فاجعة إنسانية في لبنان و النظام السعودي متجرد من كل القيم الإنسانية يحاول استغلالها ضد خصومه
فاجعة إنسانية في لبنان و النظام السعودي متجرد من كل القيم الإنسانية يحاول استغلالها ضد خصومه

علي هاشم - ناشط سياسي 

شبه الجزيرة العربية - الأحساء

في يوم الثلاثاء الماضي 4/7/2020 حصل انفجار في مرفأ بيروت أشبه بقنبلة نووية يوازي إنفجار المرفأ خمس قوة القنبلة التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية حتى هذه اللحظة حصيلة هذا الانفجار 140 شهيدا و 5000 جريج ومازالت فرق الانقاذ تبحث تحت الركام و التراب عن ناجين و شهداء وجرحى.

بينما جميع شعوب العالم تتألم على ما أصاب بيروت من نكبة مؤلمة ويقدمون ما يستطيعون من مساعدات وبينما يبكى أهالي الضحايا على أبنائهم ورجال الانقاذ يعرضون حياتهم للخطر من أجل البحث عن ناجين تحت الركام ،،، تتجول وسائل الإعلام السعودية في شوراع بيروت وبالقرب من مرفأ بيروت حيث حصلت النكبة المؤلمة وبكل وقاحة و بكل تجرد من الإنسانية و المشاعر يتقدم مراسل قناة الحدث السعودية نحو شاب لبناني مفجوع من هذه المصيبة ويسأله بكل وقاحة 

"هل تعتقد بأن الشيعة هم سبب انفجار مرفأ بيروت؟"

وكان الرد من المواطن اللبناني المفجوع ساحقا 

"نحن شيعة وسنه وفلسطينيين يد واحده و الموت لآل سعود".

ورغم هذا الرد لم يرتدع النظام السعودي عن البحث عمن يستطيع أثارة الفتنة في لبنان عبره تجولت قنوات الفتنة قناة العربية و سكاي نيوز "السعودية" و قناة MTV "اللبنانية الممولة من النظام السعودية في شوراع بيروت و تطالب الناس باتهام الشيعة و حزب الله بتفجير مرفأ بيروت ليتم استغلال الامر سياسيا غير مبالين بمشاعر الناس و الكارثة التي حلت على بيروت ولبنان كافة. 

هل اكتفت السعودية بذالك ؟ كلا

بل أن القنوات السعودية بدأت تارة تقول أن كيان الإحتلال الإسرائيلي قصف اسلحة حزب الله في مرفأ بيروت "وهذا ماتم نفيه من قبل إعلام كيان العدو الإسرائيلي بل وأن إعلام العدو تبرأ من ما تنقله وسائل الإعلام السعودية" وتارة أخرى يقول الإعلام السعودي بأن نيترات الأمونيوم تعود ملكيتها إلى حزب الله. 

ومازالت وسائل الإعلام السعودية عبر القنوات التلفزيونية و وسائل التواصل الاجتماعي تهاجم خصومها في لبنان و تهدف لنشر الفتنة الطائفية و السياسية بين الشعب اللبناني غير مبالية بحجم الكارثة التي حلت على لبنان وشعب لبنان. 

يوماً بعد يوم يكشف النظام السعودي عن وجهه القبيح المتجرد من القيم الإنسانية و الاخلاق ويكشف مدى وحشيته للعالم.

أقلام حرة

المصدر: علي هاشم

الجمعة 07 آب , 2020 03:45
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي