لا حكومة في لبنان قبل نهاية العام: "المعركة بدأت الآن"
لا حكومة في لبنان قبل نهاية العام: "المعركة بدأت الآن"

أبرز الانطباعات التي تركها المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم أمس، أن الأوضاع اللبنانية تتجه للمزيد من التعقيد.

إذ إن الرئيس المكلف مصطفى أديب، فشل في تشكيل الحكومة في الوقت الذي كان الرئيس ماكرون يقدم "جزرة" التصريحات الناعمة المسايرة لحزب الله، بوصفه أحد مكونات الشعب اللبناني والتشكيلة النيابية القائمة، أما وقد برز ماكرون "بعصا" التصريحات الغليظة، فقد دفع بمبادرته إلى الموت المحتم!

من وجهة نظر سياسية، فإن ما فعله الرئيس الفرنسي يوم أمس، ليس سوى انصياع للرغبة الأمريكية والسعودية، في اخراج حزب الله من التشكيلة الحكومية، ماكرون، الذي غلف زياراته إلى لبنان بثوب تصريحات الصداقة والاحتواء، وقع تحت ضغط رهيب من الإدارة الأمريكية، هذا الضغط، دفعه لوضع جملة من العراقيل في طريق تشكيل الحكومة.

بكثير من التجريد والإنصاف، فإن الثنائي الشيعي، لم ينقلب على تفاهمه مع الرئيس ماكرون وفقما زعم يوم أمس، إنما انقلب الأخير على كل ما قدمه من مبادرات، ولم تكن ورقة وزارة المالية، سوى واجهة للعقبات التي وضعها الفرنسيون ومن خلفهم السعودية والولايات المتحدة في طريق تشكيل الحكومة، كان الحريري يهندس خطوات افشال أديب، وكان الأخير يطبق!

ماذا بعد اعتذار مصطفى أديب؟ وماذا بعد خطاب الرئيس الفرنسي؟، لا شيء، سوى مزيد من التعقيدات، أعطى ماكرون يوم أمس مهملة ستة أسابيع جديدة لتشكيل الحكومة، بالتوازي مع ذلك، صعد لهجة خطابه مع حزب الله، وكرر ذات التصريحات الأمريكية السعودية، ولكن بلغة فرنسية، ما يعني أنه قدم وصفة جديدة للفشل، حيث لن يقبل الثنائي الشيعي بأن ينزل عليهم رئيس حكومة "بالبراشوت"، ولن يقبلوا بسعد الحريري، ولا بمصطفى أديب، ماكرون ترك "الحبل على الغارب": شكلوا الحكومة؟، أما كيف؟ فلا إجابات ؟

بالعودة إلى نقطة الأسابيع الستة، لا يبدو أن هذه المدة قد أعطيت عبثاً، فقبل انتهائها، ستعقد الانتخابات الأمريكية، وسيحدد شكل الرئيس الأمريكي القادم، مستوى الندية والتصلب في التعاطي مع حزب الله وتشكيلة الحكومة المقبلة في لبنان، وعليه، فإن الخطاب الفرنسي، سيبقى معلقاً على هذه الحالة، حتى يحدد صندوق الاقتراع الأمريكي شكله القادم، وحتى ذلك الحين، لا حكومة ستشكل، ولا مبادرة فرنسية ستمضى قدماً، والرئيس المسير حسان دياب، سيواصل مهامه، والدولار الذي قفز بواقع 500 ليرة بعد اعتذار أديب وخطاب ماكرون، سيواصل تحليقه، كل ما يحدث، علق عليه الرئيس نبيه بري قبل أسبوع بالقول: "المعركة بدأت الآن".

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الثلاثاء 29 أيلول , 2020 12:09
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
“إلا رسول الله”.. متظاهرون في الأردن يزلزلون الأرض أمام السفارة الفرنسية وتدخل أمني عاجل
من بينها سلطنة عمان وقطر والمغرب.. استخبارات "إسرائيل" تكشف عن مفاوضات للتطبيع مع 5 دول
الحصول على مكعب حشيش في عدن أسهل من شراء سيجار.. الانتقالي يفضح أخطر مخطط سعودي في جنوب اليمن.. ابتزاز أم صحوة ضمير؟؟.
للمرة الخامسة خلال 48ساعة.. سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطار أبها السعودي
الجيش اليمني واللجان الشعبية يسيطرون على اللواء الأول مشاه جبلي في مأرب ويتوغلون في مدغل
استشهاد وزير الشباب والرياضة اليمني في جريمة اغتيال بصنعاء
“الوزير قلي دبر حالك”.. “شاهد” مسؤول أردني يفضح وزير الصحة ويكشف ما كان يدور خلف الكواليس بالحرف الواحد!
مجلس “حكماء المسلمين” برئاسة شيخ الأزهر يقرر رفع دعوى قضائية على صحيفة “تشارلي ايبدو” لإساءتها لنبي الإسلام وترفض الإساءة بدعوى حرية التعبير
شاهد البرهان يبرر الإنبطاح لكيان الإحتلال ويعترف: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب مرتبط بالتطبيع مع إسرائيل.
حزب البعث العراقي المحظور في العراق يعلن وفاة عزت الدوري ظل صدام حسين.
الأحدث
لم يدرك بعد ان اردوغان جزء من اللعبة الأمريكية الإسرائيلية.. عطوان: الزعامة “العربيّة” للعالم الإسلامي تتآكل بسُرعة لمصلحة قيادة سنيّة شيعيّة جديدة صاعدة تستحقّها عن جدارة.. لماذا؟
ترامب يزعم أن استطلاعات الرأي “الحقيقية” تظهر فوزه في الانتخابات الرئاسية ويصف أرقام الاستطلاعات العامة التي أظهرت تقدم منافسه بايدن بأنها وهمية
قبل ساعات من حلول ذكرى مولد النبي محمد.. جدل صاخب حول الإسلام في أوروبا.. رئيس حزب يميني في النمسا مهاجما: القرآن أخطر بكثير من كورونا.. وفيلسوف فرنسي مدافعا: المسلمون لديهم أخلاقيات وشرف ونحن فقدنا معنى الشرف
ميدل إيست آي: مسلمو فرنسا باتوا عرضة لسياسات القمع التي تمارسها الدولة ضدهم ويسجنون على الشبهة فقط
مستشار ابن زايد جن جنونه لنجاح حملة المقاطعة بالكويت.. اعتبر الدفاع عن الرسول تهمة وألصقها بالإخوان
ابن سلمان يعتقل صاحب متجر بالرياض دعا لمقاطعة المنتجات الفرنسية.
بعيدا عن تمييع الأزهر وتخاذل علماء السعودية.. مفتي عُمان يشفي غليل المسلمين بأقوى رد على السافل ماكرون.
صحيفة عبرية تكشف عن ضغوط “أمريكية ـ إسرائيلية” على بدر البوسعيدي خليفة يوسف بن علوي
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي