فتيات في أحضان الإماراتيين والقوّاد إنتقالي.. تقرير يكشف بالأسماء والصور عن خاطفي الفتيات في عدن.. قصص مؤلمة يندى لها الجبين.
فتيات في أحضان الإماراتيين والقوّاد إنتقالي.. تقرير يكشف بالأسماء والصور عن خاطفي الفتيات في عدن.. قصص مؤلمة يندى لها الجبين.

"نتردد في صياغة التقرير ونكتب ونمسح عدة مرات نكتب هذا بلغة الدموع لا الحبر ونحن نشاهد أفعال ممن يفترض أنهم عرب يمنيون وهم ينتهكون الأعراض ويتاجرون بها إرضاءً للإمارات", بهذه الفقرة المولمة افتتح حساب منبر السجون السرية بتويتر تقريره عن عملية خطف الفتيات في عدن والتي تتم بإشراف المجلس الإنتقالي لصالح قيادات إماراتية.

وكشف حساب منبر السجون السرية في سلسلة تغريدات بتويتر رصدها الواقع السعودي أنه منذ سيطرة الإمارات على مدينة عدن وهي تشهد اكبر عمليات العنف ضد النساء.. اذ تعرضت مئات الفتيات للاختطاف في عدن ويقوم ضباط اماراتيون بنشر تجارة الجنس والرذيلة في هذا المجتمع المحافظ بأدوات إنتقالية.. 

تقارير صحافية كانت تحدثت عن 100 حالة معلنة والحقيقة أن هناك أكثر من 500 عملية إختطاف حصلت في عدن يرفض أهالي الضحايا الإعلان عنها خوفاً من العار والفضيحة, وأبطال هذه الإختطافات قادات في مليشيا الإنتقالي وبإشراف ضباط وجنود إماراتيون وهي المحصلة التي باتت مصدر فزع لدى الجنوبيين رجالاً ونساءً..!

وكشف التقرير عن اسماء بعض القيادات التي تقوم بجلب الفتيات للإماراتيين في عدن بعد إختطافهن وإجبارهن على البِغاء المُجرم  وأحدهم هم صامد سناح الضالعي..

هذا القوّاد كما وصفه التقرير يقوم بجلب الفتيات للإمارات بسيارته الشخصية لمقر التحالف بـعدن كلما طلبوا منه ذلك وأجمل شيئ يحصل عليه من الإماراتيين مقابل سفالته زجاجات الخمر المستوردة من الخارج غالية الثمن الغير متواجده في عدن ولا توجد الا في مقر التحالف لأنه سكير عربيد..!

وبحسب التقرير يشرف المدعو "صامد سناح" على شبكة تقوم بإختطاف الفتيات في عدن وإجبارهن على البِغاء بإشراف إماراتي وينفذ عمليات الخطف جنود يتبعون مليشيا إدارة أمن عدن التابعة للإمارات, وأما من يدير شبكة الدعارة بشكل واسع ويقوم بإختطاف الفتيات في عدن فهو المُجرم مروج الحشيش والمخدرات "محمد الشرجبي" الصديق الشخصي لـ "يسران مقطري"..

هذا المنحط -يسران المقطري- يقوم بدور القوّاد فيتكفل بترتيب لقاءات بين الإماراتيين وبنات الدعارة والمومسات الساقطات بـعدن ويقوم أيضاً بتجنيد الفتيات في قوات مكافحة الإرهاب بعد أن يُفرّطن بشرفهن وهذا من شروط الإنضمام لـ فرقة مكافحة الإرهاب.

أما كيف تتم عمليات خطف الفتيات بـعدن فغالباً ما تتم عملية الخطف عن طريق باص وبداخله إمرأه أو إمرأتين على الأقل ورجلين أو ثلاثة وهم من ضمن الخلية التي مهمتها عمليات خطف الفتيات..

ويسرد المنبر قصة لوالد فتاة مختطفة من حي عبدالقوي بـعدن تحدث لـمنبر السجون السرية وقال: إبنتي أُختطفت من الشارع العام وبعد اكثر من أسبوعين القوا بإبنتي وهي فاقده الوعي بالقرب من مطعم شواطئ عدن على الطريق العام.

وأضاف قائلاً: أُصبنا بصدمة عندما أُختطفت إبنتي ولم نستطع ان نخبر احداً بذلك خوفاً من العار.

وروت الفتاة لأسرتها كيف تم إختطافها  قائلة: كنت ماشيةً في الطريق العام وإذا بـ سيارة (نوها) بيضاء وفيها ثلاثة رجال وإمرأة توقفت السيارة بجانبي وفتحوا الباب, نادتني المرأه فلما اقتربت منها نزل الراكب الذي كان بجانب السائق ودفعني لداخل السيارة و أقفل الباب ثم انقض علي الرجلين الآخرين وأقعداني بجانب المرأه ثم وضعوا قماش أبيض على فمي وفقدت الوعي ولا اعلم الا وأنا في فلة فيها فتيات ورجال كانوا يضربوني بعنف....! لن نكمل انتهى..!

في شهر أغسطس عام 2018, ألقت سيارة هيونداي إكسنت بيضاء بفتاة تبلغ من العمر 17 عاماً في وسط الشارع مجردةً من جميع ملابسها "عارية" في ساحل "أبين" بـ "خور مكسر" والفتاة كانت تصرخ وتبكي من هول الصدمة.

حاول مواطنون إيقاف السيارة الا انها كانت تسير بـ سرعةً جنونية ومرت من جميع النقاط التابعة للإنتقالي القريبة من الحادثة ولم يوقفوها..!

ويتابع التقرير كاشفاً انه في شهر يوليو عام 2018 أُختطفت الفتاة "م ا غ" البالغة من العمر 17 عام من شارع خليفة بالمنصورة بعد خروجها من منزلها مع حلول المغرب لشراء حاجيات خاصة بها.. بحسب شهادة الفتاة فقد تم نقلها الى منطقة نائية خارج عدن وتعرضت للضرب المبرح وظلت أياماً وهي لاتنطق..

وفي شهر سبتمبر عام 2019 أُختطفت الفتاة "ب ف س" البالغة من العُمر 17 عاماً عند خروجها من منزل أسرتها بـكريتر في منطقة الرزميت بحي الصمود وكانت ذاهبة الى منزل جدتها بـالقلوعة بـعدن ولم تصل القلوعة ولم تعد للمنزل..

وتابع: وبعد أسبوع عادت الفتاة للمنزل ورفضت أسرتها ذكر أي تفاصيل عن الحادثة..! وفي شهر يناير عام 2020 أختطفت الفتاة د_ح_ البالغة من العمر 16 عاماً من منطقة #المعلا وبعد يومين من إختطافها عُثر عليها في منطقة #الشيخ_عثمان وقد تعرضت للضرب المبرح وجسدها منهار بالكامل..! 

أما عن تصوير الفتيات المختطفات فيقوم محمد الشرجبي بتصوير الفتيات المختطفات بعد إغتصابهن في فلل داخل عدن قامت الإمارات بإستئجارها لهذا الخصوص ثم بعد ذلك يتم إطلاق سراح الفتاة بعد إختطافها وإغتصابها وتهديدها بفضحها إذا رفضت أن تنضم لشبكة الدعارة..

ويتابع: فإذا رفضت الفتاة وقاومت خاطفيها وتأكدوا من صدق عزيمتها في رفضها إرتكاب الفواحش يتم تصفيتها بعد إغتصابها والقاء جثتها في صحاري عدن..! 

وفي شهر إبريل عام 2019 عثر مواطنون في ساعة متأخرة من الليل على جثة الفتاة الجامعية "ن م ص" البالغة من العمر 28 عام تسكن بـكريتر مقتوله ومرمية بالقرب من منطقة مهجورة بمنطقة "بير فضل" غرب عدن قاموا بخنقها بسلك كهربائي حتى الموت..! 

وفي نوفمبر من عام 2016 عثر مواطنون على جثة فتاة في العشرينات من عمرها مدفونة بساحل البحر بـعدن المقابل للمحطة الاذاعية قرب مدينة البريقة ولم تعرف هوية هذه الفتاة بعد أن تعفنت جثتها وشوهوا وجهها..!

فتيات يتم خطفهن أمام الناس ويظل مصيرهن مجهول..

بعض الفتيات تم خطفهن من عدن أمام الناس في جرأه لا يقدم عليها الا من له قوة كبيرة تحميه وتساعده على هذه الجريمة وإلى الآن مصيرهن مجهولاً ولم يطلقوا سراحهن.

ففي شهر سبتمبر عام 2020 أختطفت فتاة من الشارع العام في منطقة "إنماء" بعد خروجها من منزلها وأجبر الخاطفين الفتاة على صعود الباص نوع "نوها" واشهروا اسلحتهم نحو المواطنين أثناء محاولتهم التدخل لإنقاذ الفتاة واقتادوها إلى جهة مجهولة..! 

في شهر أغسطس عام 2018 شبيحة ملثمون على متن حافلة صغيرة نوع دايو "دباب" قاموا بإختطاف فتاة تبلغ من العمر 24 عاماً أثناء مرورها بجانب كلية المجتمع في مديرية "دار سعد" وحاول المتواجدون إنقاذ الفتاة لكن المسلحين أشهروا أسلحتهم تجاههم وهددوهم بإطلاق النار وأخذوا الفتاة الى الجهة الشمالية من المدينة ومصيرها مجهولاً..!

وفي شهر نوفمبر عام 2018 تم إختطاف فتاة تبلغ من العمر 21 عاماً في الشارع العام بـكريتر بـعدن وكانت تصرخ وتستغيث وهي تقول الحقوني يا ناس ولم ينقذها أحد..!

 

90% من عمليات الخطف تمت صباحاً

ويضيف التقرير أنه غالباً ما تكون عمليات الخطف صباحاً لأن الحركة وزحمة الناس خفيفة بعكس المساء, ففي شهر أكتوبر عام2020 الجاري أُختطفت "ع ب ف" البالغة من العمر 25 عاماً بعد خروجها من منزلها بـالمنصورة بـعدن صباحاً وهي في طريقها للعمل ولم تعد للمنزل ولم تصل الى مقر عملها.

وفي شهر ديسمبر عام 2016 أُختطفت الفتاة العدنية "ا ش د" البالغة من العمر 20 عاماً خرجت من منزلها صباحاً من منطقة التواهي صوب كلية التربية بـ"خور مكسر" ولم تصل الكلية ولم تعد المنزل..!

 

وفي شهر نوفمبر عام 2018 أُختطفت الفتاة "د ح" بعد خروجها من منزلها صباحاً في حي الشابات بـ"خور مكسر" وهي في طريقها الى معهد مالي حيث تدرس هناك لكنها لم تعد للمنزل ولم تصل الى المعهد..!.

 نادراً ما يخطيء الخاطفون

قليلات هن ممن استطعن ان يفلتن من الخاطفين ومن تتمكن من النجاة فهي سعيدة الحظ.. ففي شهر إبريل عام 2017 اعترضت سيارة فتاة عدنية تبلغ من العمر 23 عاماً كانت تمشي في الشارع محاولين اختطافها إلا أنها فرت هاربة إلى محل لبيع القهوة في الشارع العام بـ "المعلا" وساعدها الناس وعادت للمنزل ونجت من الإختطاف..!

فتيات من مدينة عدن في أحضان الإماراتيين والقوّاد إنتقالي..

يتم جلب المومسات والعاهرات من مدينة عدن الى مقرات الإماراتيين لممارست الجنس معهن وتقبض الفتاة العاهرة مبلغ من المال بـ الريال السعودي فتتقاسم المال مع القوّاد اللذي قام بتسليمها لـ الإماراتيين..!

 

وروى شاهد لمنبر السجون السرية وهو حارس شخصي لأحد قيادات مليشيا الإنتقالي ويقول: كنا ننتظر القائد(.....) عند بوابة التحالف في عدن و كنا مرافقين معه ودخل ليقابل الإماراتيين..

وتابع: ثم جاءت مدرعة إماراتية تتبع إدارة أمن عدن وأنزلت 4 فتيات وتركتهن أمام البوابة وعادت من حيث أتت والفتيات الأربع كن معطرات ورائحة الفل فاحت في المكان كله ونقش الحناء في إيديهن وكن ينتظرن الدخول وبعد عشر دقائق سُمح لهن بالدخول وكانت الساعة 9 مساءً وهذا أغاضنا كثيراً..!

شاهد آخر روى لمنبر السجون السريةوهو ضابط في الساحل الغربي قائلاً: تأتي كل يوم خميس طائرة هليوكبتر وفيها فتيات من عدن وبحكم قربنا من الإماراتيين كنا نشاهدهن عن قرب حيث يتم إدخالهن في كرفنات بيضاء ويمكثن يومين ويمارس الإماراتيون الجنس معهن ويتم إرجاعهن الى عدن يوم السبت, 

وتابع: كانت الفتيات يأتين بزينة فاتنة وممنوع عليك التحدث بهذا الكلام بين الجنود والا سيتم قطع رأسك وفصلك نهائياً كنا نشاهد هذا الأمر أسبوعياً ونحن صامتون والألم يعتصرنا..!

وختم الحساب تقريره قائلاً: تلك عينة من حوادث الاختطافات تواترت نسبتها إلى مليشيا الإنتقالي في المدينة وانتهى المطاف بهن ضحايا لضباط وجنود إماراتيين في مقراتهم بـالتحالف و الساحل الغربي و سقطرى وجزيرة ميون وهي أمثلة لواقع مروع ما خفي منه كان أعظم وما لم نستطع صياغته بلغة لائقة للنشر أعظم وأعظم.

 

عين على الخليج

المصدر: الواقع السعودي

الثلاثاء 20 تشرين الأول , 2020 02:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
توقعات بوصول حجم التبادل التجاريّ لملياري دولار.. وزير الماليّة الإسرائيلي السابِق يتقاعد ويُقيم في الإمارات أكبر صندوق استثمار مع كبار أعضاء العائلة المالكة
هكذا جرى استحمار الشعب السعودي بنجاح.. عميد قطري متقاعد يعلق على لقاء نتنياهو بـ ابن سلمان.
لم تأت لهذه المهمة.. كاتب عُماني يشكك في قدرة ” B52″ على تدمير المواقع النووية الإيرانية وهذا ما قاله لزعماء العرب فاحترسوا!
"أختي الصغيرة من إسرائيل".. “شاهد” إماراتي يخلع سرواله ويستقبل الفتيات الإسرائيليات في منزله بدبي!
سياسي كويتي يحذر “خيالة العشائر” في الخليج إذا وجهت ضربة عسكرية ضد إيران.. هذا ما سيجري لكم!
فضيحة في متاجر الكويت.. “أجبان لبنانية” مدعومة لصالح الفقراء تباع في الأسواق الكويتية!
إيران: دخلنا مرحلة جديدة من تخصيب اليورانيوم
بعد 6 سنوات من العدوان على اليمن.. الإمارات تعترف بتفوّق قوات صنعاء
حريق أم إتلاف متعمد؟.. ضياع ملفات حكومية “حساسة” في الكويت يثير الجدل وهذا ما حدث
مسؤول إماراتي “وقع في زلة لسان” وكشف كيف استعانت الإمارات بإسرائيل للتجسس على قطر والسعودية!
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي