السيد نصر الله: إذا كانت إسرائيل وراء انفجار مرفأ بيروت ستدفع ثمناً بحجم الجريمة
السيد نصر الله:  إذا كانت إسرائيل وراء انفجار مرفأ بيروت ستدفع ثمناً بحجم الجريمة

بارك الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في كلمة مساء اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى الرابعة عشر للانتصار ‏التاريخي في حرب تموز للشعب اللبناني ولكل أحرار العالم "ذكرى الانتصار الإلهي في حرب تموز 2006".

وأكد السيد نصر الله أن ما حصل في تموز 2006 كان حرباً حقيقية فرضها العدو الصهيوني على لبنان خدمة للمشروع الأمريكي في لبنان، مشيراً الى نتائج حرب تموز 2006 التي أفشلت مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي كانت تديره أمريكا.

وأضاف السيد نصر الله "كان من المفترض أن يُهزم لبنان ويدخل الهيمنة الأمريكية وتسقط بعدها سوريا ليتم بعدها إسقاط الجمهورية الإسلامية في إيران ثم تصفية القضية الفلسطينية" وأن "الاندفاعة الأمريكية الهائلة في الشرق الأوسط والتي بدأت باحتلال الأفغانستان والعراق، سقطت عند الهزيمة الإسرائيلية في لبنان عام 2006".

كما أوضح السيد نصر الله أن النتيجة الأخرى لحرب تموز هي كشف مستوى الوهن والترهل في قيادة العدو الإسرائيلي ومنظوماته العسكرية والأمنية، لافتاً الى أن العدو الإسرائيلي لجأ إلى العالم كي يوقف الحرب نتيجة التصدع في جبهته الداخلية وقيادته السياسية خلال حرب تموز 2006.

وأكد السيد نصر الله أن آثار الهزيمة العسكرية والأمنية والنفسية التي تلقاها العدو الإسرائيلي في حرب تموز ما زالت حاضرة وبقوة في هذا الزمن.

كما أضاف السيد نصر الله أن معادلة الردع اليوم هي وحدها التي تحمي لبنان، لا جامعة الدول العربية ولا منظمة التعاون الإسلامي ولا الأمم المتحدة، مؤكداً أن من يحمي لبنان اليوم ويقدم هذا الاستقرار هي المقاومة التي شكلت توازن الردع.

الى ذلك أوضح اليد نصر الله أن مشكلة أمريكا وإسرائيل مع حزب الله هي قوة المقاومة وقدرة المقاومة، قائلاً: "حتى اليوم نسمع العرض التالي، فليتخلى حزب الله عن المقاومة وعندها سنُشطب عن لائحة الإرهاب وسيقاتلون كي نكون في الحكومة وسنصبح أعز أصدقاء أمريكا وأوروبا والعرب"

وأضاف " العدو الإسرائيلي يعلم أن أي حرب عسكرية مقبلة لن تستطيع أن تضعف حزب الله، وأن المقاومة مسألة وجود، وهي الهواء الذي نتنفس لنبقى على قيد الحياة"، مؤكداً أن "المقاومة بالنسبة للبنان هي شرط وجود وليست صفة إضافية يمكن الاستغناء عنها".

ونوه السيد نصر الله "إذا قلت للأمريكيين أننا لن نقاتل إسرائيل فسنشطب عن لوائح الإرهاب حتى لو بقينا نتدخل في الإقليم، هم لا يعنيهم من المقاومة إلا أنها تقاتل "إسرائيل".

وحول سوريا أكد السيد نصر الله أن "العدو الإسرائيلي وقف على إجر ونص واتخذ كل الإجراءات حتى لا نتمكن من الرد على استشهاد أحد مجاهدينا في سوريا" مضيفاً "قرارنا فور شهادة أحد إخواننا في سوريا كان الرد على هذه الجريمة، وهناك قواعد اشتباك موجودة سنحافظ عليها وسنثبتها بالعمل الجاد والمدروس، وما جرى عند جيش العدو على الحدود منذ شهادة الأخ العزيز علي كامل محسن حتى اليوم هو جزء من العقاب، وقرار الرد على اغتيال المجاهد علي كامل محسن ما زال قائما والمسألة هي مسألة وقت".

التطبيع الإماراتي مع اسرائيل

أكد السيد حسن نصر الله أن حزب الله لم يتفاجأ بما قام به الحكام الإماراتيون، لأن المسار الذي تمضي به الإمارات سيصل بطبيعة الحال إلى هذه النقطة.

وأشار السيد نصر الله أنه "يبدو أن الحاجة لإعلان الاتفاق بين العدو الإسرائيلي والإمارات هي حاجة أمريكية، والتطبيع بين الإمارات والعدو الإسرائيلي موجود وهو مسار اتخذه حكام الإمارات".

وأضاف السيد نصر الله أن توقيت الإعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي يؤكد أن بعض الأنظمة العربية هم خدام للأمريكيين، مشيراً الى أن ترامب كان بحاجة لإنجاز انتخابي، وما أقدمت عليه الإمارات هو خدمة انتخابية شخصية لترامب.

كما أوضح السيد نصر الله أن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي خدمة شخصية وانتخابية لنتنياهو الذي يمر بأضعف حالاته السياسية داخل كيان العدو.

وقال السيد نصر الله "علينا أن نتوقع إقدام عدد من الدول العربية والأنظمة العربية الجاهزة بانتظار إشارة "كوشنير" على إبرام "اتفاقية السلام" مع كيان العدو"، مضيفاً "بعد أن حلبهم ترامب ماليا، سيحلب كرامتهم وتاريخهم حتى موعد الانتخابات الأمريكية".

وأكد السيد نصر الله أن "الاتفاق المعلن هو أمر متوقع يعبر عن بعض الأنظمة السياسية العربية التي تبحث عن رضى أمريكا وإسرائيل" موضحاً "يوما بعد يوم يظهر أن ما قام به بعض الإعلام العربي عن تضخيم "الخطر الإيراني" كان قنابل دخانية من أجل إبرام الصلح مع العدو الإسرائيلي".

الى ذلك لفت السيد نصر الله إلى أن "واجبنا الإنساني والديني والجهادي والقومي يحتم علينا أن ندين التطبيع الإماراتي مع كيان العدو،التطبيع خيانة للإسلام والعروبة ولفلسطين، وهذه خطوة غادرة وطعنة في الظهر".

وتوجه السيد نصر الله للشعب الفلسطيني وللشعوب العربية والإسلامية قائلاً: "يجب أن نغضب ولكن لا نحزن، فسقوط الأقنعة أمر جيد".

وأضاف السيد نصر الله أنه من الجيد أن يتحول ما يجري في السر وتحت الطاولة بين الإمارات والعدو الإسرائيلي إلى العلن، قائلاً: "يجب أن يخرج المنافقون والمتآمرون من أمتنا، وخروجهم من قضية الحق الفلسطينية سوف يجعل حركات المقاومة والشعوب المقاومة تعرف جيدًا صديقها من عدوها"، لافتاً الى أن "عندما تصبح صفوف الأمة نظيفة من كل الذين يتأمرون عليها ويقدمون أنفسهم كأصدقاء، فإن هذا الأمر جيد وإن كان مؤلما".

وتساءل السيد نصر الله "أين هو الإجماع العربي وخطة السلام العربية، من الذي قامت به الإمارات؟".

تفجير بيروت

أكد السيد حسن نصرالله أن حزب الله ليس لديه رواية عن التفجير في مرفأ بيروت، ولسنا محققين في هذه القضية وهذه مسؤولية القضاء اللبناني.

وأضاف "حتى الآن لا يوجد ما يثبت حصول غارات جوية على مرفأ بيروت نحن في حزب الله ننتظر نتائج التحقيق، وفي حال كانت نتيجته عملا تخريبياً فعلينا أن نبحث عن الفاعل".

وأكد السيد نصرالله "في حال جاء الأمريكيون والمحققون الدوليون فسوف يبعدون المسؤولية عن العدو الإسرائيلي في حال كان متورطا بالحادث".

في حين أشار السيد نصرالله إلى أنه إذا توصل التحقيق اللبناني إلى أن إسرائيل لها علاقة بانفجار المرفأ، فالمعني بالجواب ليس فقط حزب الله بل كل لبنان، مؤكداً أن "حزب الله الذي لا يمكن أن يتغافل عن قتل مجاهد واحد من مجاهديه، لا يمكن أن يسكت على جريمة كبرى بهذا الحجم إن كانت إسرائيل هي التي ارتكبتها، وفي حال كان العدو الإسرائيلي خلف انفجار مرفأ بيروت، فإن إسرائيل ستدفع ثمنا بحجم الجريمة التي ارتكبتها في مرفأ بيروت".

ومن جانب آخر رأى السيد نصرالله أن قوى سياسية معينة ووسائل إعلام وجيوش إلكترونية حاولت الضغط على رئيس الجمهورية للاستقالة، مشيراً الى أنه كان من الصعب أن تصمد أي حكومة بعد انفجار بهذا الحجم.

وأضاف "شهدنا محاولة لإسقاط الدولة بعد تفجير المرفأ، وكان هناك تخطيط خلال الأيام الماضية لقتال وحرب أهلية في لبنان"، لافتاً الى أن

قوى سياسية لبنانية عملت على وضع لبنان على حافة الحرب الأهلية خدمة لمشاريع شخصية وخارجية.

وأضاف السيد نصرالله أن "الأخطر أنه أمام فاجعة وطنية بهذا الحجم كان هناك مشروع لإسقاط الدولة اللبنانية بحسب المعلومات، وهدف المشروع كان حشد قوى سياسية للضغط على رئيس الجمهورية لدفعه إلى الاستقالة"

أما الهدف الثاني للمشروع حسب السيد نصرالله كان إسقاط المجلس النيابي عملياً من خلال الاستقالات الجماعية ونزع الميثاقية عنه.

وأكد السيد نصرالله أن المشروع بهدفيه سواء دفع الرئيس اللبناني للاستقالة أو إسقاط المجلس النيابي فشل، مشيراً الى أن أي حراك أو صراع سياسي يجب أن يكون سقفه منع سقوط الدولة ومؤسساتها وحصول حرب أهلية.

وطالب السيد نصرالله بحكومة قوية وقادرة ومحميّة سياسياً لأن أي حكومة لا تحظى بالحماية السياسية ستسقط عند أي مفترق.

كمل طالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل تفاصيل حياة شعبها وفي رأس أولوياتها المحاسبة في انفجار مرفأ بيروت.

وأكد السيد نصرالله أن الحديث عن حكومة حيادية في لبنان مضيعة للوقت، قائلاً: "لا نؤمن بوجود حياديين في لبنان ليتم تشكيل حكومة حيادية منهم" مضيفاً "فلنذهب إلى حكومة وحدة وطنية وإن لم يكن فحكومة سياسية ذات أوسع تمثيل نيابي وشعبي"

وقال السيد نصرالله أن من لا يستطيع أن يتحمل المسؤولية في ظل الظروف الصعبة في البلد فليخرج من الحياة السياسية.

كما نوه السيد نصرالله أن الكثير من الممارسات غير الأخلاقية والتحريضية هي ممارسات مشبوهة تقف خلفها سفارت سنسميها في في وقت ما.

وفي الختام طلب السيد نصرالله من جمهور المقاومة الصبر، وأن يحافظوا على غضبهم "لأننا قد يأتي يوم نحتاج فيه هذا الغضب لننهي كل محاولات جر لبنان لحرب أهلية".

 

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الجمعة 14 آب , 2020 11:45
تابعنا على
أخبار ذات صلة
القناة 12الإسرائيلية تزعم: المفاوضات الإسرائيلية اللبنانية لترسيم الحدود البحرية خلال أسابيع.
رحلة البحث عن التطبيع مع إسرائيل.. لماذا طلب البرهان أن يخلد للنوم عند عودته من أبو ظبي؟
الشبهات تحوم حول الموساد.. وفاة غامضة لكاتب أمیركي في اسطنبول اختير حكماً لمهرجان أفلام المقاومة الـ16 في طهران.
“قلوبنا مع السودان”.. إسرائيل تشحذ همة الزول البرهان بجميلات تل أبيب “ليخلع سرواله سريعا”
بعد أن سببت غضباً عارماً وتجنباً لشر مستطير: الحكومة المصرية تنحني للعاصفة وتمنح مخالفي البناء مهلة جديدة ورئيس الوزراء مبشراً الشعب: لن نهدم عقارات يعيش فيها مواطنون.
الاصلاح يحاصر بلحاف خدمة لقطر والامارات ترد بغارة وفشل سعودي في شبوة.
افلاس مركزي هادي يفضح ترتيبات قياداته للفرار من مأرب
امريكا تهدد والكويت تدخل على خط الوساطة.. استنفار دولي مع اقتراب صنعاء من صافر
علي محسن ينعي ابرز قاداته وقائد الثالثة يفر من صرواح.. انهيار لقوات هادي في مأرب
قيادي سابق في “هيئة تحرير الشام” -جبهة النصرة الإرهابية- يطالب الجولاني بمنع تنظيمه من تعذيب السوريين الرازحين تحت سيطرته.. شاهد
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي