لا يجب أن نكون “صدى لردة فعل”.. تغريدة نارية لمفتي سلطنة عُمان تلقى تفاعلاً واسعاً
لا يجب أن نكون “صدى لردة فعل”.. تغريدة نارية لمفتي سلطنة عُمان تلقى تفاعلاً واسعاً

بعد أن هاجم المفتي العام لسلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، ظاهرة “التودد إلى العدو” التي ظهرت في الأمة، فيما يبدو أنّها إشارة منه الى لجوء دول خليجية الى التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، خرج اليوم ليؤكد أن المسلم يجب عليه ألا يكون “صدى لردة فعل” وأن يكون قراره نابع من ثوابته واصوله.

وقال مفتي السلطنة في تغريدة له بتويتر عبر حسابه الرسميّ، إن المطلوبُ من المسلم أن ينهجَ النهجَ الصحيح، بغض النظر عما تؤدي إليه ردودُ الأفعال من تصرفات شتى تزخرُ بها هذه الحياةُ المعاصرة.

وتابع موضحا:”فالمسلمُ لا يكون صدى لردةِ فعل، بل يحرصُ على أن يستمدَّ من الأصولِ الثابتةِ قوتَه وموقفَه.”

وتفاعل آلاف المغردين مع كلمات الشيخ الخليلي مشيدين به، ومؤكدين أنه ليس كمشايخ وعلماء السلاطين المطبّلين لولاة الأمر حتى ولو على حساب الدين.

وبعث الكاتب والسياسي العُماني البارز علي بن مسعود المعشني، برسالة لكتائب الذباب والحسابات المحرضة ضد عمان والتي تمنت أن تطبع السلطنة مع الكيان المحتل لإحراج مفتي السلطنة الشيخ أحمد الخليلي، الذي أصدر عدة بيانات ندد فيها بالتطبيع وبيع قضية فلسطين.

وفي هذا السياق قال “المعشني” في تغريدة له بتويتر :”من يتمنى تطبيع السلطنة مع كيان العدو كي ينال من مكانة سماحة الشيخ المفتي العام للسلطنة، سماحته تحدث عن التطبيع بمايمليه عليه الشرع والضمير”

وشدد الكاتب العماني على أن إدانة مفتي السلطنة للتطبيع هي كإدانته للربا وبيع الخمور ومافي حكمها.

وبالتالي ـ وبحسب المعشني ـ فموقفه لايعني الخروج ولا التحريض على ولي الأمر ولا المساس بالسلم المجتمعي .”

وكان مفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي،  هاجم أول أمس، الأحد، تطبيع عدد من الدول العربية في الآونة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

ووصف الخليلي في تغريدة بموقع “تويتر” التطبيع بأنه “ظاهرة سلبية جديدة”، موضحا أنها تتمثل في “التودد إلى العدو الذي أمرنا الله تعالى بعداوته، والتباهي بذلك من غير استحياء ولا استخفاء”.

وتابع الخليلي: “قد سارع إلى هذا بعض رموز الأمة الذين كنا نعدها لها أوتادا وقلاعا، فإذا بهم يتخلون عن ماضيهم المشرق، ويرفعون من الشعارات ما يقربهم زلفى إلى ساداتهم”.

وكان الخليلي قد اعتبر أن التطبيع بين الإمارات وإسرائيل ومد اليد لمن وصفه بالعدو الغاصب، هو بمثابة الخيانة لهذه الأمة ومقدساتها.

وسبق أن تعرض الشيخ الخليلي لانتقادات من قبل ذباب السعودية والإمارات، لتأييده قرار تركيا تحويل معلم آيا صوفيا لمسجد.

ويشار إلى أن مفتى سلطنة عمان الشيخ أحمد الخليلي، شن الأسبوع الماضي هجومًا حادًّا على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ بعد أن اتهم الإسلام أنه يمر بأزمة بجميع أرجاء العالم.

وقال الشيخ “الخليلي” في بيان على حسابه الرسمي في “تويتر" حينها: “لا يزال المناوئون للإسلام الذين يتربصون به الدوائر تنفث ألسنتهم وأقلامهم لهيبًا مما يعتمِل بين حناياهم ويتأججُ في أحشائهم من سعير الحقد وجحيم البغضاء ظانِّين أنهم بذلك ينفسون عن أنفسهم ما يلقونه من عنتٍ شديد ومعاناة قاسية مما يحرزه الإسلام بين عقلاء الإنسانية اليوم من تقدم باهر”.

وبيّن أن الزعم بأن الإسلام يمر بأزمة يأتي من باب “رمتني بدائها وانسلت”، في إشارة إلى تصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة.

وأضاف “مهما حاولوا أن يلصقوا بالإسلام من تهم باطلة فإن ذلك لا ينقلب عليهم إلا بالفشل الذريع ، وليست عاقبته إلا السقوط في حضيض سوء العواقب”.

 

 

 

 

 

عين على الخليج

المصدر: متابعات

الثلاثاء 20 تشرين الأول , 2020 10:47
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
حرس السواحل القطري يستنفر بعد اختراق مفاجئ للمياه القطرية من دول الحصار ورد فعل سريع بالوقت المناسب
“شاهد” عرض مسرحي إسرائيلي يسخر من الإمارات بعد أن خلع ابن زايد سرواله لنتنياهو
الإمارات تمنع 13 جنسية عربية وإسلامية من دخول أراضيها وتكفتي بالإسرائيليين
المطرب الإسرائيلي الذي احتضنه محمد رمضان يفضحه مع حمد المزروعي ويكشف سرّ الصورة التي جمعتهم
هل يوجد في السعودية والإمارات من يمكنه الرد على هذه التساؤلات “المحرجة” لأكاديمي عُماني بارز؟
قائد الثورة الإسلامية في ايران: نمتلك الكثير من الطاقات والامكانيات لاجهاض الحظر
ما حقيقة الموقف الايراني من بايدن؟؟
“غرفتي جميلة مع العلم الإسرائيلي”.. “شاهد” بحريني منبطح يتخذ ملكه قدوة بعد أن خلع سرواله وهذا ما فعله!
بعد زيارة السعودية السرية.. نتنياهو يعلن عن زيارة قريبة إلى البحرين تلبية لدعوة من ولي عهد المملكة لبحث”تعزيز العلاقات”
ليست الإمارات أو البحرين أو السودان.. عميد قطري متقاعد يعلل عدم جواز تطبيع ابن سلمان مع اسرائيل فهل يجوز تطبيع قطر؟؟
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي