بعد اتهامه بتلقي أموال سعودية.. ملك إسبانيا يعلن مغادرته البلاد دون تحديد وجهته
بعد اتهامه بتلقي أموال سعودية.. ملك إسبانيا يعلن مغادرته البلاد دون تحديد وجهته

أبلغ خوان كارلوس الأول، ملك إسبانيا الفخري، الإثنين 3 أغسطس/آب 2020، نجله فيليب السادس، العاهل الإسباني، قراره الرحيل عن إسبانيا والإقامة في بلد أجنبي؛ من "أجل البحث عن الهدوء"، وذلك في ظل متابعته قضائياً بسبب تلقي أموال من الخارج، خاصة من السعودية.

وفق تقرير لصحيفة "الباييس"، فإن القصر الملكي الإسباني "كاسا ديل راي" نشر بياناً رسمياً، بعد ساعات قليلة من مغادرته البلاد، قال فيه إن الملك خوان كارلوس الأول سيغادر للإقامة الملكية التي أقام فيها منذ 58 عاماً إلى مكان مجهول.

الصحيفة نفسها أكدت أن "البيان لا يحدد البلد الذي سيعيش فيه من الآن فصاعداً"، كما أنه وصف قرار مغادرته إسبانيا بالطوعي، على الرغم من اتفاقه مع ابنه، الذي أعرب عن "احترامه وامتنانه الصادق" للخطوة التي اتخذها والده.

بخصوص التهم الموجهة إليه وعلاقته بهذا القرار، قال خافيير سانشيز-جونكو، محامي الملك خوان كارلوس، في بيان رسمي، إن "مغادرته إلى الخارج ليست محاولة للتهرب من المتابعة القضائية (يحقق الادعاء بالمحكمة العليا والادعاء السويسري في استدعائه من الخارج)، مشدداً على أن موكله "سيبقى تحت تصرف المدعي العام في جميع الأوقات لأي إجراء يراه مناسباً".

الصحيفة نفسها، أوردت أيضاً أن الملك خوان كارلوس لن يخسر اللقب الفخري للملك، الذي مُنح له بموجب مرسوم ملكي في يونيو/حزيران 2014، قبل أيام قليلة من تنازله عن العرش، والذي لم يرغب ابنه في تجريده منه ضد إرادته كما فعل مع أخته كريستينا، بعد قضية "Urdangarin".

وفي الرسالة الموجهة إلى ابنه، أكد خوان كارلوس الأول أنه "بالرغبة نفسها في خدمة إسبانيا التي ألهمته، عبَّر عن استعداده لمواجهة كل القضايا المعروضة أمام القضاء، حتى تلك التي تهم حياته الخاصة".

أما بخصوص دوافع اتخاذه القرار، فقد أقر الملك في رسالته، بأن القرار "كان مدروساً" للانتقال خارج إسبانيا في هذا الوقت، مشدداً على أنه اتخذه "للمساهمة في تسهيل ممارسة" مهام رئيس الدولة التي يمارسها ابنه، وتمتيعه "بالهدوء والسكينة اللذين تتطلبهما مسؤوليته الكاملة". ويضيف: "إنَّ تراثي وكرامتي كشخص هما ما يطلبونه مني".

يُذكر أنه في نهاية شهر مايو/أيار من العام الماضي، قرر الملك  الانسحاب من الحياة العامة، وأكد أنه اتخذ هذه الخطوة "لأنه مقتنع بخدمة إسبانيا ومؤسساتها السياسية"، إذ قال بهذا الخصوص: "لقد كنت ملك إسبانيا لمدة 40 عاماً، كنت ملكاً للجميع، أردت دائماً الأفضل لإسبانيا وللتاج".

ويؤكد القصر الملكي في بيانه، أن فيليب السادس نقل إلى والده "احترامه الصادق وامتنانه لقراره". 

وجاء في البيان: "يرغب الملك في تأكيد الأهمية التاريخية التي يمثلها عهد والده، كإرث وعمل سياسي ومؤسسي لخدمة إسبانيا والديمقراطية، في الوقت نفسه، نريد تأكيد المبادئ والقيم التي تقوم عليها، في إطار دستورنا وبقية النظام القانوني".

وحسب الصحيفة نفسها، فإن إقدام الملك على هذه الخطوة كان متوقعاً، منذ أن تفجرت فضيحة الرشاوى التي تلقاها من السعودية، والتي كانت سبب متابعته القضائية.

الإثنين 16 مارس/آذار 2020، قال موقع ABC News الأمريكي، إن ملك إسبانيا فيليبي السادس تنازل عن حقه في أي ميراث من والده الملك الأب خوان كارلوس، وسحب راتبه الذي يقدَّر بقرابة 200 يورو سنوياً، وذلك على خلفية تورطه في فضائح مالية تتعلق إحداها برشاوى وعمولاتٍ مصدرها السعودية، حيث قال الموقع إن الملك حصل على 88 مليون يورو (100 مليون دولار) من السعودية.

البيان الذي صدر من ملك إسبانيا جاء فيه أن الملك سيتخلى عن ميراث والده، وضمن ذلك "أي أصل أو استثمار أو هيكل مالي قد لا يتوافق أصله أو خصائصه أو غرضه مع الشرعية أو معايير الاستقامة والنزاهة".

أضاف البيان أن اتخاذ هذه القرارات يأتي بعد أن اكتشف الملك فيليبي السادس أنه مستفيد من مؤسسات مسجلة في الخارج باسم أبيه خوان كارلوس، دون أن يكون له علم بتعيينه كمستفيد في مؤسسة زاغاتا ومؤسسة لوكوم في حال وفاة والده خوان كارلوس، وأنه توصل من خلال قسم دولي للمحاماة لهذا الخبر السنة الماضية، ومباشرة قام بتحرير إشهاد أمام موثق يشهد فيه بعدم صلته بالمؤسستين وأبلغ السلطات بذلك.

في وقت سابق، نشرت صحف بريطانية تقارير تفيد بأن الملك فيليبي السادس استفاد من أموال مؤسستين تابعتين لوالده وتديران 65 مليون دولارٍ مصدرها عمولات ورشاوى من السعودية، ويُجري القضاء السويسري والإسباني تحقيقات قضائية بشأنها.

كما أشارت تقارير أجنبية إلى أن الملك فيليبي السادس مجبر على اتخاذ القرار، بسبب الرشاوى التي قدمتها المملكة العربية السعودية لوالده خوان كارلوس نتيجة وساطته في صفقة القطارات الإسبانية السريعة للسعودية.

يُشار إلى أن الملك خوان كارلوس أصبح ملكاً في نوفمبر/تشرين الثاني 1975 وتولى الحكم حتى تنازله في يونيو/حزيران 2014.

دولي

المصدر: البايس

الإثنين 03 آب , 2020 10:34
التعريفات :
تابعنا على
أخبار ذات صلة
هل كانت محاولة لقتل ترامب؟؟..اعتراض طرد يحتوي على سم الريسين في بريد البيت الأبيض ومعلومات أولية عن المكان الذي أرسل منه
ترامب: الكويت قد تكون الدولة القادمة التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل
منظمة الصحة العالمية: وفيات كوفيد-19 مرتفعة بشكل غير مقبول
إنذار أممي شديد اللهجة لتركيا وقواتها في سوريا..ارتكاباتكم تخالف القانون الدولي
مندوب روسيا بالامم المتحدة يدين إعتراف ترامب بالسعي لاغتيال الرئيس السوري ويعتبره محاولة لتغيير التظام
"نادرًا ما يتم منحه" وليس شيئاً يُفتخر به.. ترامب يُقلد أمير الكويت وسام الاستحقاق الأمريكي!!
روسيا: “قانون قيصر” والعقوبات الخارجية ضد سوريا أضرت بالدرجة الأولى بالمواطنين البسطاء والدول الغربية لا تزال صماء والأمم المتحدة تتبنى قرارات غير قانونية
بعد الإمارات والبحرين .. 5 دول أُخرى في طريقها للإنبطاح لإسرائيل من هي!؟
الخارجيّة الأميركيّة تنذر مسؤولين من إمكانيّة مقاضاة قيادات رسمية بجرائم حرب في اليمن
الجعفري من مجلس الأمن: الدول الغربية تمارس إرهاباً اقتصادياً بحق الشعب السوري
الأحدث
شاشة الواقع السعودي
من نحن
.
نبذة عن الموقع
.
إتصل بنا
.
شروط الاستخدام
© 2020 - الواقع السعودي. جميع الحقوق محفوظة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي