية التي تستهدفه مع زملاء له “هي رد فعل غير مؤثر على فشل واشنطن في خفض صادرات طهران النفطية إلى الصفر”.

وقال زنغنه “عهد النزعة الأحادية انتهى في العالم. صناعة النفط في إيران لن تعجز عن الحركة”.

الجدير بالذكر أن  ايران تحملت ولا زالت تتحمل الكثير من امريكا وحلفائها واتباعها. لكنها لم تستكن بل حولت الحصار والضغط الى فرصة للاعتماد على النفس والتطور في كل المجالات وتحقيق الإنجازات التكنولوجية الكبيرة مما جعلها القوة الإقليمية الأعظم وتضاهيها الى حد ما تركيا بامكاناتها الكبيرة.

نثق بإيران ونجدها السند الوحيد للمسلمين المتمسكين بكل القرآن وبما يتطلبه ذلك من فك اسر المسجد الأقصى وارض فلسطين حول الأقصى التي بارك الله بها بالنص القرآني. لهذا نؤازرها دائما وازدادت قناعتنا بسلامة مواقفها وتعاظمت محبتنا لها ورغبتنا بالدفاع عنها بشكل يتناسب طرديا مع كره امريكا واسرائيل والغرب وبعض العرب لها.

 

دولي

المصدر: الواقع السعودي

الثلاثاء 27 تشرين الأول , 2020 12:50
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي