هكذا يرى الـ”سلام”.. نتنياهو خلال زيارته اليوم لميناء حيفا: “التطبيع مع الإمارات سيُخفّض سعر الغسّالات والأدوات الكهربائيّة والمأكولات".
هكذا يرى الـ”سلام”.. نتنياهو خلال زيارته اليوم لميناء حيفا: “التطبيع مع الإمارات سيُخفّض سعر الغسّالات والأدوات الكهربائيّة والمأكولات".

أكّد رئيس وزراء العدو الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، أنّ "اتفاق السلام بين الدولة العبرية وبين الإمارات العربيّة المُتحدّة سيؤدّي لتخفيض أسعار الغسّالات"، وجاءت أقواله خلال زيارةٍ قام بها إلى ميناء حيفا المحتلة، ونشر عنها في صفحته الرسميّة على موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك).

وأضاف نتنياهو في مُدّونته قائلاً إنّه قام بجولة عملٍ، اليوم الاثنين، إلى خليج حيفا، بعد وصول السفينة الإماراتيّة الأولى، لافتًا إلى أنّه تجوّل على السفينة الإماراتيّة، التي وصلت لإسرائيل مُحملةً بالبضائع، ومضى نتنياهو قائلاً: سألت ماذا حملت السفينة، فردّوا عليّ بالقول إنّها كانت محملّةً بماكينات الغسيل للاستعمال في البيت (الغسّالات)، وتابع في تغريدته إنّه قال ردًا على الجواب: “السلام الذي جلبناه مع الإمارات سيؤدّي فورًا لتخفيض أسعار الغسالّات في إسرائيل، بالإضافة إلى الأدوات الكهربائيّة، مُوضِحًا أنّ كلّ شيءٍ سيصِل لإسرائيل، أيضًا عن طريق ميناء حيفا، سيؤدّي لتخفيض الأسعار، بحيثُ سيشعر الإسرائيليّ بهذا الأمر عن طريق جيبه الخاصّ”.

تجول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزيرة المواصلات ميري ريغيف اليوم في ميناء حيفا وزارا الرصيف الذي ترسو فيه سفينة الشحن...

Posted by ‎رئيس الوزراء الاسرائيلي‎ on Monday, 19 October 2020

وشدّدّ نتنياهو على أنّ "هذه هي ثمار السلام، الذي ينعم بها سًكّان الدولة العبريّة الآن"، مُضيفًا أنّ "هذا هو السلام الذي أتينا به، أيْ السلام مع الإمارات، سلام مُقابِل سلام، اقتصاد مُقابل اقتصاد.. إننّا نربُط دولة إسرائيل مع شريانٍ بحريٍّ الذي سيُحضِر لنا البضائع الرخيصة ذات الجودة الممتازة، إنّه جيّد لجميع سكّان إسرائيل"، وقال نتنياهو، مُختتمًا مدونته: "إننّا نقوم بتحويل إسرائيل إلى مفرقٍ مركزيٍّ من الناحية البحريّة وأيضًا الجويّة، ومن المُمكِن الإقلاع بالطائرات من تل أبيب إلى الإمارات من فوق أجواء المملكة العربيّة السعوديّة، وأيضًا الأردن، إنّه “يوم تاريخيّ سيُغيِّر وجه الشرق الأوسط”، على حدّ قول رئيس وزراء العدو الإسرائيليّ.

وكانت طائرة إماراتيّة قد حطّت في ساعةٍ مُبكرةٍ من صباح اليوم الاثنين في مطار “بن غوريون” في اللد بهدف تدشين الخطّ الجوي التجاريّ بين الإمارات وإسرائيل، وأكّد الإعلام العبريّ أنّ الطائرة تابعة لشركة “الاتحاد”، مُضيفًا أنّ أفراد الطاقم خرجوا من باب الطائرة وهم يلوّحون بالأعلام الإسرائيليّة.

ومن الجدير بالذكر، أنّه كانت وصلت صباح، الاثنين الماضي، أوّل سفينة إماراتية، محملة بالبضائع، إلى ميناء حيفا في إسرائيل. وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية (كان) “دخلت أول سفينة شحن واردة، من الإمارات العربية المتحدة، إلى ميناء حيفا صباح اليوم”. وأضافت “في الشحنة التي تمّ تفريغها صباح اليوم: حديد ومعدات إطفاء ومعدات تنظيف ومعدات إلكترونية”. وأشارت إلى أن السفينة وصلت مباشرة من ميناء “جبل علي” في دبي. وتحمل السفينة اسم “MSC-Paris”.

ومن جهته، قال موقع “إسرائيل بالعربية” التابع لخارجية الإحتلال الإسرائيلي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعيّ (تويتر) قال إنّه بذلك تم افتتاح أول خط تجاري بحري بين الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل، بحسب تعبيره. وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 آب (أغسطس) الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

فلسطين

المصدر: متابعات

الإثنين 19 تشرين الأول , 2020 07:47
تابعنا على
أخبار ذات صلة
حماس وفصائل فلسطينية تطالب “ابن الصهاينة” محمد بن سلمان بتوضيح حول “خلعه سرواله” لنتنياهو في نيوم
ولي العهد في ورطة كبيرة.. هذا ما قاله نتنياهو بعد تداول خبر لقائه السري مع محمد بن سلمان في نيوم
أمل باستئناف الحوار في أي وقت.. جبريل الرجوب يكشف سبب فشل مباحثات المصالحة الفلسطينية الأخيرة في القاهرة
موقع عبري: "اسرائيل" بعثت رسالة لـ "حماس" عبر مصر بشأن أجهزة التنفس الاصطناعي
غانتس يهدد "حماس" وسكان غزة بمواجهة "خطط عسكرية إسرائيلية"
الاحتلال يشن غارات على مواقع متفرقة في قطاع غزة
محللة إسرائيلية للشؤون الفلسطينية: كان طبيعيا أن يأمر عباس بتجديد التنسيق والمشكلة تكمن بالكذب الصارخ عن “انتصار” يحاول كبار قادة “فتح” تسويقه للجمهور والاقتصاد مقابل التنسيق.
لماذا أعادت فلسطين سفيريها إلى الإمارات والبحرين؟
بومبيو يزور الجولان المحتلة ويستنكر دعوات مؤسسات أوروبية وأمريكية لإعادة الهضبة إلى سوريا.
ماذا جرى في أول اجتماع فلسطيني إسرائيلي ثنائي بعد استئناف العلاقات من السر إلى العلن.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي