نقابة الصحفيين تستنكر تطاول جريدة الأخبار اللبنانية على الصحفيين المصريين.. وهذا ما طالبت به.
نقابة الصحفيين تستنكر تطاول جريدة الأخبار اللبنانية على الصحفيين المصريين.. وهذا ما طالبت به.

أعرب مجلس نقابة الصحفيين برئاسة النقيب ضياء رشوان عن استنكاره باسم أعضاء النقابة جميعا، بأقسى العبارات والرفض والإدانة الكاملين، لما نشرته جريدة الأخبار اللبنانية من تطاول وسباب واتهامات باطلة لجموع الصحفيين المصريين ونقابتهم العريقة، امتدت إلى  عموم المثقفين المصريين.

وقالت النقابة في بيانها "إن نقابة الصحفيين المصريين، الأقدم والأكبر في العالم العربي والشرق الأوسط والقارة الأفريقية، ذات التاريخ العريق والحاضر المشرق في الالتزام والدفاع عن المصالح الوطنية المصرية والقضايا العربية، ليست بحاجة لأن تدافع عن نفسها وأبناء مهنتها السامية فيما يخص مواقفها هذه، فهي في ذاتها "نماذج" تقدمها النقابة المصرية لنظيراتها العربيات لكي تحذو حذوها في الالتزامين الوطني والعربي".

وتابعت "لقد هال النقابة التطاول والجهل اللذان هيمنا على هذا "الشيء" المنشور بالأخبار اللبنانية، والوصول في التطاول إلى النيل من نزاهة وشرف الصحفيين المصريين - وكذلك عموم مثقفي مصر - فيما يخص مواقفهم من قضايا وطنهم وأمتهم العربية، وخصوصا القضية الفلسطينية. وهنا يتجلى جهل الكاتب والصحيفة بما قررته الجمعية العمومية للنقابة في دورات انعقادها منذ أربعين عاما وحتى الانعقاد الأخير في مارس 2019، سابقة فيه كل نظيراتها العربيات، والذي قررت فيه: "التمسك بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بشأن حظر كافة أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي بكافة أشكاله مع الكيان الصهيوني". وتزداد فداحة جهل الكاتب والصحيفة بمقام الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين وإلزام قراراتها باعتبارها السلطة الأعلى بالنقابة الممثلة لإرادة كل أعضاءها، بغض النظر عن أي مبادرات تطوعية للتوقيعات - أيا كان عددها - على أي موضوع سبق للجمعية العمومية أن اتخذت قرارات بشأنه".

وأضافت "مجلس نقابة الصحفيين، باعتباره المسئول الوحيد عن تطبيق كل قرارات الجمعية العمومية على أعضاء النقابة ومحاسبة من يخرج عنها وفق القانون واللائحة وميثاق الشرف الصحفي، يؤكد على أنه لم يحدث خلال فترة توليه منذ شهر مارس 2019 وحتى اليوم أي خروج أو مخالفة من أي من هؤلاء الأعضاء عن قرارات الجمعية العمومية المشار إليها، بما يستدعي إعادة التأكيد على ما هو مؤكد من قرارات الجمعية العمومية واتخاذ إجراءات أو جمع توقيعات".

كما يؤكد المجلس أن ولاية النقابة وسلطة المجلس لا تمتدان سوى إلى أعضاء النقابة دون غيرهم، وفي حدود نصوص قرارات الجمعية العمومية فيما يخص التطبيع المهني والنقابي والشخصي، ولا تمتد في هذا الخصوص لأبعد من ذلك سواء داخل مصر أو خارجها، وهو ما اتبعته كل مجالس النقابة طوال أربعين عاما منذ صدور أول قرارات الجمعية العمومية بهذا الشأن دون أي إضافة أو تزيد.

لقد قرر مجلس النقابة إزاء هذا التطاول غير المسبوق والمرفوض كلية من جريدة الأخبار اللبنانية التالي:

= مطالبة الجريدة بالاعتذار الصريح الفوري لنقابة الصحفيين وأعضاءها ومجلسها ونقيبها وعموم مثقفي مصر، عن كل ما نشرته من تطاول وسباب واتهامات باطلة لهم.

= الحظر التام على كل أعضاء النقابة من التعاون المهني بصوره كافة أو التصريح لجريدة الأخبار اللبنانية، وسيتخذ مجلس النقابة كل الإجراءات المنصوص عليها في قانونها ولائحتها تجاه المخالف لهذا فوريا، وذلك إلى حين قيام الجريدة بنشر الاعتذار المطلوب.

= المخاطبة الفورية لاتحاد الصحفيين العرب، لكي يطالب نقابة المحررين اللبنانيين بإجراء تحقيق عاجل فيما نشرته جريدة الأخبار اللبنانية، وإخطار الاتحاد بالإجراءات والعقوبات التي تم اتخاذها في هذا الشأن، مع التأكيد على ضرورة إلزام الجريدة بنشر الاعتذار الفوري الصريح المشار إليه سابقا.

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية قد نشرت في 16 ايلول سبتمبر الجاري مقالاً اساءت فيه للصحفيين المصريين تحت عنوان "صمت عميق في مصر: الخوف على العيش الإماراتي" جاء فيه ما نصه: 

على رغم المواقف التاريخية التي اتّخذتها مؤسسات مصرية عديدة في مناهضة التطبيع، ولا سيما "نقابة الصحافيين" التي كانت أوّل نقابة مصرية يتّخذ مجلسها قراراً بحظر التطبيع النقابي مع الكيان، وهو القرار الذي صدّقت عليه الجمعية العمومية للنقابة في آذار/ مارس 1980 ويُجدَّد بانتظام. لكن اليوم، بات التطبيع، الإماراتي - الإسرائيلي على وجه التحديد، غير قابل حتى للنقاش أو الجدال داخل أروقة النقابة التي لم تستطع جمع ألف توقيع لإعلان رفض التطبيع مجدداً، إذ لم يتجاوز عدد الموقعين حاجز 600 شخص من أصل أكثر من 12 ألف صحافي، وذلك تخوّفاً من غضبة الإماراتيين.

على العكس من نقيب الصحافيين الأسبق، كامل زهير، الذي وقف في وجه الرئيس الراحل أنور السادات، رافضاً فصل الصحافيين بناءً على موقفهم المعارض للتطبيع واتفاقية "كامب ديفيد"، لم يصدر مجلس النقابة الحالي، بقيادة النقيب ضياء رشوان، وهو رئيس "الهيئة العامة للاستعلامات" التابعة لرئاسة الجمهورية، بيان احتجاج واحد. السبب ليس فقط ترحيب القاهرة بـ"اتفاق أبراهام"، بل ثمة أسباب أخرى أوصلت "الصحافيين" التي كانت مناهِضة التطبيع الأولى إلى هذه الدرجة من الخضوع، في مقدّمتها عضوية رشوان في "نادي دبي للصحافة"، وخوفه على المقابل الشهري الذي يتقاضاه من الإماراتيين، إلى جانب تخوّف غالبية العاملين مع الصحف والمواقع الإماراتية من التوقيع على بيان مناهضة التطبيع خشية فقد مصدر رزقهم الذي يعينهم على غلاء المعيشة المتزايد يوماً بعد الآخر.

في النقابة، لم تعد هناك مساحة للحرية كما كانت من قبل، فسلالم التظاهر مشغولة بمعدّات بناء لا تُستخدم، والباحة خالية من المقاعد لمنع الصحافيين من التجمّع، ولذا لم يكن غريباً ألّا تخرج فاعلية واحدة من داخل النقابة في مواجهة التطبيع الإماراتي وحتى البحريني. لا يقتصر الأمر على الصحافيين الذين "يتعشّمون" أن يكونوا من الفائزين بـ"جائزة دبي"، أو مراسلين لأحد المواقع الإماراتية خاصة والخليجية عامة، بل امتدّ الأمر إلى الوسط الثقافي والمثقفين الذين فضّلوا الصمت تخوّفاً من غضبة خليجية تحرمهم نشر كتبهم في المعارض الخليجية أو الجوائز السخية التي تمنح سنوياً.

أما مناهضو التطبيع السابقون، فانقسموا اليوم بين فئتين رئيسيتين: الأولى فَضّلت الصمت الكامل وتجنّب التعقيب، والثانية لم تجد مساحة لتُعبّر عن رأيها برفض التطبيع كاملاً والمجاهرة بذلك، ليقف دورها عند حدود صفحاتها الشخصية على "فايسبوك". وعلى رغم أن الإعلام المصري لم يبالغ في الاحتفاء بـ"أبراهام" حتى اليوم، مكتفياً بتعليقات وتصريحات مقتضبة من وقت إلى آخر، إلا أن الأنظار تتّجه إلى مواقف الإعلاميين المصريين في الفعاليات الإماراتية المرتقب تنظيمها قريباً، والتي ستضمّ حتماً صحافيين إسرائيليين.

 

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الأحد 20 أيلول , 2020 06:34
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
بالاسماء والصور.. داخلية صنعاء تكشف منفذي اغتيال الوزير حسن زيد.. التفاصيل في الداخل.
كارثة “تسونامي” محتملة تهدد سلطنة عُمان ومدير مركز الزلازل بجامعة السلطان قابوس يعلق
نجل المخلوع مبارك يستشيط غضباً من الاساءة للنبي محمد وهذا ما قاله وأثار تفاعلاً واسعاً
رئيس الحكومة اللبنانية لتصريف الأعمال "حسان دياب": إهانة الرسول إعتداء على المسلمين وعلى فرنسا إيقافها.
بوادر حرب اقتصادية غير مسبوقة بين المغرب وإسبانيا على اثر منع الرباط أنشطة التهريب وإغلاق معبري سبتة ومليلية
وزير الحرب الإسرائيلي يعلّق على تصريح ابنة الرئيس عون: “أصوات إيجابية” في لبنان تتحدث عن السلام.
“إلا رسول الله”.. متظاهرون في الأردن يزلزلون الأرض أمام السفارة الفرنسية وتدخل أمني عاجل
من بينها سلطنة عمان وقطر والمغرب.. استخبارات "إسرائيل" تكشف عن مفاوضات للتطبيع مع 5 دول
الحصول على مكعب حشيش في عدن أسهل من شراء سيجار.. الانتقالي يفضح أخطر مخطط سعودي في جنوب اليمن.. ابتزاز أم صحوة ضمير؟؟.
للمرة الخامسة خلال 48ساعة.. سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطار أبها السعودي
الأحدث
ابن سلمان وضع "بابلو اسكوبار" في جيبه الصغيرة وابن زايد يحفظ ماء وجهه بلم فضيحة المخدرات في عدن.. سفينة بأكملها محملة بحاويات من الكوكايين.
بالاسماء والصور.. داخلية صنعاء تكشف منفذي اغتيال الوزير حسن زيد.. التفاصيل في الداخل.
ألمانيا تحذر مشغلي الطيران من الهبوط في أي مكان في السعودية
تمهيدا لعدوان واسع وقذر.. ناطق التحالف يزعم تعرض السعودية لـ هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية وأهداف جوية أخرى ولا بيان من العميد سريع.
مليار دولار مساعدات والمزيد في الطريق.. فايننشال تايمز: قطر تقطع لعبة “الضغط” التي تمارسها السعودية والإمارات ضد سلطنة عُمان
شاهد نتنياهو وأدرعي يدعوان بالشفاء لممثل حزب الليكود في السعودية بعد اصابته بكورونا.
المصروفات تجاوزت الإيرادات بأكثر من 10 مليار دولار.. سياسات ابن سلمان الحمقاء تكبد الموازنة السعودية عجزاً هائلاً خلال الربع الثالث.
تفاصيل خطة سعودية لإحباط حملة المقاطعة الإسلامية ضد فرنسا.. هذه خطواتها.
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي