إثيوبيا فرضت الأمر الواقع على مصر.. مفاوضات سد النهضة الجديدة تبدأ بـمشادة كلامية وهذا ما حدث
إثيوبيا فرضت الأمر الواقع على مصر.. مفاوضات سد النهضة الجديدة تبدأ بـمشادة كلامية وهذا ما حدث

شهد اليوم، الاثنين، عقد الاجتماع الأول من جولة التفاوض الجديدة بين الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، وخبراء مفوضية الإتحاد الإفريقى وذلك استكمالًا للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى بناء على مخرجات القمة الرئاسية الإفريقية المصغرة التي عُقدت يوم 21 يوليو 2020.

ووفقا لمصادر مطلعة نقلت عنها “الجزيرة” فقد وقعت مشادات كلامية بين الوفدين المصري والإثيوبي بسبب الاختلافات بشأن أجندة اجتماعات مفاوضات سد النهضة.

من جانبها نقلت وسائل إعلام مصرية عن وزير الموارد المائية والرى، إشارته إلى اعتراض مصر على الاجراء الأحادى لملء سد النهضة دون التشاور والتنسيق مع دول المصب مما يلقى بدلالات سلبية توضح عدم رغبة اثيوبيا في التوصل لإتفاق عادل كما أنه إجراء يتعارض مع إتفاق إعلان المبادىء.

هذا وأكد وزير الري المصري على أهمية سرعة التوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة بحيث يتم التوافق حول كل نقطة من النقاط الخلافية.

ولفت الى إقتراح مصر لآليه العمل خلال الاجتماعات الحالية التي ستُعقد لمدة أسبوعين، وأكد أنه بناءًا على القمة المصغرة فإن التفاوض الحالي سيكون حول ملء وتشغيل سد النهضة فقط وأن التفاوض حول المشروعات المستقبلية سيكون في مرحلة لاحقة بعد التوصل لإتفاق سد النهضة.

وفى نهاية الاجتماع تم التوافق بين الوزراء على قيام اللجان الفنية والقانونية بمناقشة النقاط الخلافية خلال اليومين القادمين 4، 5 أغسطس فى مسارين متوازيين وعرض المخرجات في الاجتماع الوزاري يوم الخميس 6 أغسطس.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أعلن في 22 يوليو الماضي اكتمال أول عملية ملء لخزان السد بفعل الأمطار، ورغم أن مصر أكدت أن حصتها من المياه البالغة سنويا 55.5 مليار متر مكعب لم تتأثر بعد بعملية ملء الخزان، فإنها تلح على أن أي تعبئة لخزان السد يجب أن يسبقها اتفاق ملزم لكل الأطراف.

بينما خرجت أمس مظاهرات حاشدة في جميع مدن إثيوبيا احتفالا بتدشين الحملة الشعبية لدعم السد وجمع التبرعات.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن عشرات الآلاف جابوا شوارع العاصمة أديس أبابا حاملين الأعلام الوطنية ولافتات تشيد بمشروع السد الذي تبلغ كلفته 4.6 مليارات دولار، ويأمل المسؤولون الإثيوبيون أن يصل إلى كامل قدرته على توليد الطاقة الكهربائية عام 2023.

وحتى الآن، أسفرت حملة التبرعات داخل إثيوبيا وخارجها لدعم مشروع السد عبر السندات والهبات عن جمع أكثر من 3.7 مليارات دولار.

عربي وإقليمي

المصدر: متابعات

الإثنين 03 آب , 2020 11:17
تابعنا على
أخبار ذات صلة
القناة 12الإسرائيلية تزعم: المفاوضات الإسرائيلية اللبنانية لترسيم الحدود البحرية خلال أسابيع.
رحلة البحث عن التطبيع مع إسرائيل.. لماذا طلب البرهان أن يخلد للنوم عند عودته من أبو ظبي؟
الشبهات تحوم حول الموساد.. وفاة غامضة لكاتب أمیركي في اسطنبول اختير حكماً لمهرجان أفلام المقاومة الـ16 في طهران.
“قلوبنا مع السودان”.. إسرائيل تشحذ همة الزول البرهان بجميلات تل أبيب “ليخلع سرواله سريعا”
بعد أن سببت غضباً عارماً وتجنباً لشر مستطير: الحكومة المصرية تنحني للعاصفة وتمنح مخالفي البناء مهلة جديدة ورئيس الوزراء مبشراً الشعب: لن نهدم عقارات يعيش فيها مواطنون.
الاصلاح يحاصر بلحاف خدمة لقطر والامارات ترد بغارة وفشل سعودي في شبوة.
افلاس مركزي هادي يفضح ترتيبات قياداته للفرار من مأرب
امريكا تهدد والكويت تدخل على خط الوساطة.. استنفار دولي مع اقتراب صنعاء من صافر
علي محسن ينعي ابرز قاداته وقائد الثالثة يفر من صرواح.. انهيار لقوات هادي في مأرب
قيادي سابق في “هيئة تحرير الشام” -جبهة النصرة الإرهابية- يطالب الجولاني بمنع تنظيمه من تعذيب السوريين الرازحين تحت سيطرته.. شاهد
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي