ما قاله الملك سلمان بأحدث ظهور له يؤكد الخلاف بينه وبين نجله ولي العهد بشأن التطبيع.. ماذا سيفعل الأمير المتهور؟
ما قاله الملك سلمان بأحدث ظهور له يؤكد الخلاف بينه وبين نجله ولي العهد بشأن التطبيع.. ماذا سيفعل الأمير المتهور؟

صرح الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء، أن المملكة تدعم الجهود الأمريكية من أجل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات، مع دعوته لموقف ضد حزب الله اللبناني و إيران.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الملك السعودي خلال اتصال مرئي، أمام الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح الملك السعودي، أن “السلام في الشرق الأوسط هو الخيار الاستراتيجي للمملكة، وأن بلاده طرحت مبادرات للسلام منذ عام 1981”.

وأضاف العاهل السعودي بحديثه مشددا على دعمه لقضية فلسطين فيما يؤكد التقارير المتداولة عن خلاف بينه وبين نجله ولي العهد في هذا الشأن: “تضمنت مبادرة السلام العربية (2002) مرتكزات (..) تكفل حصول الفلسطينيين على حقوقهم وفي مقدمتها قيام دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية”.

وتابع مؤكداً مساندة ما تبذله الإدارة الأمريكية الحالية من جهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط، من خلال جلوس الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات.

وحول إيران ، زعم الملك بأنها تواصل استهداف المملكة بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة رغم ان انصار الله من يقومون بالإستهداف دفاعاً عن بلادهم ورداً للقصف المتواصل من تحالف العدوان السعودي على اليمن.

وأضاف: “علمتنا التجارب مع النظام الإيراني أن الحلول الجزئية ومحاولات الاسترضاء لم توقف تهديداته للأمن والسلم الدوليين”.

وزعم الملك السعودي أن بلاده  “لن تتهاون في الدفاع عن أمنها الوطني، ولن تتخلى عن الشعب اليمني حتى يستعيد كامل سيادته واستقلاله”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية  كشفت أن هناك  الآن خلافا في المملكة العربية السعودية بين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده ابنه محمد حول التطبيع مع إسرائيل عقب إعلان كل من الإمارات والبحرين عن توصلهما إلى اتفاق سلام مع إسرائيل، ذلك أن الملك سلمان يعتبر من المؤيدين لمقاطعة إسرائيل، ولمطالبة الفلسطينيين بدولتهم المستقلة.

وقالت الصحيفة، نقلا عن مصادر مُطّلعة في السعودية،  قولها إن الملك سلمان صُدم عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 13 أغسطس 2020 عن التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل.، مشيرة إلى أن ولي العهد محمد بن سلمان “لم يكن مصدومًا”.

ونقلت الصحيفة عن تلك المصادر أن “الأمير محمد كان يخشى من أن والده قد يعرقل اتفاق التطبيع مع إسرائيل في حال علم أنه لا يفعل ما يكفي لدفع عجلة قيام الدولة الفلسطينية”.

وأضافت المصادر مؤكدة أن الأمير محمد لم يبلغ والده الأمير سلمان من قبل باتفاق التطبيع الإماراتي مع إسرائيل خشية أن يعرقله بعد عدم نصه على قيام دولة فلسطينية، موضحة أن الملك السعودي انتابته حالة من الغضب حين علم بتطبيع الإمارات مع إسرائيل، وطلب من وزير الخارجية الخروج للتأكيد على موقف المملكة المتمسك بالمبادرة العربية كأساس للتعامل مع دولة الاحتلال، والتي تتمثل بإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

أخبار المملكة

المصدر: متابعات

الأربعاء 23 أيلول , 2020 09:16
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
بعد خطاب عنصري تخويني على مدى سنوات.. قرار بتعديل الترتيبات الخاصة بأولاد السعوديات والسعوديون ينقسمون بين مؤيد ومعارض.
كاتب سعودي “شارب بول” زود الجرعة وقال: “ما المانع أن ننشر صور الرسول ونفتخر بها”!
بتهمة الأمر بالقتل.. زوجة خاشقجي التركية تقاضي ابن سلمان أمام القضاء الأمريكي
ابن سلمان "الغبي" قام بلعبة خبيثة لم تنطل على أحد.. هكذا استخدم حقوق المرأة للتغطية على الانتهاكات بحق المعتقلين.
ارتفاع معدل الهدر الغذائي إلى 10.7 مليار دولار سنويا في السعودية.
الملك سلمان يكافئ محقق المكسرات سعود المعجب: منحه منصباً رفيعاً بواحدة من أهم مؤسسات المملكة
السعودية تبدأ سحب جوازات قبائل خراخير المهرية تمهيدا لترحيلهم إلى داخل اليمن
بعدما اقصاها الملك سلمان من مجلس الشورى.. حملة سعودية شعواء على "اقبال درندري".
رئيس الموساد يلمح لوجود صراعات داخل الأسرة الحاكمة بالسعودية: ابن سلمان ليس قادراً على التطبيع لأن “الأمر بالمملكة معقد جدًا” واتفاقيات السلام تعطي "إسرائيل" عمقا استراتيجياً بالغ الأهمية
"ابو الكلب" السعودي ينافس "ابو الهول" المصري.. “شاهد” تقرير عن تمثال صخري بحائل يثير جدلاً واسعاً بين السعوديين.
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي