رواية مخازن سلاح حزب الله في مرفأ بيروت سقطت بالضربة القاضية.. مصادر سياسية: الحملة على المقاومة كانت منسّقة ومنظّمة وتستهدف استثمار الغضب الشعبي ضد الحزب.
رواية مخازن سلاح حزب الله في مرفأ بيروت سقطت بالضربة القاضية.. مصادر سياسية: الحملة على المقاومة كانت منسّقة ومنظّمة وتستهدف استثمار الغضب الشعبي ضد الحزب.

قال المحلل السياسي كمال خلف في تقرير لصحية رأي اليوم اللندنية أنه مُنذ اللحظة الأولى للكارثة التي حلت في بيروت الثلاثاء الأسود بانفجار أحد عنابر مرفأ المدينة كان يحتوي مادة” نترات الامونيا” شديدة التفجير، انطلقت اولى الروايات بشكل مكثف تتحدث عن مخازن سلاح ومواد متفجرة تعود لحزب الله.

تصدرت الرواية الأخبار العاجلة في بعض وسائل الإعلام المحلية والعربية، جرى الاتهام مباشرة أو تلميحا على ألسنة معلقين ومحليين وإعلاميين وسياسيين مناوئين للحزب. انسحب الاتهام بشكل مكثف على وسائل التواصل الاجتماعي في لحظة فارقة وحساسة كان الشارع اللبناني فيها مذهولا من هول الحدث غير المسبوق في تاريخ البلاد.

أبدى الشعب اللبناني تعاطفا وتكاتفا ووحدة وتكافلا مع الضحايا والمفقودين والأسر المتضررة، بينما كانت بعض النخبة السياسية والإعلامية المناوئة لحزب الله تجهد في محاولات استثمار الحدث وتحريض الرأي العام اللبناني على المقاومة.

في اليوم التالي الأربعاء اتّضحت معالم الأسباب التي أدت إلى الكارثة، وتتلخّص في مصادرة السلطات اللبنانية شحنة الأمونيا من سفينة ترفع علم ملدوفيا ومتجهة إلى موزنبيق رست في ميناء بيروت بسبب عطل في عام 2014.

سُوء تخرين المادة مع احتمال قيام أعمال ورشة تلحيم لبوابة العنبر الحديدية حسب بعض الشهود أدى إلى اشتعال المواد، بانتظار أن تبت التحقيقات بالأسباب التي أدت إلى اشتعال النيران.

وبالتالي سقطت رواية مخازن السلاح العائدة إلى حزب الله في المرفأ، وتتحدّث مصادر سياسية لبنانية لـ”رأي اليوم” عن انتشار الاتهام للحزب منذ اللحظة الأولى، وتؤكد أن الاتهامات داخل وخارج لبنان وعبر سائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وتصريحات لم تكن مجرد تكهنات بريئة أو استنتاجات جاءت مصادفة أو فوضى تصريحات وأخطاء اعلامية، وسوء تقدير من بعض الساسة، إنما عمل منسق ومنظم هدف لاستغلال الحدث بشكل عاجل لتوجيه غضب الرأي العام اللبناني ضد المقاومة، والضغط على الحكومة لإسقاطها والضغط على رئيس الجمهورية لتقديم استقالته.

وحسب المصادر فإنّ تلك الجهات لم تفكر في لحظة المأساة الإنسانية إلا باستغلالها سياسيا، واستثمار المعاناة لتصفية حسابات وتمرير مشاريع خارجية.

إذاً سقطت رواية اتهام حزب الله بالضربة القاضية وسقطت معها تحميل الحكومة الحالية وحدها مسؤولية تقصير جرى في عهد ثلاث حكومات سابقة منذ 2014. “حكومة نجيب ميقاتي وحكومة تمام سلام وحكومة سعد الحريري”.

ولكن الهجمات لم تقف عند حدود فشل الرواية، بل انتقلت الى ما هو أخطر، فانتشرت دعوات للتحقيق الدولي في الكارثة لتتحوّل إلى مطالبات بفرض وصاية دولية على لبنان. وهي مطالبات حسب المصادر السياسية لا تنشد حقيقة ما جرى بقدر ما تصب في هدف استهداف حزب الله عبر جلب قوى دولية للإمساك بالبلاد.

وتمضي قضية الكارثة وأسبابها الحقيقة بعيدا عن الحملة السياسية، اذ بدأت تتكشّف معالم ما جرى والجهات المعنية بالحمولة المصادرة والمخزنة في مرفأ بيروت.

وسرّبت الجمارك اللبنانية رسالتين رسميتين موجتهين إلى قاضي الأمور المستعجلة في بيروت عام 2014 وعام 2017 تطلب فيهما تحديد مصير كمية نترات الأمونيا المصادرة في مرفأ بيروت، بينما قالت وسائل إعلام محلية أن قاضي الأمور المستعجلة رد على الرسائل الرسمية بأنه ليس هو جهة الاختصاص بهذا الأمر.

ويبدو أن المسؤولية تتوزّع بين القضاء ووزارة النقل وجمارك المرفأ عن عدم إبعاد المواد المحظورة عن المرفأ، ولكن الجهة المخولة في البت بالمسؤوليات هي لجنة التحقيق التي شكّلتها الحكومة والتي ستُقدّم النتائج بعد أربعة أيام، ومع تعهّد رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب بمُحاسبة المقصرين بشكل قاطع، ينتظر اللبنانيون ما ستقوله لجنة التحقيق ومن يتحمّل المسؤولية.

صحافة عربية

المصدر: كمال خلف-راي اليوم

الخميس 06 آب , 2020 10:19
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
ما مدى صحة الخلاف الذي تحدثت عنه صحف أمريكيّة بين الملك سلمان وولي العهد حول التطبيع مع إسرائيل؟ وما هي المؤشرات الأربعة التي ترجحه؟
نواب فرنسيون انسحبوا من الجلسة بسبب حجاب طالبة.. ما سر العداء الفرنسي للإسلام؟
هل تُماطل السعوديّة بالاعتراف بإسرائيل وتخشى الإسلاميين وهل اختيارها “الوقت المُلائم” للسلام يُناسبها أم يُناسب الفلسطينيين المعنيين؟ ماذا عن فرضيّة التباين بين موقفيّ الملك سلمان وولي عهده من التطبيع؟
عطوان: لهذه الأسباب انتصرت “طالبان” وانهزمت منظّمة التحرير.. هل سيتم تبني نهج عباس أم وديع حداد ونظريته “اللاعقلانية”؟ ولماذا لا نستبعد نتائج عكسية لاتفاقات السلام “المجانية” التي ستوقع الثلاثاء في واشنطن وعدم استقرار لإسرائيل وموقعيها معا؟
ابن زايد يتهيّب الظهور الإعلامي خشية هذا الأمر.. صحيفة تكشف التفاصيل بعدما نقل “شيطان العرب” العدوى لمسؤولي الخليج
الحزب التركستاني في سوريا.. تعرفوا على أسرار هذا التنظيم الإرهابي المسلح.
دحلان يخسر دور السمسار السري بعد اشهار التطبيع الاماراتي الاسرائيلي
بأموال وعقول صهيونية..ماذا ينتظر الفلسطينيون من الجامعة العربية الهرمة؟
ضغوط على عُمان والمغرب لتبني خطوة الإمارات.. وهذا سبب تضارب مواقف السعودية تجاه التطبيع
استباقاً لاي تحقيق بانفجار بيروت.. جوقة العملاء تتوجه باصابع الاتهام نحو حزب الله
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي